محمود الربيحات

عضو جديد
التسجيل
11/2/16
المشاركات
10
الإعجابات
6
#1
'',
والصلاة والسلام على رسولنا الحبيب
وصلتني رسالة من صديق قديم يقصدني بها
وكان محتواها التالي


=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
ودي اعرف ايش هالحب الغريب ...
... عقب ما كان الغلا يا نفس عفتيها
ومن بعد ذم وشتايم مع سبيب ...
... ميت على شوفها ودوم يطريها
وتاليها معك يالعاشق العجيب ...
... احترت حالتك ويش اسميها
هي جنون هي مرض او لا تجيب ...
... اكيد حاله هواجس حب تيجيك وتجيها
بكتبلك هالدوا ما تضر التجاريب ...
... بس تدفع الغالي لاجل تحتريها
ثمنها الكرامه وشويه مطاليب ...
... ما هقوتي ياحمد تقوى تواليها
ما هي غناه تجرة ام العراقيب ...
... وانت شاور نفسك قبل تشتريها
وخذها نصيحه والنصايح مكاسيب ...
... وان ما عجبتك بالبحور ارميها
من عافنا عفناه حتى ولو كان الحبيب ...
... وتحرم علينا جمعته والي بيها
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
كان ردي التالي عليه وكل الاحترام
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
يا عز الخوي وش اقولك عن حبن كئيب ...
... او اقولك وش تبي تسميها ..... سميها
يقطعون الطريق بينا بحكم النصيب ...
... وش ذنب الي يفرح بالحب والنصيب يبكيها
والله كل ما اسبها اقول بنفسي عساها تخيب ...
... و يهني حياتها باول العمر وتاليها
بس تبي الصراحه ودون تكاذيب ...
... احب اشوفها لجل تلمحني وادميها
انا مثل الشمس وقت المغيب ...
... ما غربت بحياتها الا لاشرق بغيريها
الف غيرها تتمنى لو اني منها قريب ...
... وانا كل ما اشوف مزيونه اقول عساني افديها
نسيتها وماني بحاجة دوا اخوي يالذيب ...
... وبالله روح اسئلها اذا تبي من سعادتي ابعطيها
ما عمر البدوي بخل بمد كف الطيب ...
... ولاني ابخل عليها ولا على غيريها
بس ابقولك مثل واحفظه يالحبيب ...
... كلمة وان ما عجبتك بالبحور ارميها
ترى الضيف الردي ما يجي الا من زود الترحيب ...
... ولو حتى بانت ردية والله مقفيها
يا صاحبي هذا هو سر حبي الغريب ...
... عشقي عشق بدوي ولونها ردية ما ارديها
ترى لو انلدغ وما تردني تجاريب ...
... طيبتي وشوف باكر ثمارها ابجنيها
صعب تفهمني بس والله ماني بعجيب ...
... وخلاص ابشر لا عادني اذكرها ولا اطريها
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
كلمات : #‏احمد_الرواجيح وصديق طلب عدم ذكر اسمه


منقووووووووووووووول
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,472
الإعجابات
4,192
#2
دامت هذه الأقلام الواعدة والبارعة في تصوير المشاعر ,
ودامت هذه الدوحة العطرة لنجني منها هكذا رحيق .
مني الشكر والتحية والتقدير ....
 

أعلى