الموج الصامت

عضو محترف
التسجيل
29/10/14
المشاركات
449
الإعجابات
139
#1
بضع سنوات مضت والأزمة السورية لم تنتهي ومعها يكثر الكلام عن قلة فرص العمل للرجل اللبناني وبالتالي تبدأ الفتنة بشق طريقها بين شعب فرقته حروب طائفية واخر هجرته حرب مجهولة المعالم..
اينما مشيت في المقاهي..دور العبادة..الشاطىء وحتى سيارة الأجرة الحديث نفسه يتكرر "السوري مش مخلالنا شغل" اي ان العامل السوري اخذ مكان العامل اللبناني..:832:
وحينما نسأل كيف ذلك تأتينا اجوبة تكاد لا تنتهي:
أ- يا اخي اليد العاملة لديهم جد متدنية فلا نحظى بفرصة المنافسة الشريفة في سوق العمل.
ب- يا عمي انهم يرضون بأي أجر..لا هم لديهم..كل ما يحتاجونه تؤمنه الأونروا..
ج-نتعاطف معهم ونعطيهم مواد غذائية وماكينات تدفئة فإذا بهم يبيعونها..
د- يا رجل غلوا الأجارات .. ما همهم يسكنون ثلاث الى اربع عيل في مسكن واحد ويتقاسمون اجرة البيت فتتدنى بينما نحن لا نقدر..:677:
ه- يفتحون لهم مدارس مسائية للتعليم بالمجان..يا زلمة كتب وشنط وقرطاسية كاملة تقدم بلا مقابل لهم ونحن لا نستطيع شراء قرطاسية لأطفالنا:mad:
للحظة او لعلها لحظات كدت اصدق هذه النظرية..واردت ان ادعو على شعب بأكمله دعوات ثائرة لا تنتهي..ولكن شدتني عبارة غريبة وبدأ عقلي الباطني يحرك عجلات الفكر الخلفية في وعيي:
ما خطبنا؟! هل ارزاقنا متوقفة بسبب تدني اجرة يد السوري العاملة؟قطعا لا..لو كان هذا الكلام صحيحا لما سمعنا ب" وفي السماء رزقكم وما توعدون" وايضا لما ما يزال هناك عمال ومعلمين لبنانيين يعملون رغم ان اجورهم تعتبر خيالية مقارنة باليد العاملة السورية؟!! سقطت اولى الحجج..
وسرعان ما تواهى من امامي هذا المارد السوري فبدأت أحلل ما سمعت واعددت لكل دعوى باطلة ردا غنيا بالحجج المنطقية:
أ- اين ايمانك بالله وبأن الرزق على الله وليس على يد مأجورة متدنية القيمة؟
ب-هل تؤمن لهم ملبسا لائقا؟مسكنا لائقا؟تعليما لائقا؟انظروا الى اعلامنا يقول عكس ما نرى,اوقفت المساعدات الغذائية عن اللاجئين,ويحكم اشقاؤنا وجيراننا قد يموتون جوعا ونحن نتهمهم بالتخمة والرخاء!!!:sterb116:
ج-طبعا سيبيع المؤن ليشتري دواء..ليشتري لباس لائق شرعي لا تنورة او ثوب بحر قديم نهدهم اياه!!:677:
د-أأسكن انا وزوجي في شقة مع عائلة اخرى؟!لا قطعا لا ..ولكن لم هم يفعلون ذلك؟!طبعا ايها الأبله ليس لأجل توفير ثمن الأجرة ولكن لأن مصيبتهم اكبر مننا بكثير..ادركوا ان لا مساكن لهم في بلدهم وان لا مال لديهم لسكن كريم وازمتهم ستطول الىى ما شاء الله لها فماذا يصنعون؟!بعد قليل سيأتي من يقول لي انهم ربما يبيعون اعضاءهم ليس لأجل اسكات جوع اولادهم او تأمين استشفاء لائق بهم ولكن لأجل الذهاب لحفلة مسائية:333:
استيقظوا..افيقوا من هلوسات شياطينكم..وادعوا لهم بالفرج..والله ما يمرون به ليس بالسهل ابدا..يعيشون في سلسلة من الفتن..
انا لا انكر ان هناك سوريين يثملون ويلاحقون الحفلات الماجنة ولكن هناك من هم اكثر منهم بكثير ممن يخشون الله ويمرون بمحن شتى..
نعم انا لبناني ولا اعمل..ولكنني ابدا لن ألقي بفشلي وقلة رزقي عليهم ما حييت ان شاء الله..
ولمن يتكلم عن التعليم تذكر ان معلمتهم اخت,زوجة,او ام لك لبنانية وجدت في ازمتهم باب رزق لها فسبحان الله لم لا نسمع اعتراضا من السوريين على معلمين لا يدركون من مناهجهم الا القليل. ورغم ذلك ارسلوا اطفالهم للملمة بعض الأحرف عسى ان لا تضيع سنين عمرهم هباء في انتظار حل لأزمة بلدهم فلا يجدوا بعد حين مثقف او طبيب او مهندس او معلم من جنسيتهم في بلدهم الحبيب والممزق.
حسبي الله في من يتكلم فيما لا يفقه ويجر الفتنة بين الأخوة .
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,483
الإعجابات
4,202
#2
الشكر كله للأخ مروان على هذه الموعظة التي أسداها من قلمه الحكيم
والتي استقاها من قول الله عز وجل " وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22) " الذاريات
والأجمل أن السعادة التي يفضيها الرب عز وجل في نفس عباده ليست بتكريس الزائد من المال والتخمة في الرزق
فقد قال في كتابه العزيز
" وَلَوْلَا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِنْ فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ (33) " الزخرف
وهنا يتجلى المعنى الحقيقي لنعمة الله أخي العزيز ,
والذي نرى فيه أن السعادة هي أن يعيش الإنسان داخل مجتمعه مطبِّقاً ومتمثلاً بقول الحبيب المصطفى ونبينا الكريم :
(( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))
[أخرجه البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير] .
فسعادة الإنسان يستوحيها من بيئته التي تحيط به , ومن القناعة التي هي كنز لا يفنى أيضاً .
مني الشكر وجزيل الإحترام .. .
 

