مى السيد زيادة

عضو جديد
التسجيل
10/2/15
المشاركات
23
الإعجابات
0
#1
منذ مدة قمت بعمل محضر سرقة بالأكراه ضد ناس قاموا بسرقتى وسرقة مصوغاتى الذهبية واستطعت التوصل لأسم شخص منهم وعنوانه عن طريق الشرطة وتم اضافته للمحضر الذى قمت بعمله لهم ... ولكن المحضر نزل جلسة وتحدد له يوم جلسة ولكن كمحضر ضرب فقط ، وطلب منى ان احضر شاهد اذا اردت ان يعاد المحضر مرة اخرى للنيابة للتحقيق به كمحضر سرقة بالأكراه على ان احضر محامى معى يوم الجلسة ليطالب بأعادة المحضر للنيابة للتحقيق به كمحضر سرقة بالأكراه
وبالفعل استعنت بمحامى افهمنى انه توصل لحارس البنك الذى تمت السرقة امامه وانه اتفق معه على ان يحضر المحكمة ويدلى بشهادته واخذ منى مبلغ على اساس ان يعطيه لهذا الشاهد بعد ان جعلنى احدثه تليفونياً واذكره بالموقف الذى حدث امامه والرجل اخبرنى بأنه بالفعل يتذكر ولا مانع لديه من الشهادة ، وقال لى المحامى انه سيخبر القاضى بوجود شاهد وسيطلب اعادة المحضر للنيابة لأعادة التحقيق ..... ويوم الجلسة حضر المحامى بمفرده وسألته عن الشاهد واخبرنى انه اتصل به وانه فى الطريق ، ثم سألنى ان كنت اريد ان تتم الجلسة كمحضر ضرب فلا نحضر والقاضى سوف يحكم على المتهمين غيابياً ، فأخبرته بالطبع لا لأنى اريد ان استرد دهبى المسروق وتتم محاكمة المتهين على هذا الأساس .. فأخبرنى انه سيخبر القاضى ان لدينا شاهد على واقعة السرقة وبدأت الجلسة وفوجئت بأن الشاهد لم يحضر وان المحامى كان يكذب ويماطل حين اخبرنى انه فى الطريق وداخل القاعة طلب من القاضى حين سأله عن طلباته طالب " بتعويض 2001 جنيه " وتم تأجيل الجلسة اسبوعان وفى الجلسة التالية وقبل بدأها سألته هل سيقدم الشاهد اليوم فأخبرنى " نعم " ولكنه بمجرد مثوله امام القاضى فوجئت به يطلب " الحق المدنى " وبطريقة ( وشوشة ) لدرجة ان القاضى لم يسمعه وطلب منه تكرار الكلام ، ثم حجزها القاضى للحكم اخر الجلسة .. وبعد الخروج من الجلسة سألته لم لم تخبره بأن لدينا شاهد ، ولم هذا الشاهد لا يأتى كما اخبرتنى .. فأخبرنى انه لن يستطيع التصرف الا بعد ان يصدر الحكم وهذا هو الصح فأخبرته ان بهذا الشكل الحكم سيكون على الضرب فقط وليس على السرقة فقال لى لا . فهو لن يجزأ المحضر والحكم سيكون على الأثنان وبالرغم من استشعارى بأنه يكذب عليا ولا ادرى لماذا انتظرت لأرى ماسيحدث
وبعد ان صدر الحكم فوجئت بالحكم على السيدة الأولى فقط بـ 6 شهور وكفالة 500 جنيه والأثنان الأخرون لم يأتى ذكرهم
وسألته لما يقول لى شئ وامام القاضى يقول شئ اخر فأخبرنى : ان القاضى لم يسأل ان كان هناك شاهد ام لا .. لذا فهو لم يستطع اخباره بوجود شاهد ، وكذلك لعدم حضور المتهمين ( الذين هم اصلاً الى هذه اللحظة لا يعلموا ان هناك محضر تم باسمائهم وان هناك قضية مرفوعة ضدهم )

اى ان كل ما قاله لى لم يفعل منه شئ !!!!!!!!!!!!!
ثم سألت موظفى النيابة ماالحل فأخبرونى انى بأمكانى عمل " معارضة على الحكم "
وعندما قلت هذا للمحامى مرة اخرى .. قال لا بالحرف " لا معارضة ايه وبتاع ايه " انتى انزلى بكرة اعمليلى توكيل ( لأنى كنت احضر طوال الفترة الماضية بشخصى لأنى لم اكن مطمئنة له " وانا هجيب صورة المحضر واعرف عنوان الناس دى بالظبط ( تم التصل له من قبل المباحث عن طريق البنك وتم اضافته للمحضر ) وهجيبهم وامضيهم على ايصالات وحاجات وهحبسهم هحبسهم وهيبقى فى تعويضات وهتستردى فلوسك .. انا ليا شغل من تحت الترابيزة لا معارضة ولا بتاع
وطبعاص هذا الكلام لم يعجبنى على الأطلاق وشعرت بأنه يتعامل معى على انى ساذجة فلم اتصل به من حينها واستعوضت الله فيما اخذه منى من نقود



والسؤال /
هل انا على حق فى عدم اطمئنانى لهذا المحامى بعد ما حكيته بالتفصيل ؟
2- هل كلامه صحيح فى جزئية الحجج التى قالها لى لعدم احضاره الشاهد وعدم اخبار القاضى بالمطالبة بأعادة المحضر للنيابة واعادة التحقيق لظهور شاهد على السرقة مع العلم ان الشاهد موجود بالفعل وقد جعلنى اكلمه مرة تليفونياً قبل الجلسة الأولى ...... ام انه يكذب ويتلاعب بى ولا ادرى لماذا ؟ !!! اى ماذا كان يجب ان يفعل من اول جلسة الى لحظة اصدار الحكم وهو لم يفعله ؟
3- ماهو الصح الذى كان من المفروض عمله وهو لم يعمله ؟ وماهو التصرف الذى يجب ان اتخذه الأن لأسترداد حقى ؟؟؟
 

gamal gamal

محامى ومستشار قانوني
التسجيل
1/8/04
المشاركات
12,948
الإعجابات
506
#2
عليكم السلام

لك الحق في عدم الاطمئنان الى كل أكاذيبه ....

واذا كان هناك خطأ في قيد ووصف النيابة في المحضر
كان المفروض على المحام تنبيه القاضى الى هذا الخطأ
واضافة أو تعديل وصف التهمة لتصبح سرقة بالاكراه
واعادتها الى النيابة لتحقيق الواقعة وسماع الشاهد ...
هذا ما كان يجب أن يتم ...
عموما
استعينى بمحام آخر ليحاول اصلاح ما أفسده الأول ..
 

أعلى