أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,481
الإعجابات
4,196
#1
قيل إن امرؤ القيس أودع السموأل بن عاديا قبل موته دروعاً وسلاحاً
فأرسل ملك كندة يطلب الدروع والسلاح المودعة عنده فقال السموأل لا أدفعه إلا لمستحقه
وأبى أن يدفع إليه شيئاً منها فعاوده فأبى وقال لا أعذر بذمتي ولا أخون أمانتي ولا أترك الوفاء الواجب علي
فقصده ذلك الملك بعسكره فدخل السموأل في حصنه وامتنع به فحاصره ذلك الملك وكان ولد السموأل خارج الحصن فظفر به ذلك الملك
فأخذه أسيراً ثم طاف به حول الحصن وصاح بالسموأل فلما أشرف عليه من أعلا الحصن قال له :
إن ولدك قد أسرته وهاهو معي
فإن سلمت إلي الدروع والسلاح التي لامرأ القيس عندك رحلت عنك وسلمت إليك ولدك
وإن امتنعت من ذلك ذبحت ولدك وأنت تنظر فاختر أيهما شئت
فقال له السموأل ما كنت لأخفر ذمامي وأبطل وفائي فاصنع ماشئت
فذبح ولده وهو ينظر ثم لما أن عجز عن الحصن رحل خائباً
واحتسب السموأل ذبح ولده وصبره محافظة على وفائه
فلما جاء الموسم وحضرت ورثة امرؤ القيس سلم إليهم الدروع والسلاح
ورأى حفظ ذمامه ورعاية وفائه أحب إليه من حياة ولده وبقائه
فصارت الأمثال بالوفاء تضرب بالسموأل
وإذا مدحوا أهل الوفاء في الأنام ذكروا السموأل في الأول .

أعاد الله للعرب خصالهم المجيدة التي تميزوا بها وتممها الإسلام
وهداهم لما فيه صلاحهم ومنعتهم . آمين .
ومني الشكر ...
 

hamdy salman6

VIP
التسجيل
26/8/14
المشاركات
2,509
الإعجابات
595
الإقامة
Egypt
الجنس
Male
#2
أعاد الله للعرب خصالهم المجيدة التي تميزوا بها وتممها الإسلام


اللهم امين
 

أعلى