أبو صاالح

عضو مشارك
#1
وَمُـرْهِــفَتِي،وَعَــــيْنَاهَـا الّلَيــَالِي




وَمُـرْهِــفَتِي،وَعَــــيْنَاهَـا الّلَيــَالِي.......أَعَــــيْنٌ تِلْكَ أَمْ سحْـــرٌ رَجِــيبُ

وبـِي شـــوقٌ إليْـهَا ولَنْ أُعَـــافَي.......وإنْ دَامَــتْ شِجُـونِي فَلَن أَهِـيب

رَقِـيقٌ لَيْـتَ غَـــــــيْرَكِ لي رقـيقٌ.......يَهــيمُ الٌقَلْـبُ مــنْهُ ولن يَطِـــيب

تزِيـدُ نُعُــــــومَةً ،وَأَزِيـدُ شَــــوْقًا.......لِهَـــيْفَاءٍ تَـفُــــوحُ بِكُــلِّ طِـــــيبِ

وَصَوْتٌ مِثْلُ هَمْسِ الْمَاءِ صَـفْوًا.......طَرُوب الْوَقْـعِ يَشْفِي كُلَّ وَصْــبٍ

وَعَــيْنٌ سَـــاحِرٌ مِــثْلُ الّلَـــــيَالِي.......يرُوقُ لِـوَصْـــفِها نَظْــــمُ الأَدِيبِ

وَخَــدٌّ قَـــدْ يَغَـــارُ الْـوَرْدُ مِــــنْهُ.......بِوَجْـــــــنَتِهِ احْــمِرَارٌ كَالّلَهِـــيبِ

وَإِنْ كَالَــمْتَ طَـيْفَـهَا ذَاتَ يَـــوْمٍ.......شِـــــفَاهٌ كَالرَّبِيــــعِ بِهَا تُجِـــــيبُ

وَأَيْدٍ إِنْ لَمَــــسْتَ بِغَــيرِ قَــصـدٍ.......يَشُــــوقُ الْجِـسمُ لِلَّـمْس الدَّؤوب

حَــثِيثُ الْفَــهْمِ يَـوْمًا إِنْ رِآهَــا.......تَرَى الأَفْكــــــار بِالذِهِــــنِ تَغِــــيبُ

تَرَى الْفَتَيَاتِ غَيْرَهَا فِي استباقٍ.......وَتَأْبَى الْخَـيْلُ دُونَـــهَا أَنْ تُجِـــيبَ

وَفِـي نَظــــمِي يُعَـــــاتِبُني أُنَاسٌ.......كَاَنَّ الصّــــــدْرَ بالّلَـــــوْمِ رَحِيــبُ

وَبِي وَلَهٌ يخَالِطُـــــنِي بِلَــــــهْفٍ.......ويأْبَـــى أَنْ أَكُـــونَ لَهِ اللــــــبيبَ

أَلَا يا قَلْــب إِنْ بَاحَــتْ بِشَـــوْقٍ.......أَهِــيبُ عَلَـــــيْكَ بِالّلَــهْفِ تَشِـــيبُ

سَيَكْفِينِي الّلـِقاءُ بِصِــدْقِ عَهْــدٍ.......وَيُلـْــقِي بِي الْجَوَى وَسَطَ النَّـحِيبِ

أَبَـــدْرٌ أَنْتِ أَمْ أُنْـــثَى حَـــصَانًا.......كَأَنَّ جَــمَـــالَهَا شَـــــيْءٌ عَجِــــيبُ

القصيدة على تفعلية الوافر التام
أتمنى أن تنال إعجابكم


مما كتبتُ
الشاعر
نشأت صالح
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
#2
الحق أنك أتحفتنا وأمتعت فينا الأفئدة والمشاعر
مني عظيم التقدير على هذه المشاركة الممتعة والمميزة وبالغ الشكر ...
 

any body

عضو مشارك
#3
قصيدة رائعة
 

semsem88

عضو مشارك
#4
تحفه جدا
 

كميل 99

عضو مشارك
#5
الله يوفقك
 

أعلى