الاستخارة غيرت حياتي

عضو جديد
التسجيل
30/8/15
المشاركات
15
الإعجابات
16
الإقامة
تعلم وتعليم ونشر وفتح منتديات لإتقان الاستخارة
الجنس
Female
#1

كاشف نفسك .. لماذا تستخير قليلا ؟! ( دراسة فقهية تحليلية )​
تمهيد :
هذا الدرس التمهيدي الأول وسوف تساعد – بإذن الله - هذه المكاشفة لفهم السبب الحقيقي لعدم إكثارك منها ، وكذا فهم نفسك بشكل أعمق وأفضل . لذا يرجى قراءة سؤال المكاشفة وخيارات التعليل ؛ بتأن وتركيز ، ومن ثم اختار التعليل الذي تراه يناسب حالتك .
أولا : أهداف الدرس :
1) مكاشفة النفس لمعرفة الأسباب الحقيقية التي تؤدي إلى عدم الإكثار من الاستخارة أو الزهد عنها رغم أهميتها . وهذا الهدف أهم هدف لهذا الدرس لأنه يتعلق بالدروس القادمة .
2) الفهم الأعمق لطبيعة النفس .
3) التهيئة النفسية والروحية والذهنية والسلوكية للراغبين في إتقان الاستخارة .
4) التمهيد للدروس القادمة - بإذن الله - .
ثانيا : ضرورة مكاشفة النفس .
إذا كان تجديد الإيمان يبدأ من القلب ، فإن مكاشفة النفس تمثل الخطوة الأولى والأصعب لأي إصلاح أو تغيير للنفس ، لأن الإنسان يميل بطبعه إلى الهروب من ذلك حتى لا يقع تحت سياط تأنيب الضمير - النفس اللوامة-
ولمزيد من الفائدة ينظر : أصول مكاشفة النفس .
ثالثا :لمكاشفة أفضل ..سؤال وإشكال
1) الأصل في الإنسان أنه خلق من عجل ويحب العاجلة ، قال سبحانه :
((خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ )) . (( الأنبياء :37)) .
((كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ (20) وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَ (21) (( القيامة )) .


2) من خلال ما تقدم في فقرة ((1)) ، فهناك سؤال وإشكال ، كل واحد منهما يفرض نفسه بقوة ، ويطل برأسه وجناحيه إلى السماء ، وهما :

السؤال :

لماذا تستخير قليلا ؟
طالما أنك قد استخرت من قبل ولو استخارة واحدة ، فاستخارة واحدة تكفي لتجعلك تكثر منها وتعض عليها بالنواجذ ، لما فيها من ثمار عاجلة . وسوف يتم التطرق إلى ثمارها في دروس قادمة بإذن الله .

الإشكال :
يكمن في أنك خالفت حتى الفطرة التي فطرك الله عليها !!!!!!!
كيف تحب العاجلة ثم لا تكثر منها !!! ويكفي أن فيها من البركة ما لا يحاط به

رابعا : خيارات المكاشفة
تستخير قليلاً لأنـك :
1) اكتشفت أن رغبتك وميولك للأمور تمنعك من حسن التوكل والاستخارة مبنية على التوكل .
2) تجد صعوبة في تمييز التيسير من الصرف.
3) جربتها ولم تستفد منها بالشكل الذي كنت ترجوه.
4) أصبحت أكثر بعداً عن الاستقامة الشرعية.
خامسا : التحليل الفقهي للخيارات وإرشادات
1) إذا كنت اخترت الخيار الأول من خيارات المكاشفة: فينبغي معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى ذلك ، إلى أن تصل إلى أول سبب ؛ فضعف التوكل ما هو إلا نتيجة لأسباب أخرى وأهمها ضعف الإيمان؛ فلهذا فلينظر إلى الأسباب التي أدت إلى ضعف الإيمان .
ولمزيد من الفائدة ينظر : ضرورة فقه تسلسل الأسباب والنتائج .
2) إذا كنت اخترت الخيار الثاني من خيارات المكاشفة ، فالأمر سهل بإذن ويحتاج إلى قليل من الصبر والاجتهاد ، فالعلم بالتعلم ، وتذكر قوله تعالى :(( وَالَّذِينَ جَاهَدُواْ فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ )) [العنكبوت : 69] ، فالمجاهدة من الإحسان والله مع المحسنين ،وتذكر قوله ﷺ ((وإنما العلم بالتعلم)) ، أخرجه البخاري.
3) إذا كنت اخترت الخيار الثالث من خيارات المكاشفة ، فالإنسان مفطور على حب العاجلة ، ويكفي العبد استخارة واحدة عن يقين وتوكل وإتقان ؛ ليرى ثمارها في الدنيا قبل الآخرة ، فلهذا يجب الجلوس مع النفس ومكاشفتها لمعرفة الأسباب الحقيقية ، فهناك خلل ما في أعمال القلب الملازمة للاستخارة ( شروط إتقان الاستخارة ) وسيتم فردها بإذن الله بدرس وشرح لكل شرط ، وكذلك ينبغي مراجعة نيتك للاستخارات السابقة ، فلعلك تستخير بنية التجربة وأنت لا تعلم .
4) إذا كنت اخترت الخيار الرابع من خيارات المكاشفة ، فالبعد عن الاستقامة لا يلزم منه ترك الاستخارة أو الإقلال منها ، بل على العكس ينبغي أن تكون حافزاً للإكثار منها لعدة أسباب ، أهمها :
أ) أن سبب البعد عن الاستقامة حب العاجلة ، وفي الاستخارة ثمار يجنيها المستخير في العاجلة قـــــــبل الآخرة.
ب) الإيمان يزيد بالطاعة ، وما لا يدرك جله فلا يترك كله.
ج ) الحسنات يذهــبن السيئات. قال سبحانه : (( إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ)) " هود : 144 "
تنويه :
إذا خطر في بالك خيار آخر تظن أنه سببا في عدم الإكثار منها ، فأذكره ، لنتباحث فيه ولتعم الفائدة والصدقة الجارية بإذن الله .

وفي الختام إذا في أي استفسار أو إشكال .. فلا تبخلوا في طرحه ، فرب سؤال يفتح ألف باب من الخير .
نفع الله بجهد الجميع .
تم إعداده وجمعه من كتاب (( صلاة الاستخارة كيف تتقنها لتجدد إيمانك )) للشيخ سند البيضاني .



توقيع الاستخارة غيّرت حياتي​
(( كما غيّرت الاستخارة حياتي ؛ ستغير حياتك حتما ؛ إذا أتقنتها وأكثرت منها ، وتجوز بالدعاء ، وهذه من نعمة الله للإكثار منها دون مشقة ، وشكر النعمة نشرها ، وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ))
من هذا الرابط ستتغير حياتك بإذن الله .
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,484
الإعجابات
4,202
#2
فرط الإعجاب بما أقرأه منك والذي تركز على غزارة المعلومات وحسن الأسلوب
مني التقدير والدعاء لك بالإحسان .. .
 

hamdy salman6

VIP
التسجيل
26/8/14
المشاركات
2,508
الإعجابات
595
الإقامة
Egypt
الجنس
Male
#3
جزاك الله خيرا اخى الكريم
 

أعلى