كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#1

البقاء لله



إسلام فتحي


ما منا من أحدٍ إلا وسيموت، هذه حقيقة من الوضوح والجلاء بما لا يدع مجالاً للنقاش أو للتوضيح، كل البشر باختلاف أجناسهم ودياناتِهم وأفكارهم يُدركون أنهم سيَموتون، نعم هم مختلِفون في تفسير ما بعد الموت، لكنهم بالإجماع متَّفقون على وجود الموت.


الإسلام بشمولية منهجِه لم يترُك لنا مسألة الموت بدون تفسير وتوضيح، فجاءت آية : ﴿ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ ﴾ [الملك: 2] تُخبرنا أنَّ وجودنا في الدنيا هو ابتلاء واختبار، وأنَّ الله أوجد الحياة بمقوِّماتها كإطار زمني خاصٍّ لكلٍّ منَّا في هذا الابتلاء، والموت بعِبَره ودُروسه كنهاية لمرحلة الاختبار هذه، وبداية مرحلَة الحساب على أدائنا في هذا الاختبار.


وجاء التكرار بنفس الصياغة : ﴿ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ﴾ [آل عمران: 185]، ليُعلن أنَّ الموت حق على الجميع مهما طال عمرُه، ومهما كان شأنه ومقامه، الكلُّ سيَموت إلا خالق الموت سبحانه؛ ﴿ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ﴾ [القصص: 88].


والموت وإن كان حقًّا لا مراء فيه، فإنه مصيبة؛ ﴿ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ ﴾ [المائدة: 106]، مصيبة على الميت؛ لأنه إن كان مُحسنًا فبقاؤه فيه مَزيد من الإحسان وموته هو إيقاف لإحسانه في الاختبار الموكل إليه، وإن كان مسيئًا فالموت يأتيه ليُنهي فرصته في التوبة والإنابة، وهو مصيبة على أهل الميت وأصدقائه، مصيبة وعبرة أيضًا.


جرتْ أعراف مُجتمعاتنا على مواساة أهل الميت بجملة "البقاء لله"، تلك الجملة بعظمتِها تليق بهول الموقف وعظمته.


البقاء لله.. إن كان الذي مات هو الذي يعولك ويرعاك، أو هو سبب سعادتك وصديقك الوفي، أو ابنك وفلذة كبدك وزينة حياتك، أو أستاذك الذي ربّاك.. فالبقاء لله الذي جعله سببًا في هذا، وهو سبحانه قادر على أن يعوِّضَك ما فقدتَه بموته.


إنْ كان الميت مظلومًا ومات قبل أن يسترد مظلمته ويرى العدل بعينَيه، فالبقاء لله العدل الذي لا يَظلِم الناس مثقال ذرة، وسيُعوِّضه بما أصابه خيرًا في الآخرة، والآخرة خير.


إنْ كان الميت ظالمًا ومات وهو في أوْج سلطانه، فالبقاء لله الذي توعَّده بالعذاب في الآخرة حتميًّا، حتَّى وإن ماتَ قبل أن يتذوق من ويلات ظلمه شيئًا، وكثيرًا ما يموت الظالم وفي حلقِه غصَّة ظلمِه يتجرَّعها ولا يكاد يسيغها، ثم يموت ليستكمل جزاءه في الآخرة جزاءً وفاقًا.


البقاء لله؛ فهو سبحانه أولى بطلب رضاه بدلاً من استجداء رضا بشر يفنون ويموتون، ﴿ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ﴾ [البقرة: 61]، كيف لمن يدرك أن البقاء لله أن يعصي الله إرضاءً لنفسه الأمّارة بالسوء والفانية مهما طال أجلها؟! كيف لمن يدرك أن البقاء لله أن يخالط نيته رياء أو عجب أو غرور؟!


كل الناس يُدركون أن البقاء لله وحده، فلماذا إذًا لا يتأثَّرون بتلك الكلمة عندما تتكرَّر على مسامِعِهم؟!


الحقيقة أنَّ هذه الجملة لن يتأثر بها إلا من يعرف الله حق المعرفة، كلمة (الله) يكون تعظيمها بقدر معرفتها، الله سبحانه الخالق البارئ المصوِّر، الجبَّار القهَّار المنتقم، الغفور الرحيم التواب العزيز المهيمن القوي.. ﴿ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ ﴾ [فاطر: 28].


(البقاء لله) يمكن أن نعمِّمها لتُصبح شعارًا لحياتنا نتعايَش به، ونعمَل بمقتضاه؛ مما سينعكس على قلوبنا بالسكينة والتعلُّق بالله، وعلى جوارحنا بالاستقامة على أوامر الله.
 

احمد العربي

مجموعة الإدارة
#2
البقاء لله
لا إله إلا الله
جزاك الله خير الجزاء أخانا الحبيب كمال
على تذكرتنا بمصيبة الموت، فالحياة الدنيا جرفتنا بسيولها.
لا حول ولا قوة إلا بالله.

 
saaaaaam

saaaaaam

الوسـام الماسـي
#3


سبحان الله الحي القيوم

بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء موضوع في قمة الروعة وحسن الاختيار
اللهم أحسن خاتمتنا وأجعل آخر كلامنا في الدنيا لااله الا الله


 
Dzhamza

Dzhamza

الوسـام الماسـي
#4
اللهم إني أشهد أن لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك وإني من المصدقين
شكراً أستاذنا
الموت تقف قربنا في اليوم الواحد 7 مرات ونحن لا نتذكرها ولا مرة
والقبر ينادينا 3 مرات في اليوم ولا نتذكرة حتى طرفة
 

ربيع

عضـو
#5
بارك الله فيك أخي الحبيب
 

raedms

الوسـام الماسـي
#6
بارك الله فيك أخي العزيز
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#7
البقاء لله
لا إله إلا الله
جزاك الله خير الجزاء أخانا الحبيب كمال
على تذكرتنا بمصيبة الموت، فالحياة الدنيا جرفتنا بسيولها.
لا حول ولا قوة إلا بالله.



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.
 

hamdy salman6

الوسـام الماسـي
#8
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#9
سبحان الحي القيوم الذي لايموت
جزاك الله خيرا اخي الغالي كمال
أعلى تقييم لجهودك المبذولة والمتميزة
تحياتي لك
 
أبوأحمدهشام

أبوأحمدهشام

عضوية الشرف
#10
فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى
جزاك الله خير الجزاء أخانا الحبيب كمال
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#11


سبحان الله الحي القيوم

بارك الله فيك وجزيت خير الجزاء موضوع في قمة الروعة وحسن الاختيار
اللهم أحسن خاتمتنا وأجعل آخر كلامنا في الدنيا لااله الا الله




اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#12
اللهم إني أشهد أن لا إله إلا أنت وأن محمداً عبدك ورسولك وإني من المصدقين
شكراً أستاذنا
الموت تقف قربنا في اليوم الواحد 7 مرات ونحن لا نتذكرها ولا مرة
والقبر ينادينا 3 مرات في اليوم ولا نتذكرة حتى طرفة





اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.
 

الجبالى جمال الدين

عضو ذهبي
#13
جزاك الله خيرا
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#14
بارك الله فيك أخي الحبيب


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#15
بارك الله فيك أخي العزيز


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#16
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم


اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.
 
كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#17
سبحان الحي القيوم الذي لايموت
جزاك الله خيرا اخي الغالي كمال
أعلى تقييم لجهودك المبذولة والمتميزة
تحياتي لك



اللَّهُمَّ آمين

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم على مرورك وتشريفك الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبل تحياتي.
 

أعلى