الحالة
موضوع مغلق

abcman

عضوية الشرف
#1
'',
تمعن أخي في هذه القصة للعبرة

الغيظ
ذات ليلة رأيت نفسي في عالم الرؤيا ممتطياً جواداً ماضياً في طريق ، فجأة قام الجواد بحركة غير عادية ورماني إلى الأرض ، شعرت بالغضب الشديد ونهضت من مكاني وسددت سلاحي نحوه وجرحت الحيوان المسكين .
نطق الجواد وقال : لقد كنت معذوراً فيما قمت به اذ وقعت عيني على شيء أخافني ففزعت منه ، أما أنت فما هو
عذرك في جرحي ؟
أليس شعور بالغيظ مني وهذه صفة حيوانية ، فما الذي يجعلك تختلف عني إذاً ؟ . وهنا انتبهت من نومي ، وكان موعد صلاة الليل قد حان ، اذلم يبق على طلوع الفجر سوى ساعة واحدة . نهضت من مكاني واستغرقت في صلاة الليل وكنت اتضرع إلى الله في قنوتي وسجودي أن يخلصني من هذه الصفة الحيوانية .
لقد ادركت ان هذه الصفة هي أحدى الحجب التي أعاني منها ومن كانت عنده هذه الصفة فهو محروم من الحكمة .
ولذا رحت اتضرع إلى الله سبحانه في كل دعاء ومناجاة
وتوسل في الخلاص من هذه الصفه الحيوانية وارتفاع هذا الحجاب عن روحي
هيا بنا أخواني الأعزاء فلنكظم غيظنا حتى نختلف عن الحيوانات
 

zimaszimas

مشرف سابق
#2
ماشاء الله تبارك الله

ماشاء الله تبارك الله

ماشاء الله تبارك الله


أخي محمود بارك الله فيك وأثابكم وزادكم علما ومعرفة،،،

موضوع رراااااااااااائع واسلووووووووووووووووووب ارررررووووووووووووع

أخوكم

zimaszimas
 

abcman

عضوية الشرف
#3
وبارك فيك وجزاك كل خير اخي العزيز
 

New star

Administrator
طاقم الإدارة
#4
بارك الله بك اخي الحبيب صراحة اقشعر بدني عند قرأتها ... معنى وعظة وحكمة ماشاء الله عليك .. نفتخر بوجودك معنا أخي الحبيب رجاء لا تحرمنا منك .
 

rmah

عضو ذهبي
#5
سبحان الله ما اعظمها من حكمة بارك الله فيك اخي abcman ونفع بك المسلمين .
 

Developer

عضو مميز
#6
بارك الله فيك أخي الفاضل
 

هضيب

الوسـام الذهبي
#7
بارك الله فيك اخي abcman
 

hema

عضـو
#8
بارك الله فيك أخي الغالي محمود
مأثابك علي ماتمتعنا به دائماً
 

abcman

عضوية الشرف
#9
بارك الله فيكم جميعاً
والله ردود جعلت عيني تغرورق بالدموع فجزاكم الله كل خير
وأنا أفتخر بكوني واحد منكم
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى