Judy

عضو محترف
التسجيل
19/12/14
المشاركات
463
الإعجابات
144
العمر
22
الإقامة
Malaysia
الجنس
Female
#1



علاج حساسية الانف




غالباً في الربيع تكثر حالات الإصابة بحساسية الأنف، فالأيام الرائعة والمشمسة، وذات الطقس الجيد، هي البيئة الخصبة للإصابة بالحساسية ؛ لأن الطلع الناتج من الأشجار والعشب، يتكاثر في الهواء، والإنسان بدوره يستنشق هذا الهواء، فيعبر إلى أنفه ويثيره ؛ فيصاب بحساسية مفرطة، ويكثر إنتاج المخاط . أو يجلس الشخص في بيئة غير نظيفة، كبيت قديم، مملوء بالعفن والأتربة والغبار العالق في الزوايا، فيتنفس هواءاً ملوثاً ليعلق التلوث في أنفه ورئتيه، ويسبب له حساسية قد تصبح مزمنة مع مرور الوقت .
ويُعد مرض التهاب الأنف التحسسي أحد أكثر أمراض العالم شيوعاً، وتتضح أعراضه بحدوث سيلان بالأنف، واحمرار بالعينين، بعد التعرض للغبار، وبقايا الأتربة، والهواء المشبع بالطلع، وأي مواد تثير حساسية الأنف للمصاب، حتى بعض أنواع العطور تصيب بالحساسية .
ومن الأسباب التي قد تساعد على الإصابة بحساسية الأنف، جز العشب الذي يثير العطس، ولتفادي ذلك على الشخص أن يدهن انفه ويرطبه بفازلين ؛ لأنه يعمل على إبعاده من الحساسية، ويعمل كمصفاة لغبار الطلع، وغلق النوافذ أثناء القيادة ؛ لمنع دخول حبوب اللقاح والطلع، كما ينصح بوضع كمامة أثناء التنظيف بالمكنسة الكهربائية ؛ لأن السجادة تحتوي بين مساماتها على حبوب الطلع، كما أن المكنسة أثناء التنظيف تعمل على إثارتها .
والأشخاص الذين يقومون بتربية حيواناتهم المفضلة كالفئران الأليفة، والقطط، والكلاب، ويداعبونها بأوبارها وشعرها، يصابون بحساسية الأنف من وبر حيواناتهم .
وتكون الإصابة بالحساسية لها احتمال أقوى، إذا كان أحد الوالدين له تاريخ مرضي بالإصابة به، وهنا ينصح بأخذ أطفالهما مضادات الحساسية قبل بدء موسم الربيع ؛ حتى لا يصابوا بالربو.
وهناك كثير من مضادات الحساسية كـ (الهيستامين)، ولا ينصح المصاب باستخدامه على الدوام، بل عليه التنويع، فهناك بخاخات أنفية تنظفها وتحميها، أو دواء جديد مضاد للحساسية .
وعادة يكون جسم الإنسان قد اعتاد على الإصابة بحساسية الأنف، بأوقات معينة من السنة، فعلى المصاب أن يتذكر الوقت الذي يصاب به، ومن ثم تناول الأدوية قبل أسبوعين ؛ حتى يستقر مضاد الحساسية في جسده، ويقاوم أي إثارة قد تحدث بسبب دخول حبوب اللقاح والطلع والغبار إلى الأنف، وغالباً ما تكون هذه الفترة من شهر مايو إلى شهر أغسطس .
وفي بعض الأحيان تسبب الحساسية حُمى تسمى (حمى القش) تكون مصحوبة بسيلان الأنف، وضعف الشم، واحمرار العينين، وتنقيط الأنف، والاحتقان، والشعور بالحرقة في الحلق، مع ارتفاع درجة الحرارة، وصداع وغثيان، ينصح المصاب ألا يهملها ؛ لأنها قد تتطور، وتصيبه بالربو مستقبلاً، ولجوءه إلى مضادات الحساسية يحميه من التعرض للربو .
وعلى الإنسان أن يأخذ احتياطاته لما يحفظ صحته العامة، ويزور الطبيب بشكل دوري للفحص، والكشف إن كانت هناك عللاً خفية، أو على وشك الظهور، والاستعداد لمواسم الربيع والخريف، لما فيها من هواء مشبع بالأتربة والغبار وبقايا النباتات، وعليه أن يتناول الأدوية، ويتبع إرشادات الطبيب المختص وتوجيهاته، فالصحة تاج على رؤوس الأصحاء .



..
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#2
جزاك الله كل خير
 

ربيع

عضـو
التسجيل
1/9/03
المشاركات
0
الإعجابات
6,501
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,715
الإعجابات
8,376
الإقامة
Malaysia
#4
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

أعلى