سناء

سناء

عضوية الشرف
#1
بِسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاتهُ

،’
العلامة،
ابن عثيمين،
فوائد،
توجيهات،
نصائح.
الشيخ محمد صالح العثيمين.

،’

~الدُّر الثَمِيْن مِنْ نَصائِح ابْنِ عثَيْمِين ~
=========


من محمد بن صالح العثيمين إلى الابن حفظه الله تعالى



،



وبعد فقد سألتني - بارك الله فيك-؛

أن أضع لك منهجاً تسير عليه في حياتك،
وإني لأسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعاً لما فيه الهدى والرشاد،

والصواب والسداد وأن يجعلنا هداة مهتدين صالحين مصلحين فأقول:



،’



أولاً: مع الله عز وجل:



1- احرص على أن تكون دائماً مع الله عز وجلّ؛

مستحضراً عظمته متفكراً في آياته الكونية؛
مثل خلق السموات والأرض وما أودع فيهما من بالغ حكمته،
وباهر قدرته وعظيم رحمته ومنته وآياته الشرعية؛

التي بعث بها رسله ولا سيما خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم.



2- أن يكون قلبك مملوءاً بمحبة الله تعالى؛

لما يغذوك به من النعم ويدفع عنك من النقم؛

ولا سيما نعمة الإسلام والاستقامة عليه حتى يكون أحب شيء إليك.



3- أن يكون قلبك مملوءاً بتعظيم الله عز وجلّ؛

حتى يكون في نفسك أعظم شيء،
وباجتماع محبة الله تعالى وتعظيمه في قلبك؛
تستقيم على طاعته قائماً بما أمر به؛

لمحبتك إياه تاركاً لما نهى عنه لتعظيمك له.



4- أن تكون مخلصاً له جل ّوعلا في عباداتك،

متوكلاً عليه في جميع أحوالك،
لتحقق بذلك مقام {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ
وتستحضر بقلبك أنك إنما تقوم بما أمر؛
امتثالاً لأمره وتترك ما نهى عنه امتثالاً لنهيه؛
فإنك بذلك تجد للعبادة طعماً؛
لا تدركه مع الغفلة وتجد في الأمور عوناً منه؛

لا يحصل لك مع الاعتماد على نفسك.



*****



ثانياً: مع رسول الله صلى الله عليه وسلم:



1- أن تقدم محبته على محبة كل مخلوق،

وهديه وسنته على كل هدي وسنة.



2- أن تتخذه إماماً لك في عباداتك وأخلاقك؛

بحيث تستحضر عند فعل العبادة أنك متبع له،
وكأنه أمامك تترسم خطاه وتنهج نهجه،
وكذلك في مخالقة الناس أنك متخلق بأخلاقه؛
التي قال الله له عنها {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم: 4]،
ومتى التزمت بهذا؛

فستكون حريصاً غاية الحرص على العلم بشريعته وأخلاقه.



3- أن تكون داعياً لسنته ناصراً لها،

مدافعاً عنها فإن الله تعالى سينصرك بقدر نصرك لشريعته.




،’




* يُتبعُ بحَولِ الله تَعالى.


وفّقكمُ اللهُ.
 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#2
جزاكِ الله خيراً عن هذا الطـــــــــرح الطيب المبارك ...
جعله الله في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
تقبلي تحياتي.
 

أعلى