lacen

عضو جديد
التسجيل
20/7/11
المشاركات
14
الإعجابات
4
#1
'',


يقول الله تعالى في سورة البقرة ( الشيطان يعدكم الفقرويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا والله واسع عليم ) .
وقفت عند قوله تعالى ( الشيطان يعدكم الفقر ) فتفكرت في حالنا وما نسمعه من الناس من حولنا من خشية الفقر .تلاحظ انك عندما تهم بصدقة يأتيك الشيطان ويحاول ان يمنعك منها ويوسوس اليك بصرفك عنها او على الاقل تقليل المبلغ الذي تتصدق به لمسكين او لقضاء حاجة محتاج حتى لو كان ذلك مبلغا زهيدا.لكن انظر الى نفسك عندما تهم ان تشتري شيئا كماليا كجهاز هاتف نقال او نحوه والذي قيمته 3 الاف ريال وتبصّر هل ياتيك الشيطان حينها ويقول لك انك ستضيع مالك واخشى عليك الفقر؟ كلا، لم يخطر ببالك هذا الشيْ ولن يوسوس اليك بهذا الشيْ .استشعرت ذلك الامر في ايام عيد الاضحى المبارك حيث كنت واحد زملاءي وقال لن استطيع ان اضحي هذه السنة وعندما سألته لماذا قال الاضاحي غالية .قلت ان قيمة جهاز الايفون الذي معك يعادل قيمة اضحيتين ولكن الشيطان اتى اليك يعدك الفقر ان ضحيت ويقول ان الاضحية ليست فرضا وانت غير قادر وقد يذهب مالك ويسبب لك ذلك ضائقة مالية رغم انه لم يأتيك ويقول لك ذلك عندما هممت بشراء جهاز الايفون.انه الشيطان الذي قال لاتينهم من بين ايديهم ومن خلفهم وعن ايمانهم وعن شمائلهم ولاتجد اكثرهم شاكرين
فكروا في ذلك وتبصّروا وقارنوا عندما تريدون الصدقة او قضاء حاجة محتاج وعندما تريدون السفر او شراء ايّ من الكماليات
في الختام اقول (رب أعوذ بك من همزات الشياطين واعوذ بك ربي ان يحضرون )
 

أعلى