محمود الربيحات

عضو جديد
التسجيل
11/2/16
المشاركات
10
الإعجابات
6
#1
يا نفسُ لا تبكي

عندما تعلمين أنكِ بعد عشرين عامًا ستعيشين وحدكِ في الغربة بلا أحد ..
لا تبكي

عندما تقعين في حب شاب أكثر من حبكِ لذاتكِ ولأي شيء آخر
وتعلمين بخيانته وكذبه ولؤمه بعد ستّ سنوات ..
لا تبكي

عندما تعلمين أن عائلة لكِ ولدتِ بينها وعشتِ نصف عمركِ معها
لن تستطيع يومًا أن تقنع بكِ كما أنتِ ..
لا تبكي

عندما تعلمين أنكِ يومًا ما ستحتاجين لأخٍ لكِ .. من أمكِ وأبيكِ
وستطلبيه .. ولن يحضر .. ولن يأبه لأمركِ ..
وسيخبركِ أن أخوتّكِ عبءٌ عليه
لا تبكي

عندما تعلمين أن صديقةً لكِ تخليتِ عن نجاحكِ لأجلها
وبكيتِ لحزنها .. وطرتِ فرحًا لبسمة ثغرها .. وأهملتِ الجميع لأجلها
أنتِ تعنين لها لا شيء ..
لا تبكي

عندما تعلمين أنك ستقضين حياتكِ بين آلاف الأشخاص ..
محاولة خلق صداقة بينكم
لكنه لن يحصل مع أيٍّ منهم ..
لا تبكي

عندما تعلمين أنكِ ستجدين لنفسكِ يومًا فسحة من السعادة بين بعض الأشخاص
لكنهم لن يروا فيكِ فسحة لأي شيء .. ولن يروكِ أصلًا ..
لا تبكي

عندما تعلمين أن شخصًا رأيتِ فيه جمال الحياة ..
وسعادتها .. وظننتِ أنكما ستعيشان معًا .. وإلى الأبد ..
قد مات ..
لا تبكي
عندما تعلمين أنكِ ستحلمين بحلمٍ .. ستتمسكين به أكثر من أي شيء آخر
وستتعلقين به كتعلق الغريق بعود خشب ..
وتمرّ بضعُ سنواتٍ أو أكثر .. من غير أن يتحقق
لا تبكي

عندما تعلمين أنكِ ستتحدثين إلى نفسكِ كثيرًا ..
لأنكِ لن تجدي بديلًا عنها يقبل بكِ .. أو يقبل بسماعكِ
لا تبكي

عندما تعلمين أنكِ ستكونين غريبةً أينما حللتِ .. لا تبكي
عندما تعلمين أنكِ ستبقين وحيدةً أينما حللتِ .. لا تبكي
عندما تعلمين أنكِ ستكونين حزينةً أينما حللتِ .. لا تبكي

أنا لا أعرف كيف ستشعرين حينها .. ولا أعرف
إن كان عقلكِ سيتحمل ذلك .. أو سيجنّ
ولا أعرف إن كان قلبكِ سيتحمل ذلك .. أو سيقسو كالحجر
لكن ما أعرفه وأثق به اليوم .. وإلى الأبد .. أنكِ
إن شعرتِ بالضعف .. قولي "أنا قوية"
أنكِ
إن شعرتِ بالوحدة .. قولي "الله معي"
أنك
إن شعرتِ بالحزن .. ابتسمي وقولي "لا بأس"
أنكِ
إن فقدتِ الثقة بالنفس .. أطيلي أحلامكِ مدّ السحاب وقولي "سأحققها"
وأنكِ
إن ظننتِ يومًا .. أنكِ ستكونين سعيدة هنا .. فاعلمي أنكِ لن تحصدي السعادة أبدًا
في عالم لم يُخلَق لأجلكِ ..
وتأمّلي بعالمٍ أفضل .. يأتي بعد موتكِ .. تجدين فيه ما تريدين
تجدين فيه ما تحبين
تجدين فيه ما أنتِ بحاجة إليه ..
تجدين في ما لن تجديه هنا أبدًا ..

اعذريني إن لم أرافقكِ إلى ذلك الحين .. واعذريني إن لم أستطع أن أخبركِ بكل هذا الآن
قدركِ ألا تعرفي كل ذلك إلا بعد أن تعيشيه ..
وقدركِ أن تستنشقي الألم وتأكليه وتشربيه ..
حتى يأتي ذلك اليومُ الذي ستعلمين فيه أن شيئًا من كل ذاك لم يستحق الحيرة أو الحزن
وأن الوحدة التي عشتِ فيها .. أغنتكِ عن آلاف الأصدقاء
وأن غربتكِ كانت وطن
وأن أحلامكِ .. كانت قدرًا احتاج لأناملكِ كي يتحقق

في ذلك اليوم .. وحينما تسألين نفسكِ مستنكرةً "لمَ الحزن ؟!"
عندها فقط .. سأسامح نفسي لأني لم أخبركِ بكل ذلك من قبل
ولن أشعر بالندم حيث تركتكِ تعانين وحدكِ

ومن أجل ذلك .. وإلى ذلك الحين .. لا تبكي
 

أعلى