علي رمزي

عضو جديد
التسجيل
13/11/14
المشاركات
11
الإعجابات
8
الإقامة
لا يحتويني مكان واحد
الجنس
Male
#1
'',
الصلاة صلة بين العبد وربه . ليس المراد منها هذه الحركات البدنية ولا الأفعال الظاهرة فحسب . بل ينبغي أن يتواصل العبد مع ربه بكل أركانه وحواسه . بجوارحه وبروحه في المقام الأول وهذا هو الخشوع المراد من الصلاة . وكل الفضائل التي ينالها العبد من صلاته لا تتحقق له إلا إذا تحقق له الخشوع في الصلاة . وإذا تحقق له هذا الأمر فسيجد للصلاة لذة ونعيم لا يجده غيره ممن حرم نفسه من الخشوع.
ومن الفضائل التي يحققها الخشوع لصاحبه :-
1 - لذة وراحة إيمانيه يجدها العبد في قلبه .
كما وجدها النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وأصحابه الكرام
يقول الله جل وعلا " وإنها لكبيرة إلا غلى الخاشعين " أي ثقيلة إلا على الخاشعين فهي لهم راحة ونعيم
يقول النبي
صلى الله عليه وعلى آله وسلم " حبب إلي الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة"

وكان
صلى الله عليه وعلى آله وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة
وكان يقول " يابلال نادى بالصلاة أرحنا بها"

فأول فضل من فضائل الخشوع هو الراحة النفسية ولذة الإيمان

انتهى الدرس الأول بفضل الله
 

الموج الصامت

عضو محترف
التسجيل
29/10/14
المشاركات
449
الإعجابات
139
#2
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
 

علي رمزي

عضو جديد
التسجيل
13/11/14
المشاركات
11
الإعجابات
8
الإقامة
لا يحتويني مكان واحد
الجنس
Male
#4
أسأل الله أن يعجل بنصره
وأن يهلك الظالم وكل من يفوضه ويساعده في ظلمه
 

أعلى