سناء

سناء

عضوية الشرف
#1



،’


القرآن،
قراءة القرآن،
هجر القرآن،
اقرأ وارتقِ،
فضل تلاوة القرآن.



،’

" تعرَّف على نفسكِ من كتابِ الله،
وتعلَّم كيف ترتقي بها
"

* مقال بقلم : د. فوز كردي.


يروي الأحنف بن قيس كان جالسًا يومًا مُتفكّرًا قوله تعالى :
{ لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ } سورة الأنبياء : 10

فمرَّ بقوله تعالى يصِف أناسًا :
{ كَانُواْ قَلِيلاً مّن اللّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ *
وَفِيَ أَمْوَالِهِمْ حَقّ لّلسّآئِلِ وَالْمَحْرُومِ } سورة الذاريات : 17 – 19

........................

فلم يجد نفسه معهم ، فتابع يلتمس ذكره ..


وتلا قوله تعالى : { الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ
وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } سورة آل عمران : 134

ومضى يفتِّش في : { وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ
وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } سورة الحشر : 9

وبين من ذكرهم القرآن : { وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ
وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ } سورة الشورى : 37

فدمَعت عينه وقال : اللهم لست أعرف نفسي في هؤلاء :"

........................

ثم أخذ يقرأ فمرَّ بقومٍ وُصِفوا بـ

{ إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ } سورة الصافات : 35

وقوم يُقال لهم : { مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ * قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ *
وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ } سورة المدثر : 42 - 44

فقال : الَّلهُم إنِّي أبرأ إليك من هؤلاء :"

ولمَّا تلا قوله تعالى : { وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا
وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } سورة التوبة : 102

فقال: أنا من هؤلاء، هذا ذكري :"

........................

وكان له -يرحمه الله- ماله من الإحسان والعمل الصالح وحسن الخلق ؛
ولكنهم أُناس أخذوا منهج تزكية النَّفس من كتابِ الله وعلِمُوا أنَّه خطاب الله إليهم ؛
فأقبلوا عليه مُتدبِّرين مُستهدين .

وهكذا من يعيش مع القرآن ، ويعلم أن القرآن خطاب الله إليه ورحمته به .
فلنعرض أنفسنا على القرآن ونلتمس فيه ذكرنا ، ولننظر إلى أصناف الناس
مُتذكِّرين أن الدَّار دار عمل .

........................

فلنُشمِّر ونجتهد لنرتقي في الدَّرجات ؛ فمهما قصَّرنا وفرَّطنا فالحمد لله
أنَّنا ما نزال أحياء :" ويد الله مبسوطتان ليتُوب المُسِيء ويُقبل المُعرض .


لنقرأ ونتدبَّر ونعمل؛
لنكُون من الَّذين إذا ذُكر المخلصون كنَّا منهم، وإذا ذُكر الصَّائمون كنَّا منهم ،
وكذا مع المُتصدقين ومع القائمين ، وفي ركب الدُّعاة والمُصلحين ،
ومع البارِّين الودودين ، وفي حِلَق العلم ومجالس الخير من الحاضرين.

لنا من كُلِّ معرُوف نصِيب وفي كُلِّ خير سهم .
يُظلِّل أعمالنا قلب خاشع داع مُخبت، ونفس لوَّامة ، وهمَّة عالية، ورجاء عظيم.

[خط فاصل][/خط فاصل]

*،
* مُنتقى.
وفّقكمُ اللهُ.

 

الموج الصامت

عضو محترف
#2
. نسأل الله ان يجعلنا ممن يقرؤون كتاب الله فيتفكرون به ويعملون لأجل نيل ولو ادنى درجة في جنانه..
اسأل الله ان يجعلنا من المصلحين الصالحين وان يغفر لنا ذنوبنا ما ظهر منها وما بطن.
جزاك الله خيرا لما تنشريه من موعظة وتذكرة
 

أعلى