Judy

عضو محترف
التسجيل
19/12/14
المشاركات
463
الإعجابات
144
العمر
22
الإقامة
Malaysia
الجنس
Female
#1


ما سبب صعوبة البلع



من منا لم يتعرض لصعوبة في البلع و لو لمرتين على الأقل . من الطبيعي أن يحدث ذلك ، فأحياناً نتعجل في تناول الطعام فلا نمضغه جيداً فينتهي أن يعلق الطعام في المريء أو الحلق فنشعر بأن جسماً ما موجود هناك .
قد تكون صعوبة البلع مشكلة بسيطة كما ذكرنا سابقاً ، و قد تكون خطيرة إذا نكررت تصل إلى درجة صعوبة بلع السوائل ، و تكون بحاجة لمراجعة الطبيب و متابعته .
و تتمثل صعوبة االبلع بأن تستغرق عملية البلع فترة طويلة و مجهوداً لتحريك الطعام ، و حتى في تحريك السوائل ، إبتداءً من الفم و مروراً بالحلق و المريء و انتهاءً بالمعدة ، مصحوباً بألم في الحلق أو في أي مكان في منطقة الصدر عند البلع . و في بعض الأحبان قد تصبح عملية البلع مستحيلة إلى حد لا يمكن معه ابتلاع أي شيء بما في ذلك السوائل .
و قد تحدث صعوبة البلع في أي عمر ، و خاصة عند الأطفال الصغار و المتقدمين في العمر . و أغلب حالات صعوبة البلع تحدث في منطقة المريء و الحلق حيث تشعر بأن الطعام عالق أسفل منطقة الحلق أو في منطقة الصدر خلف عظمة القص .
و نستعرض فيما يلي أسباب صعوبة البلع بأنواعها :

  • أولاً : اضطرابات بعضلات المريء السفلية العاصرة ، بحيث تتشنج و تنقبض و لا تكون قادرة على الإرتخاء لأن عملية البلع تتضمن أن تنقبض هذه العضلة و ترتخي لمرور الطعام ، و بالتالي يؤدي إلى تراكم الطعام و السوائل في منطقة المريء و الحلق و بالتالي الشعور بأن شيء ما عالق في تلك المنطقة ، و قد يدفع هذا الشعور إلى القيء و الإستفراغ .

  • ثانياً : عدم القدرة على السيطرة على عملية الإنقباض و الإرتخاء (الإنبساط ) لعضلة المريء و هذا غالباً ما يحدث لكبار السن ، حيث أن التقدم بالسن يفقد عضلات الجسم مرونتها و لا يعود قادراً على إحداث التوازن بين عمليتي الإنقباض و الإنبساط للعضلات فتصاب بالتشنج و تفقد قدرتها على الإرتخاء .

  • ثالثاً : قد تتعرض عضلة المريء لتليف لسبب أو لآخر ( مثل التعرض لجرح متكرر بالمريء ، أو بسبب الأحماض المعدية الصاعدة و غيرها ) ، و تكون هذه الأنسجة المتليفة قوية بحيث لا تستطيع الإرتخاء و كما أنها تضيق المريء و تقلل مساحة عبور الطعام فيتعرض الإنسان لصعوبة في البلع .

  • رابعاً : وجود ورم سرطاني ، و قد يكون الورم السرطاني حميداً أو خبيثاً ووجود الكتلة السرطانية يساعد على تضيق منطقة المريء و بالتالي يؤدي لصعوبة في البلع .

  • خامساً : وجود جسم في منطقة المريء ، و ينتج ذلك عند عدم مضغ الطعام جيداً فتعلق الكتل الكبيرة منه بالمريء و يتضيق المريء و بالتالي صعوبة البلع .

  • سادساً : الإرتجاع المريئي ، و هو عندما ترتدالعصارات المعدية الحامضية إلى المريء ، و كون سطح المريء غير مهيء لتحمل حموضة هذه العصارات فإنه يتعرض لتهيج و الجروح و تكرار الإرتجاع المريئي يؤدي إلى تكون الألياف و بالتالي صعوبة البلع .

  • سابعاً : مرض ( باريت ) ، و في هذه الحالة يتكون على أحد جوانب الحلق القريبة من المريء جسم على شكل جراب أو كيس ، يتجمع الطعام في هذا الجسم أو الكيس ، و يتسبب بصعوبة البلع و ظهور رائحة كريهة من الفم و عند التنفس و السعال و يصدر صوت يشبه القرقرة .

  • ثامناً : التهابات في المريء ة تحسسه .

  • تاسعاً : هناك صعوبات متعلقة بالفم و البلعوم و هي تنتج بسبب وجود خلل في الإستجابة العصبية لهذه الأعضاء . فيؤدي لخلل بعملية دفع الطعام و بالتالي لصعوبة في البلع . و الخلل في الإستجابة العصبية لهذه العضلات قد يكون بسبب أمراض تمس الجهاز العصبي مثل الإصابة بفيروس شلل الأطفال ، و الإصابة بالتصلب اللويحي و أيضاً مرض الباركنسون ، و تلف بالأعصاب بعد التعرض لسكتة دماغية و حوادث بالرأس أو العامود الفقري .

  • عاشراً : صعوبات بالبلع غير معروفة السبب . مثلاً كصعوبة في بلع الأدوية بالرغم من عدم وجود مشاكل سابقة في بلع الطعام ، و أيضاً الشعور بوجود كتلة بالحلق بالرغم من عدم وجودها ، وهذا على الأرجح يعود للعامل النفسي كالتوتر و الحزن .


    ..

 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#2
جزاك الله كل خير
 

أعلى