slaf elaf

عضو مميز
التسجيل
8/7/14
المشاركات
356
الإعجابات
235
#1




من آداب الإسلام الرفيعة أدب الاستئذان؛ ويفعله البالغون إذا أرادوا الدخول على أحدٍ، وفي اليوم الذي يكبر فيه الطفل يُلْزِمْه الإسلام بالاستئذان؛ فقد قال تعالى: {وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ} [النور: 59]، فالمجتمع المسلم يحرص على هذا الخُلُق الجميل، وله في ذلك سُنن وآداب، ومن السُّنَّة النبوية أن يكون الاستئذان عن طريق إلقاء السلام؛ فقد روى الترمذي -وقال الألباني: صحيح- عن كَلَدَةَ بْنِ حَنْبَلٍ رضي الله عنه، أَنَّ صَفْوَانَ بْنَ أُمَيَّةَ رضي الله عنه بَعَثَهُ بِلَبَنٍ وَلِبَأٍ[1] وَضَغَابِيسَ[2] إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، وَالنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِأَعْلَى الوَادِي، قَالَ: فَدَخَلْتُ عَلَيْهِ وَلَمْ أُسَلِّمْ وَلَمْ أَسْتَأْذِنْ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «ارْجِعْ فَقُلْ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ أَأَدْخُلُ؟». وَذَلِكَ بَعْدَ مَا أَسْلَمَ صَفْوَانُ.

وروى أبو داود -وقال الألباني: صحيح- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ رضي الله عنه، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا أَتَى بَابَ قَوْمٍ لَمْ يَسْتَقْبِلِ الْبَابَ مِنْ تِلْقَاءِ وَجْهِهِ، وَلَكِنْ مِنْ رُكْنِهِ الْأَيْمَنِ، أَوِ الْأَيْسَرِ، وَيَقُولُ: «السَّلَامُ عَلَيْكُمْ، السَّلَامُ عَلَيْكُمْ».

فالاستئذان بالسلام ليس مجرَّد تنبيه إنما هو حسنات وأجر؛ فقد روى الترمذي -وقال الألباني: صحيح- عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رضي الله عنه، أَنَّ رَجُلًا جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ. قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «عَشْرٌ». ثُمَّ جَاءَ آخَرُ فَقَالَ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ. فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «عِشْرُونَ». ثُمَّ جَاءَ آخَرُ فَقَالَ: السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ. فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «ثَلَاثُونَ».

فلْتكن هذه هي طريقتنا في الاستئذان، ولْنحمل السلام لكل مجتمعاتنا.

ولا تنسوا شعارنا: {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].

[1] اللبأ: أَوّلُ الأَلْبانِ عِنْدَ الوِلادةِ، وأَكثرُ مَا يَكُونُ ثلاثَ حَلْباتٍ وأَقله حَلْبةٌ. ولَبأَتِ الشاةُ ولَدَها أَي أَرْضَعَتْه اللِّبَأَ.
[2] الضغابيس جمع الضغبوس: وهو القثاءة الصَّغِيرَة، والقثاءة واحدة القثاء وهو نوع من الْبِطِّيخ نباتي قريب من الْخِيَار لكنه أطول وَاسم جنس لما يُسمى بِمصْر الْخِيَار والعجور والفقوس.

المصدر : كتاب " إحياء354 " للدكتور راغب السرجاني



 

أبوالزبير

عضو ذهبي
التسجيل
10/5/15
المشاركات
741
الإعجابات
42
#2
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
 
osamaelkholy

osamaelkholy

عضو ذهبي
التسجيل
27/1/14
المشاركات
785
الإعجابات
32
#4
بارك الله فيك
 

حسن العوجان

عضو مشارك
التسجيل
2/5/15
المشاركات
33
الإعجابات
4
الجنس
Male
#5
 

UaQ - lover

عضو ماسـي
التسجيل
25/10/09
المشاركات
1,166
الإعجابات
783
الإقامة
فـ قلـٍب آللُي يحبنيُ
الجنس
Male
#6
بارك الله فيك

و جزاك الله الف خير

و في ميزان حسناتك ان شاء الله

..
 

أعلى