ابن ليبيا

ابن ليبيا

الوسـام الماسـي
#1


هز ساوثمبتون عرش ضيفه ليفربول مدربه الألماني يورغن كلوب عندما حول تخلفه بهدفين نظيفين إلى فوز 3-2 اليوم الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
على ملعب ساوثمبتون "ساينت ماري"، فرط ليفربول الذي تأجلت مباراته مع جاره ايفرتون في المرحلة السابقة بسبب انشغاله في ربع نهائي كأس انكلترا، بفوزه الثاني على التوالي بعد الاول على مضيفه استون فيلا 6-صفر.
وضرب ليفربول بقوة من البداية وسجل هدفين مبكرين في الشوط الأول افتتحهما البرازيلي فيليبي كوتينيو بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 17، وأضاف دانيال ستاريدج الثاني بعدما قاد البلجيكي ديفوك أوريجي هجمة معاكسة ومرر له كرة داخل المنطقة تابعها بيسراه في الشباك في الدقيقة 22.
وأجرى المدرب الألماني يورغن كلوب تغييراً دفاعياً مع انطلاقة الشوط الثاني، فدفع بالسلوفاكي مارتن سكرتل بدلاً من الكرواتي ديان لوفرين ودفع بذلك الثمن في الدقائق الأخيرة من اللقاء.
وقلص ساوثمبتون الفارق عبر البديل السنغالي ساديو مانيه الذي تلقى كرة متقنة من الأيطالي غراتسيانو بيليه في الدقيقة 64.
وتخطى بيليه سكرتل على حافة المنطقة وأطلق قذيفة لا ترد عجز عنها الحارس البلجيكي سيمون مينوليه في الدقيقة 83، أتبعها مانيه بهدف الفوز مستفيداً مرة أخرى من كرة رائعة أرسلها له بيليه في الدقيقة 86.
وتوقف رصيد ليفربول عند 44 نقطة في المركز التاسع مقابل 47 لساوثمبتون الذي انتقل درجة واحدة إلى المركز السابع.
نيوكاسل يحافظ على آماله

وعلى ملعب سانت جيمس بارك، أفلت نيوكاسل يونايتد من هزيمة ثانية على التوالي بقيادة الإسباني رافايل بينيتيز، وتعادل مع ضيفه سندرلاند 1-1.
وخلف بينيتيز قبل نحو اسبوعين ستيف ماكلارين الذي أقيل من منصبه بسبب سوء النتائج، وعين الإسباني مكانه مع هدف أساسي هو تجنيب الفريق الذي يحتل المركز التاسع عشر، الهبوط إلى الدرجة الأولى.
وافتتح سندرلاند التسجيل قبيل نهاية الشوط الأول بواسطة جيرماين ديفو الذي استغل كرة وصلته من ركلة ركنية (44).
وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، أنقذ الصربي ألكسندر متروفيتش نيوكاسل وبينيتيز بإدراكه التعادل من ضربة رأس إثر عرضية من الهولندي جورجينو فيينالدوم في الدقيقة 83.


 

أعلى