الحالة
موضوع مغلق

حسام

عضـو
التسجيل
2/12/03
المشاركات
2
الإعجابات
0
#21
!!!!!

الأقوال سهلة لكن الأفعال في هذا الزمان شبة مستحيلة!!!؟؟؟؟؟

الحل سهل ممتنع أن نتحول من الاقوال الى الافعال و نصلح علقتنا بالله عز وجل حتى نصبح من الذين لو اقسموا على الله لأبرة!!!!!!!!!!!!
 

العربي الحر

عضـو
التسجيل
27/3/05
المشاركات
18
الإعجابات
0
#22
ان أبسط قواعد النجاح في الحياة هو الصدق النابع من القلب المؤمن الذي لايخاف غير الله سبحانه و تعالى.
وعلى قاعدة عدم الغش والتكاذب فقط تبنى الأوطان.
 

millioneer

عضـو
التسجيل
9/4/05
المشاركات
6
الإعجابات
0
#23
كل منا درس أو تعلم أو مر عليه في حياته أن الجهاد واجب وفرض على المسلمين اذا دخل العدو أرضهم * وكلنا نعلم أنه منذ 50 سنة واليهود في بلاد المسلمين ولكن كل منا مشغول في نفسه ويقول اللهم نفسي ....فاذا لم نطبق ديننا ولم نراعيه فكيف لنا أن نصلح .... أين الجهاد والذي هو واجب على كل مسلم في فلسطين والعراق ****
نحن اذا ما استمعنا الى قادتنا الذين همهم الوحيد هو كراسيهم ومناصبهم ... فلن نكون الا طراطير للغرب مثلهم

الحل هو الجهاد في سبيل الله بكل مانملك لكل فرد من هذه الأمة العربية المسلمة
الجهاد في سبيل الله واجب على كل مسلم ومسلمة
واذا فصلتنا الحدود وجوازات السفر فلن تفصلنا شهادة أن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله!
 

al nzeeh

عضو ذهبي
التسجيل
13/4/05
المشاركات
708
الإعجابات
3
العمر
40
#24
في البداية احب أن اشيد بفكرة الموضوع واللتي بحد ذاتها موضع جدل ونقاش نهايته مفيدة للجميع
وبرأي اتت كل الردود مكملة لبعضها ولكنها طرحت بأساليب وطرق مختلفة
قالنتائج كانت أقربها إلى أن ....... العودة الى الدين والسنة النبوية وكتاب الله عز وجل ( وبرأي المتواضع هو الصواب )
لأنها تساهم في بناء أسرة سوية خالية من العيوب تساه ببناء مجتمع أسلامي متكامل بعيد عن التخلف والفسوق
وأتصور ليس علينا فقط أن نبقه ضمن اسرتنا بل نحاول نشر الثقافة الإسلامية ضمن الشعوب والديانات والمجتمعات الأخرى .

ولايسعنا سوى ان ندعو الله عز وجل أن يصلح ( قلوب وعقول حكامنا ) الذين هم أحد أهم اسباب تدهور حالنا

وشكر لصاحب الفكرة لأنه أتاح للعديد منا التعبير عن ما في داخله

'',
( لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
 

el_shawadify

عضو مشارك
التسجيل
23/4/05
المشاركات
66
الإعجابات
0
#25
ما الهدف من الحياة؟
لماذا نحيا ؟
هذا يقود إلى سؤال آخر.
ما معنى أننا أحياء؟ ... كيف أصبحنا كذلك؟
إننا كمسلمين نؤمن بأن الحياة هبة من الله. وبالتالي فمن وهبها وحده له الحق في تحديد ما تكرس له.
وهو قال "وما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون".
وللعبادة مقتضيات:
منها أن نعمر الكون، لأننا امرنا بذلك.
لكن العبادة تبقى هي منطلق المسلم أولا في كل ما يعمل. ولأنه يتعبد وفقا لشرع وضعه أحكم الحاكمين، ومن وضعه يعلم في ما يعلم ما يصلح الدين و الدنيا معا، وله وحده العلم المطلق، فإن عبادة المؤمن وفق هذا الشرع بكل تعاليمه الدينية و الدنيوية تسمح بإصلاح دنياه و آخرته.
- والإسلام كدين وضع ضوابط محكمة مفصلة لبعض الأمور وهي في الغالب الأعم دينية و أخلاقية واجتماعية.
- كما وضع ضوابط "عامة" لأمور أخرى، هي في أغلبها أقرب لشؤون الدنيا مثل "لاضرر ولا ضرار" ... (وإن كانت تنطبق أيضا على كثير من الجوانب الدينية).

