الحالة
موضوع مغلق

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#1
'',

الفصل الثاني بعنوان (( انها اساليب الاموات في العيش !!! )

التفت اليه .....قلت له بالله عليك تصور لو ان مغنيا بريطانياً غنى لتوني بلير مادحا رئاسته لبرطانيا....... او ان شاعرا نظم قصيدة في مدح يوران بيرشن في حكمته في قيادة السويد ........او ان نشرة الاخبار في فرنسا تبدا بالدعاء لجاك شيراك ان يبقيه الله ذخرا للامة الفرنسية ويطيل الله عمره ويقصم ظهر اعدائه.....او ان مجلس النواب الالماني يعلق على جدرانه صورة كبيرة لشرودر.....او ان السويد واسبانيا سميت باسم ملوكها .......او ان نشرات الاخبار لا تذكر اسماء الملوك والامراء والزعماء والقادة الا بعد سبقها بالقاب جميلة منمقة على شاكلة سيادة وفخامة ومعالي السيد الرئيس البطل المناضل .... قائد المسيرة وحامي الديرة ..... اب الامة وكاشف الغمة...... باني الحضارة ورافع المنارة ......هازم الاعداء وجالب الاصدقاء .... العزيز الغالي وخصمك البالي....... تصور ما الذي كان يحصل ......ردد قلمي الحبيب وقال غاضبا.....مستحيل ان يحدث ذلك........فان الانظمة الحية لا يمكن لها ان تستعمل اساليب الاموات في العيش !!!
وإلى اللقاء مع الفصل الثالث
 

anwar

عضو ماسـي
التسجيل
30/5/04
المشاركات
1,218
الإعجابات
54
#2
والله يا اخي كلام جميل وصحيح بس يمكن في شغله غايبه عنك لازم تحطها ببالك وهي ان اوروبا او غيرها من الدول المتحضره هذا التغير يلي صار عندهم بالنسبه للحكام كان نتيجة للكفاح الشعوب والشعوب هم يلي فرضو هكذا اوضاع للحكم في بلادهم اما عنا العرب فاعتقد ان الشعوب العربيه جبانه ونايمه وهي التي ترضى بالذل والهوان وتفضل الجلاد والا لاما كان ما كان واعذرني لاني ما استعملت كلمة دمقراطيه وانا بكتب لان الله اعزنا بالاسلام وهو الافضل
 

rmah

عضو ذهبي
التسجيل
26/7/04
المشاركات
856
الإعجابات
3
#3
شكرا لكم اخواني على تجاوب هذا الموضوع ولدي هنا قول بأن الشعوب العربية مسلمة أي مسلمه لأي قضاء من الله ونحن نعلم بأن يجب ان يكون هناك أمير للمؤمنين كان في زمان انقضى ولن يعود الا يوم القيامة كما ذكر عن اشراط القيامة اما رؤساء هذه الايام فهم وراء المال والجاه واذلال الشعوب بعضها بعض .
 

abcman

عضوية الشرف
التسجيل
5/8/04
المشاركات
7,508
الإعجابات
1,756
الإقامة
Saudi Arabia, Jiddah
#4
فعلاً أخواني فإن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
فالخطأ مثلما هو بالحكام هو بنا نحن أيضاً
وإلى اللقاء مع الفصل الثالث ( تحذير رسمي )
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى