hamdy salman6

الوسـام الماسـي
#1
[خط فاصل][/خط فاصل][بسملة وسلام][/بسملة وسلام]





إذا قدموه وصلى بهم فليس من اللازم أن يستأذن الجميع ، إذا قدمه أعيانهم أو قدمه ولاة الأمر في هذا المسجد فلا حرج . أما إذا كانوا يكرهونه من أجل خصومة بينه وبينهم وشحناء ، أو من أجل بدعته ، أو من أجل أنه عنده معاصٍ ظاهرة فلا ينبغي له أن يؤمهم ، وجاء في بعض الأحاديث الصحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ثلاثة لا يقبل الله منهم صلاة وذكر منهم : من تقدم قومًا وهم له كارهون قال العلماء : يعني : إذا أمهم بغير حق ، إذا كرهوه بحق فإنه لا يؤمهم ، يكرهونه لبدعته أو لشحناء بينه وبينهم لا يؤمهم ، أما إذا كان هو مستقيمًا ومن أهل السنة وليس به بأس ، ولكن كرهوه
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإِفتاء
 

real_pal

real_pal

الوسـام الذهبي
#2


جزاك الله كل خير اخي الحبيب . لو يتم اكمال النص لتعم الفائدة باضافة: لأنه يدعوهم إلى الله، لأنه يعلمهم لأنه يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر، لا، هذا لا عبرة بكراهتهم، يؤمهم ولا عبرة بكراهتهم.
في نهاية النص
 
osamaelkholy

osamaelkholy

عضو ذهبي
#3
ربنا يبارك فيك
 

أعلى