وسام الحمد

عضو مميز
التسجيل
3/5/14
المشاركات
354
الإعجابات
148
#1


ما هو صحة المسنين

صحة المسنين ان الملف العمري للشيخوخة قد تغير في السنوات الاخيرة. لقد شهدت تعريفات الصحة والرفاه في الفترة الاخيرة تغيراً ملحوظاً, وذلك في زيادة متوسط ​​العمر المتوقع, ولكن في نفس الوقت أن نسبة المسنيين الذين يعانون من امراض مزمنة قد ارتفعت ايضا, فــ 80% من المسنين يعانون من مرض مزمن واحد و 50% منهم يعانون من مرضان مزمنان حسب اخر الدراسات. ان فقدان الوظائف التي يمكن القيام بها و عدم القدرة على الاعتناء بالنفس ليست بالضرورة نتيجة لتقدم السن,ونظرا لارتفاع معدل انتشار وتأثير المشاكل الصحية المزمنة بين المرضى من كبار السن, فأن التدخلات المبنية لمعالجة هذه المشاكل أصبحت ذات أهمية متزايدة لزيادة كل من كمية ونوعية الحياة لكبار السن. هنالك اختلافات كبيرة بين الأفراد الأكبر سنا في وضعهم الوظيفي و الفسيولوجي, أن هذا التباين الواسعة في الحالات الصحية بين كبار السن يعني أنه ينبغي النظر في قرارات العلاج، سواء الوقائية والعلاجية، ويجب ان تكون مبنية على أساس الاحتياجات الفردية. ويجب أن لا يكون العمر وحده العامل الوحيد لكثير من التدخلات العلاجية ، وجميع التدخلات العلاجية يجب أن تهدف إلى الحفاظ على المستوى الوظيفي للفرد وتحقيق أقصى قدر من نوعية الحياة. ويجوز للإطار المقترح للرعاية الأولية لكبار السن التي حددت (بالرعاية على المدى القصير , المتوسط ​, و طويلة الأجل), مساعدة كبار السن وتحديد أولويات القضايا على نحو فعال في هذه الفئة من السكان. فالرعاية على المدى القصير تركز على قضايا و الاحتياجات العاجلة للحفاظ على أو استعادة الوضع الصحي لكبار السن, والتركيز الوحيد على الفرد في نهاية الحياة (العمر).قد تتعلق هذه القضايا بإدارة ألأعراض, الرعاية والسلامة الشخصية، والوضع المعيشي. الرعاية على المدى المتوسط تهدف الى معالجة الاحتياجات على مدى سنة إلى خمس سنوات لاحقة، تنطوي على الرعاية الوقائية، وإدارة المرض، والقضايا النفسية، واستراتيجيات المواجهة. والرعاية طويلة المدى تعتمد على وضع خطط يمكن تنفيذها في حال تراجع الوضع الصحي لكبار السن مع تقدم العمر. تصنيفات التدابير الوقائية: وتصنف الاستراتيجيات للوقاية من الأمراض وتعزيز الصحة إلى ثلاثة مستويات, وهي: 1- الاولية: الوقاية الاولية التي تحد من تطور المرض. كـأخذ المطاعيم , تغيير نمط الحياة (الاقلاع عن التدخين, ممارسة التمارين الرياضية), والوقاية الدوائية (كالاسبرين للحماية من امراض القلب). 2- الثانوية: الوقاية الثانوية تركز على الكشف المبكر وعلاج الأمراض التي لا تترافق مع أعراض. الكشف عن ضعف السمع، والرؤية أو السرطان وهشاشة العظام وارتفاع ضغط الدم، وام الدم الأبهر البطني (AAA) هي أمثلة على الوقاية الثانوية. 3-الثالثية: الوقاية الثالثية وضعت شروط لمنع الإصابة بالأمراض أو المزيد من التراجع الوظيفي. ومن الامثلة على ذلك, تحديد المشاكل المعرفية، اضطرابات المشي والتوازن، وسوء التغذية، وسلس البول. كلها تهدف الى تحسين مستوى حياة كبار السن ومتوسط العمر لهم.
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#2
جزاك الله كل خير
 

ربيع

عضـو
التسجيل
1/9/03
المشاركات
0
الإعجابات
6,501
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,715
الإعجابات
8,377
الإقامة
Malaysia
#4
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

أعلى