zeg67

عضو مشارك
#1
شنقوا أفكاره بخيوط من بركان
كمموا فاه ببيان حقوق الإنسان
ثم دفنوا أحلامه المزهرة في راية قرصان.

ميمون زكاي MIMOUN ZEGGAI وجدة 27/11/2014

:new1:.
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
#2
وبرغم كل ما كان وكان
غاب جسده وبقي الوجدان
فلن يزيدوه إلاَّ الإحسان
ولن يربحوا إلا الخسران
لأن قانون الإنسان عِظَم الشان
وليس ما ورد في حقوق الإنسان

تقبل مروري ,, وإني لك شاكر .. .
 

أعلى