Jerah1965

عضو مشارك
التسجيل
1/2/16
المشاركات
3
الإعجابات
2
#1
لحظة وداع

لذة الحب أن تهوي
إلى ما بعد القاع!!
وتحلق إلى ما فوق السحاب!!
وأنا قد هويت وحلقت وفرحت
وضحكت وحلمت وبكيت،،،
أرهقني البحث عن ملامح
رفيق حلمي ،،
وبتُّ أجد نفسي وحيدا!!

ذَبُل الحلم،
اضطربت معالمه ،
بعد لقاءٍ في استراحة طويلة،
يناديني صفير القطار،،
أضع إحدى قدميّ في العربة
أتمسك بحزامٍ يتدلى أمامي
تتشبثُ القدم الأخرى بالرصيف،،
أقاوم السقوط ،،
والجوى ينهش بقايا الروح،،

أترغب أن تستعيد قلبكَ الآن ؟!
سؤالك أفقدني الاتزان ،،!!
يدٌ تتشبث بالقطار،
وأخرى تلوح لك في الهواء
وقدمٌ عالقةٌ على الرصيق،،
وأخرى مكبّلةُ وسط الزحام،،
وقلبي ما زال عالقاً بخيط دخان!!
ودمع عينيكِ يلبّد السماء،،

خذْ قلبكَ يا حبيبي،،
وسامحني على ما فعلتُ به،
ولن أغفر لنفسي،،
ما فعلت بقلبي!!
لا تتركه معي،،
فكلّما تسارعت نبضاته،
اختلج نبضي،، وتخبط ذهني،،
أرتبكُ ولا أجيد تسكينه،،
تؤنبني نظراتكَ،
يعاتبني أنين قلبكَ،،
لكنّي ما عدّت قادرةً
على حمل الأمانة،،
خذْ قلبكَ ،،
قبل أن ترحل
يا حبيبي،،،
ويكفيني أن أداوي
جراح فؤادي،،،،

تحرّك القطار،،
وقلبي ما زال عالقاً،،
بين الأرض والسماء،
والشوق قضم نصيبه منه،
والحزن إِلتَهَمَ البقية،،
وقلبكِ في قلبي يئنُّ!!!

مضى القطار مسرعاً،،
وقلبي ،،،
آهٍ من قلبي المعلق هناك،
ويا حسرتي على عمرٍ
سأقضيه تائهاً،
خاوي الصدر،
على أرصفة المحطات !!

،،،!!!!
® فادي سلامة ®
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,471
الإعجابات
4,191
#2
بقلبي أشتكي كثر الحنين ... ولست بحالتي طلق اليدين
وعيني أرسلت مليون نظرة ... لتلك الساطعٌ منها الجبين
تنادي أشتكي من نبض قلبي ... كاد يفجِّر بعنقي الوتين
تسافر !. هل تعود ؟. معاك روحي ... وصوتي لم يعد إلاَّ أنين
ولكن القطار مشى وباتت ... بقلبي تستعر نار الحنين

مني أسمى التحية والتقديرلهذا الخيال الخصب والريشة المبدعة ...
 

أعلى