anwerfatehy

عضو مشارك
#1
قانون التحرش ينص على
(يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسة آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة بما في ذلك وسائل الإتصالات السلكية واللاسلكية.)

ما معنى (تعرض للغير)؟
هل معناه الاستيقاف عنوه
ام معناه مجرد توجيه الكلام والاشارات للمتحرش به حتى لو بدون استيقاف
ام معناه من يظهر منه اى امر او تصرف حتى لو كان تلميح او ايحائات و اى كلمه لهم علاقه بالجنس وحتى لو بدون توجيه الكلمه للمتحرش به او بدون قصد
وما نوعيه هذه الاشارات ؟
هل من ينظر نظرات جنسيه يكون متحرش
وما هو الحكم على من يتحرش بالاشارت والايحائات فقط؟
وما هو حكم من يلمس الاخرين بالاصطدام بدون قصد او نيه فى الزحام
 

gamal gamal

محامى ومستشار قانوني
#2


التعرض يكون باللفظ أو الاشارة أو الفعل
أو بأى وسيلة أخرى ..........

يعنى مجرد الادعاء عليك بشىء من هذا فالحبس
أو الغرامة ...........

وهذا على عكس الاصطدام اذا لم يكن مقصودا ..
 

anwerfatehy

عضو مشارك
#3
اعلم ان التعرض يكون باللفظ أو الاشارة أو الفعل لكن
1-ما هو معنى كلمه ( التعرض)؟ هل يشترط فيه اعتراض الطريق مثلا ام هو
توجيه الكلام والاشارات متعمدا لشخص ام مجرد الاتيان باى امر او ايحاء له علاقه بالجنس فى مكان خاص او عام او الانترنت ؟
2- وهل التحرش يقع حتى اذا لم يكن القصد من هذه الاشارات والالفاظ هو الاهانه بل الغزل والمديح ؟
3- وهل النظرات الجنسيه تعتبر تحرش؟ واذا كانت تحرش فكيف يحكم القاضى او يشهد الشهود على النظرات وكيف يعلمون ويحكمون انها جنسيه ؟!!!
4-و هل لو احدهم مجرد ادعى عليا بدون يقدم دليل اوشهود يتم حبسى ؟
5-وكيف يتم الحكم على هذه الايحائات و التلميحات والاشارات والالفاظ؟
6-وهل لو لم اوجه تلك الامور الالفاظ والاشارات الاباحيه لشخص بعينه او وجهتها او لصديق او معرفه لى فى الشارع او فى بيتى او على النت يكون من حق احد الماره او اى احد يسمعنى او يرانى ان يتهمنى بالتحرش ؟
وهل قانون التحرش هذا دستورى او حتى منطقى ؟ كيف يتم تجريم وحبس مواطنين بدون ان يكون يرتكبو اى اعتداء مادى او حتى اهانه لفظيه متعمده وبدون دليل او شهود لمجرد انهم قامو بايحائات لها علاقه بالجنس حتى لو كانو داخل ممتلكاتهم ؟
 

أعلى