همس الحسيني

عضو مشارك
التسجيل
18/12/14
المشاركات
75
الإعجابات
72
#3
صدقت أخي كلامك يدل على رقي أخلاقك نحن نعلم ما آلت له بلادهم وما علينا الا ان نكون عونا لهم فكلنا أخوه في الدين
عسى الله يفرجها لهم
 

جهاد ع

عضوية الشرف
التسجيل
11/2/10
المشاركات
13,400
الإعجابات
794
الإقامة
الاردن
الجنس
Male
#4
جزاك الله خيرا اخي الكريم مروان

واضيف شكرا خاصا ايضا للاخ انيس الذي صحح الأية الكريمة وكما وردت في كتابنا الكريم

يبدو اننا اصبحنا في زمن الفتن الكبيرة وكثرة القتل وتداعيات هذه الأمور على الشعوب من ضيق العيش سواء المهاجر او المستضيف فمن يتحمل هذه الأعباء هم الطبقات المتوسطة والمتدنية حسب سلم او مقياس الدخول المادية . اما الكبار فهم يزدادون ثراء ولا يتحملون من هذه الأعباء شيئا

اللهم احفظ اخواننا المهجرين واللاجئين المسلمين اينما كانوا
 

الموج الصامت

عضو محترف
التسجيل
29/10/14
المشاركات
449
الإعجابات
139
#5
الشكر كله للأخ مروان على هذه الموعظة التي أسداها من قلمه الحكيم
والتي استقاها من قول الله عز وجل " وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22) " الذاريات
والأجمل أن السعادة التي يفضيها الرب عز وجل في نفس عباده ليست بتكريس الزائد من المال والتخمة في الرزق
فقد قال في كتابه العزيز
" وَلَوْلَا أَنْ يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَنْ يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِنْ فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ (33) " الزخرف
وهنا يتجلى المعنى الحقيقي لنعمة الله أخي العزيز ,
والذي نرى فيه أن السعادة هي أن يعيش الإنسان داخل مجتمعه مطبقاً ومتمثلاً بقول الحبيب المصطفى ونبينا الكريم :
(( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))
[أخرجه البخاري ومسلم عن النعمان بن بشير] .
فسعادة الإنسان يستوحيها من بيئته التي تحيط به , ومن القناعة التي هي كنز لا يفنى أيضاً .
مني الشكر وجزيل الإحترام .. .
بارك الله فيك اخي الفاضل على هذه المداخلة وجزيت خيرا لتصحيح الخطأ الذي وقعت فيه فصححته لي بأسلوب يمنعني من احراج نفسي..جزاك الله خيرا وأنار لك درب حياتك فيما يرضيه لك من خير ولأحبابك..اللهم آمين
 

الموج الصامت

عضو محترف
التسجيل
29/10/14
المشاركات
449
الإعجابات
139
#6

الموج الصامت

عضو محترف
التسجيل
29/10/14
المشاركات
449
الإعجابات
139
#7
جزاك الله خيرا اخي الكريم مروان

واضيف شكرا خاصا ايضا للاخ انيس الذي صحح الأية الكريمة وكما وردت في كتابنا الكريم

يبدو اننا اصبحنا في زمن الفتن الكبيرة وكثرة القتل وتداعيات هذه الأمور على الشعوب من ضيق العيش سواء المهاجر او المستضيف فمن يتحمل هذه الأعباء هم الطبقات المتوسطة والمتدنية حسب سلم او مقياس الدخول المادية . اما الكبار فهم يزدادون ثراء ولا يتحملون من هذه الأعباء شيئا

اللهم احفظ اخواننا المهجرين واللاجئين المسلمين اينما كانوا
كلنا يأسف لما آلت اليه الأمور في شتى اصقاع المسلمين..
وكلنا يأبى نسيان درس الأندلس وضياعها منا ونأمل ان لا تضيع مثلها باقي الأصقاع..
 

khaled99

عضوية الشرف
التسجيل
6/8/10
المشاركات
16,469
الإعجابات
1,768
العمر
34
الإقامة
مصر- المنيا - منشأة بدينى
#8
جزاك الله خيرا اخي الكريم مروان
 

الموج الصامت

عضو محترف
التسجيل
29/10/14
المشاركات
449
الإعجابات
139
#9

أعلى