slaf elaf

عضو مميز
التسجيل
8/7/14
المشاركات
356
الإعجابات
235
#1




يعيش المسلم في صراعات كثيرة في رحلة حياته، وقد يجتمع عليه أعداؤه فيُخَوِّفونه ويُشْعِرونه بالضعف وقلَّة الحيلة، ويُعَلِّمنا الله عز وجل في كتابه الوسيلة الأمثل لدفع مثل هذا الشعور السلبي، فقد قال تعالى: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ} [الزمر: 36]، فالحلُّ الأمثل هو الاعتماد على الله، والتوجُّه إليه، فكلُّ مَنْ نخاف هم دون الله عز وجل، والله وحده هو الذي يكفي عباده، ويحميهم، ويدافع عنهم؛ لهذا كان من سُنَّة الرسول صلى الله عليه وسلم أن يُذَكِّرنا بهذه الحقيقة عند الخوف من أحدٍ أيًّا كان؛ فجاءت له -صلى الله عليه وسلم- أدعية كلها يدور حول هذا المعنى، فقد روى أبو داود -وقال الألباني: صحيح- عَنْ أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا خَافَ قَوْمًا، قَالَ: «اللَّهُمَّ إِنَّا نَجْعَلُكَ فِي نُحُورِهِمْ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شُرُورِهِمْ».

وروى ابن حبان -وقال الألباني: صحيح- عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم جَمَعَ أَهْلَ بَيْتِهِ، فَقَالَ: «إِذَا أَصَابَ أَحَدَكُمْ غَمٌّ أَوْ كَرْبٌ، فَلْيَقُلِ: اللَّهُ اللَّهُ رَبِّي، لَا أُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا».

وفي رواية أبي داود -وقال الألباني: صحيح- عَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ رضي الله عنها، قَالَتْ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «أَلَا أُعَلِّمُكِ كَلِمَاتٍ تَقُولِينَهُنَّ عِنْدَ الْكَرْبِ -أَوْ فِي الْكَرْبِ-؟ أَللَّهُ أَللَّهُ رَبِّي لَا أُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا».

وروى أحمد والبزار -وقال الألباني: صحيح- عن أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه، قَالَ: قُلْنَا يَوْمَ الْخَنْدَقِ: يَا رَسُولَ اللَّهِ؛ هَلْ مِنْ شَيْءٍ نَقُولُهُ، فَقَدْ بَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ؟ قَالَ: «نَعَمْ، اللَّهُمَّ اسْتُرْ عَوْرَاتِنَا، وَآمِنْ رَوْعَاتِنَا». قَالَ: «فَضَرَبَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وُجُوهَ أَعْدَائِهِ بِالرِّيحِ، فَهَزَمَهُمُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ بِالرِّيحِ».

فلنحفظ هذه الأدعية، ولنستشعر معانيها، ولنعرف أن الكون كله بيد الله عز وجل، ولا راد لقضائه، ولا تنسوا شعارنا: {وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا} [النور: 54].

المصدر : كتاب " إحياء354 " للدكتور راغب السرجاني


 

أبوالزبير

عضـو
التسجيل
10/5/15
المشاركات
741
الإعجابات
42
#3
جزاكم الله خيراً أخى الكريم
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#4
جزاكَ الله خيراً أخي الكريم
 

UaQ - lover

عضو ماسـي
التسجيل
25/10/09
المشاركات
1,167
الإعجابات
783
الإقامة
فـ قلـٍب آللُي يحبنيُ
الجنس
Male
#5
جزاك الله خير

و بارك الله فيك

و في ميزان حسناتك ان شاء الله

..
 

أعلى