ما الجديد
mohammadayn_hilal

mohammadayn_hilal

عضو مشارك
التسجيل
5/4/15
المشاركات
61
الإعجابات
3
#1
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات.
أخطر شيء في حياة المسلم أن يعتقد ما يريحه وأن يرفض ما يزعجه:المؤمن يسعد بقربه من الله، يسعد بزوجة صالحة، بأولاد أبرار، بمأوى نظيف، يسعد بعمل شريف، لكنه لا يسعد بالترف، لا يسعده الترف، وهناك ثمان آيات من كتاب الله المترفون وصفوا وصفاً مذموماً في القرآن الكريم، الترف، البذخ، الإسراف، التبذير.
تفريغ الصلاة من مضمونها يؤدي إلى إضاعتها:
لذلك الآية الأولى المتعلقة بهذا الموضوع:
فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا (59)

( سورة مريم )
معنى إضاعة الصلاة أي فرغوها من مضمونها، أجمع العلماء على أن إضاعة الصلاة لا يعني تركها بل يعني تفريغها من مضمونها.
إله عظيم أمرك أن تصلي في اليوم خمس مرات، هل تتصور هذا الأمر ينفذ كما يفعله المسلمون ؟ يقف، ويقرأ، ويركع، ويسجد، وهو في واد آخر، في خواطر أخرى، في هموم معاشه، في مشكلات يعانيها، هذه الصلاة، هذا الأمر بهذا التنفيذ يليق بخالق السماوات والأرض ؟
(ليس كل مصلٍّ يصلي، إنما أتقبل الصلاة ممن تواضع لعظمتي، وكفّ) شهواته عن محارمي، ولم يصر (على معصيتي، وأطعم الجائع، وكسا العريان، ورحم المصاب، وآوى الغريب، كل ذلك لي


.من كتبات لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي
.

 

أعلى