والآن. كيف السبيل إلى الإصلاح؟
إصلاح الأمة يعني إصلاح وضعها الاقتصادي والاجتماعي ...
وإصلاح أوضاعها مرتبط بصلاح قادتها، وقادة الأمم منهم و تبع لهم.
وبالتالي فإصلاح القادة يبدا من إصلاح الفرد.
والفرد روح وبدن. وكلاهما مطلوب إصلاحه.
وإصلاح البدن معروف طريقه.
وإصلاح الروح يبدا بمعرفة صالحها.
ومعرفة تصالحها تكون بالبحث عنه.
والبحث عنه يكون بالتعلم والعلم كل لا يتجزأ، لكنه ليس مطلوبا كله من كل فرد، بل منه ما هو فرض كفاية و منه ما هو فرض عين.
فاطريق يبدا بالعلم وإعمال العقل، وهما يقودان إلى الإيمان، و الإيمان يقود للعمل المخلص، والعمل المخلص يقود إلى النجاح، ...... وابدأ بنفسك ثم بمن تعول
 

ahmdatef

عضوية الشرف
التسجيل
23/7/05
المشاركات
11,059
الإعجابات
1,137
العمر
44
الإقامة
مصر
#26
إن الله لن يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم فليبدأ كل منا بنفسه سيصبح مجتمعنا أفضل من ذلك و شكرا
 

محمدمحمودالشحات

عضو جديد
التسجيل
21/10/05
المشاركات
1
الإعجابات
0
#27
الموضوع جميل يا أخى لكن يسلتزم منا الصبر قليلا
 

houssam

عضو مميز
التسجيل
16/8/04
المشاركات
327
الإعجابات
6
العمر
40
#28
نحن نريد شخص مثل أبوبكر الصديق أو عمر بن الخطاب أو عمر بن عبد العزيز ليكون رئيسا إسلاميا .. لم أقل مثل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لانه لايوجد شخص مثله . ويجب تطبيق الشريعة الاسلاميه كمبداء اساسى فى الدوله .. تطبق على كافة الاشياء لان فيها الحزم والرقابه والعدل والمساواه والاخلاق وكافه الاركان التى تبنى شعبا إسلاميا صحيحا .
 

عاشق الدراجات

عضو مميز
التسجيل
7/1/06
المشاركات
220
الإعجابات
1
#29
أحبائي أنا علماني لحد كبير (العفو منكم)
ولكن هذا لايعني أني لا ؤؤمن بالله بل على العكس

01برأيي أنه لكي نصلح غيرنا يجب أن نصلح أنفسنا أولاً
02أن نترك عادة السب والشتم والغيبة وهذا برأيي هام
03 وهو الأهم أن ننظر لبقاقي الدول مثل اليابان مثلاً ونتعلم منها
كمثال :

في اليابان غرفة المدير العام غرفة زجاجية أي تستطيع أن ترى ان كان بالدخال أولا وماذا يفعل............

أيضاً في اليابان حين يسمع الأفراد أن السكر سوف يندر أو ينقطع من السوق فانهم يقللون من استخدامهم للسكر ليس مثلنا نحن نسرع لشراء كميات كبيرة من السكر

مع العلم أني أحب اليابان لأنها وبفترة قليلة جداً أصبحت من الدول المتطورة اقصادياً

شكراً لكم
 

zakarov62

موقوف
التسجيل
16/4/05
المشاركات
72
الإعجابات
0
#30
النقاش يسير بشكل طيب ، وأود أن أضيف فيه كلمتين ، لعلهما تلخصان موقفي الشخصي ، وهما : إن الله لن يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم... والثانية ، هي : لايغسل وسخ الشعوب إلا الدم ... إن وضعنا متردي ووسخ ، ولايغسله إلا شباب يعلن الجهاد من المحيط إلى الخليج ، ولكن جهاد على مستوى المعرفة ، بنشر تقنيات المعلوميات وتبسيطها وتعريبها وجعلها في خدمة رقي الأمة العربية والإسلامية ، ونشر العلوم ، التي تخدم الإنسان وحاجياته ،وليس علوم قال ويقول وخرافات تحضير الجن... وما نجده من خيوط العنكبوت في الكتب الصفراء وصحف الرصيف ومنتديات التفاهة ... والتصدي لكل عوامل التفرقة والفتنة بين مسلم ومسلم كيفما كان مدهبه سنيا أو شيعيا أو أو... فالله مقدس لدينا جميعا فلمادا نحن مختلفون ؟؟؟ وبالتصدي بالروح وبالعمليات الإستشهادية - السلاح الدي لايقهر- ثأرا لفداء ديننا ونبينا وأرضنا المغتصبة في العراق وفلسطين... ودعوة المجاهدين إلى إعادة النظر في تصويبهم وتسديد ضرباتهم إلى العدو المحتل لأرضنا في العراق وفلسطين ...لا إلى أبرياء مسلمين من عامة الناس يختلفون في المدهب أو مواطنين مسيحيين أبرياء ولاعلاقة لهم بما يجري...
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى