الحالة
موضوع مغلق

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#1
'',

كف أيها اللسان عن الاستغفار بمفردك وأشرك معك القلب
أخواني ....أسأل المولى الكريم أن تقرأون كلماتي وحياتكم تغمرها السعادة..

وقلوبكم يعمرها الإيمان..وألسنتكم يرطبها ذكر الله..

وبعد يا أخواني في الله ...

الآن الآن الآن..
توقفوا عن الاستغفار ... توقفوا عن الاستغفار فوراً .... أقلعوا عن هذه العادة من الآن والآن وليس بعد حين ....
أسرعوا ... لنترك الاستغفار باللسان ... استغفار مع إصرار ...
فاستغفارنا يحتاج إلى استغفار ...
نستغفر ولا يتجاوز الاستغفار حناجرنا ...
نستغفر وقلوبنا لاهية ...
نستغفر ونحن نفكر في الدنيا ...
بل أحياناً – والله المستعان – نستغفر ونحن نفكر في الإقدام على معصية أو ترك طاعة ...
لماذا لا يمازج الاستغفار قلوبنا قبل أن تنطق به ألستنا؟!!
لماذا لا نتذكر ذنوبنا ونحن نستغفر ذنوبنا التي عجزنا أن نتذكرها؟!!
فكيف وقد سجلت في صحف حفظت عند الله في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى ...
لماذا ننسى سيئاتنا ونحصي حسناتنا؟!!
نسرع لنكمل المائة ... ثم سبحان الله وبحمده مائة ... ونظن أننا مهما فعلنا فقد غفر لنا ....
إلى الله وحده المشتكى....
قرأت في هذا كلاماً جميلاً لابن القيم – رحمه الله – في الداء والدواء
يقول : وكثير من الناس يظن أنه لو فعل ما فعل ثم قال أستغفر الله زال الذنب وراح هذا بهذا..
وقال لي رجل من المنتسبين إلى الفقه : أنا أفعل ما أفعل ثم أقول : سبحان الله وبحمده مائة مرة وقد غفر
ذلك أجمعه...................إلى أن قال رحمه الله : وهذا الضرب من الناس قد تعلق بنصوص من الرجاء
واتكل عليها وتعلق بكلتا يديه وإذا عوتب على الخطايا والانهماك فيها سرد لك ما يحفظه من سعة رحمة الله
ومغفرته ونصوص الرجاء * وللجهال من هذا الضرب من الناس في هذا الباب غرائب وعجائب كقول بعضهم:
وكثر ما استطعت من الخطايا ****** إذا كان القدوم على كريم
وقول الآخر : التنزه من الذنوب جهل بسعة عفو الله ...
وقول الآخر : ترك الذنوب جراءة على مغفرة الله واستصغار ...
وقال محمد بن حزم : رأيت بعض هؤلاء يقول في دعاءه : اللهم إني أعوذ بك من العصمة ....
------- انتهى كلام ابن القيم ----------
فيا أحبتي ...
هيا لنبكي على خطايانا بلا يأس من رحمة الله ... وليكن أحداكم يرى ذنوبه كجبل قائم على رأسه يوشك أن ينهار عليه .. ولا نكون ممن يرى ذنوبه كذباب وقف على أنفه ثم أشاحه بيده ...
هـــــــــــــــــــــيـّـــــــــــــــــــا ؛؛؛؛؛؛؛
لنعود إلى الاستغفار ...... بالليل والنهار ..... ولــــــــــــكـــــــــن .... بقلوبنا هذه المرة ....
منقول

وهذا ليس معناه أن يكف اللسان عن الاستغفار ولكن إن لك تكن تستطيع إشراك قلبك فلا تجعل لسانك يكف بل استمر حتى يشعر قلبك ويشارك لسانك .
 

hema

عضـو
التسجيل
2/7/04
المشاركات
534
الإعجابات
2
#2
أخي الحبيب محمود الموضوع جميل جداً وما أحوجنا إليه
زلكن أريد أن أعترف لك عنوان الموضوع شدني جداً لمعرفة صلب الموضوع ..أنت أكثر من رائع.
. . . . . . . . . . . . .
 

zimaszimas

مشرف سابق
التسجيل
4/12/04
المشاركات
921
الإعجابات
6
#3
أخي الحبيب محمود

اشهد الله على حبك بارك فيك ولك وزادكم من فضله والله موضوع ما احوجنا اليه

ولكن العنوان كان من ابدع مايمكن ماشاء الله تبارك الله (هل تعمل أو عملت بالصحافة قبلا)

أخوكم zimaszimas
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#4
بارك الله فيك أخوتي الأحباء الذان لا يفارقات ذهني والذان أشهد الله أمامهما أنني أحبهما في الله وأتمنى من الله قبل أن توافيني المنية أن أراهما وجهاً لوجه
أخوتي في الله ( hema * zimaszimas )
أما عن عنوان الموضوع فانا لم أعمل بالصحافة قبلاً
ولكني بصراحة شديدة عندما أقرأ موضوع أحببته أجد قلبي قبل عقلي يضع له عنواناً ويقول لي هذا يصلح لداماس فأطير بوضعه لكم هنا للإفادة .
هذا وبالله التوفيق
 

rmah

عضو ذهبي
التسجيل
26/7/04
المشاركات
856
الإعجابات
3
#5
بارك الله فيك اخي abcman وكما ذكر لك اخواني بأن العنوان يحتم عليك الدخول للموضوع والتمعن فيه وما ذكرته له عين الصواب فأننا نستغفر الله باللسان اما بالقلب فهذا قليل الا ما رحم ربي اللهم استغفر منك واتوب اليك .
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#6
جزاك الله كل خير أخي الحبيب
اللهم أيقظ قلوبنا وأضئها بنورك يا رب العالمين
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى