zeg67

عضو مشارك
التسجيل
2/12/14
المشاركات
43
الإعجابات
21
الإقامة
Oujda, Morocco
الجنس
Male
#1
أرقتني صرخة طفل يتيم
صرعته مخالب الأسد اللئيم
بتخوم الشام تذبح الملايين
وفي غربستان ترقص على جراحنا موازين
غيرنا يجر المكان والزمان إلى الأمام
ونحن بذلنا نهوي إلى أغبر الغابرين
رمينا بالأسطرلاب إلى مزابلنا
لندق بوصلة الهلال بصولجان هرقل اللعين
تائهون بين الأقدام في روما
ومعارض الأزياء في باريس
وكواليس هوليوود
متى يا أمتي تصير أرضنا نبتة خضراء نبنيها بعرق الجبين
متى يا أمتي يصير عزنا عزا
ونطيح بالسلاطين
بالأمس كانت الدنيا طوع أيدينا
واليوم صرنا قصعة للغرب اللئيم
أنا وإن شنقوني فلن أكون عبدا للغاوين
لأني مشنوق مذ كنت طفلا في الأربعين
عيوني برك تنوح على ضفافها خنساء فلسطين
وفؤادي محرقة تذبح فيها الأحزان
لتولد أمجاد حطين
وخرين دماء دمشق لا زال يدمي القلب الحزين
وطيور حائرات تفر من لهب الجحيم
وعساكر بحوافرها تطأ جموع المصلين
ومدافع تدق صوامع المساجد وقد علا الأنين
أنين شيوخ يتدرعون إلى خالق السماوات والأرضين
أن يحقن الباري دماء السوريين
Mimoun Zeggai ذ.ميمون زكاي
وجدة 29/05/2014
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,472
الإعجابات
4,192
#2
لميمونٍ تحية كل سوري ,,, ونأسف مثله لكن ب (سوري )
ب (سوري) نمتلك بعض الحضارة ,,, ونملك بعض تدبير الأمور
وأمَّا نأسفُ أضحت عجوزاً ,,, يقوم بنطقها من في القبور
بتنا نحتوي الفكر المبندق ,,, تُزين بعضنا خُلَع الحرير
عقيدتنا كما يرضى الأجانب ,,, ونسكن أرضنا عصفور دوري
يبيت بحيث تحكمه المنامة ,,, وجُلّ همومه لقط البذور
ولكن للوطنْ عدة معاني ,,, وليست من معانيه الجحور
فأوَّل فهم بالمعنى عزيزٌ ,,, ويسكن حبه جوف الصدور
تجول حصانتهْ في كل شبرٍ ,,, ويحوي العزَّ في عبر العصور
يطول حديثنا هذا أُخيَّ ,,, فأرجو تلتمس مني عذوري
فندعو الله أن تبقى حمانا ,,, بعيدة بالمنال عن الشرور
ولك من يد أحد السوريين هذه الوردة المعبرة عن الإحترام والتقدير,, .
 
أنيس

أنيس

مشرف عام
التسجيل
11/1/14
المشاركات
5,472
الإعجابات
4,192
#3
تحية إلى الأستاذ ميمون ,,

العذر من الأستاذ ميمون , لكم تمنيت أن تكون هذه الإضافة على ما أوردت في صحيفته
ولكن الموقع قد أغلق باب التعديل فاضطررت لتثبيتها كموضوع جديد ,,

لميمونٍ تحية كل سوري ,,, ونأسف مثله لكن ب (سوري)
ب (سوري) نمتلك بعض الحضارة ,,, ونملك بعض تدبير الأمور
وأمَّا نأسفُ أضحت عجوزاً ,,, يقوم بنطقها من في القبور
بتنا نحتوي الفكر المبندق ,,, تُزين بعضنا خُلَع الحرير
وبات حديثنا يأبى العروبةْ ,,, وذُلّنا بالجلوس على الحصير
وفخرٌ قد نراهُ في دنانا ,,, بتوصيف الجلوس على الوثير
نسينا بعض أمجاد القدامى ,,, وأن الملك ليس من السرير
فعز الملك تضحية بنفسٍ ,,, وهذا كان في عبر العصور
وأمّا نحن لا نُرخص بغالي ,,, وروضنا النفوس على الفجور
عقيدتنا كما يرضى الأجانب ,,, ونسكن أرضنا عصفور دوري
يبيت بحيث تحكمه المنامة ,,, وجُلّ همومه لقط البذور
ولكن للوطنْ عدة معاني ,,, وليست من معانيه الجحور
فأوَّل فهم بالمعنى عزيزٌ ,,, ويسكن حبه جوف الصدور
تجول حصانتهْ في كل شبرٍ ,,, ويحوي العزَّ في عبر الدهور
ويحتاج الأُباة على ثراهُ ,,, لتعبق في ثراهْ طيب العطور
لهذا أضحى بالمحن التوالي ,,, كفيض الماء من حضن الغدير
تفيض دماؤنا منَّا رخيصة ,,, كما فيض الدماء من الأسير
ولم تعد البلاد لنا كحصنٍ ,,, ولم يعد القرار إلى الأمير
فصار حقيرنا سيِّد علينا ,,, وأمَّا عزيزنا من في القبور
فأرٌ يرتدي جلد الكواسر ,,, ويزعم أنه سوري الجذور
فيمتهن الخيانة في سلوكه ,,, فسبب قتل يانعة الزهور
وبات مصيرنا في أيدي مجرم ,,, بوضع فاق في سوء المصير
فمن في شرقنا تأتي الكوارث ,,, وغربٌ يدفع بكبر الشرور
كلاهم يبتغي أن يحي ماضي ,,, بحبِّ قوامه هتك الستور
فبات القتل غايات البرايا ,,, وتمكين الجراح على النحور
صرخة طفل تذكرها وتألم ,,, فتلك تصعَّدت من كل سوري
يطول حديثنا هذا أُخيَّ ,,, فأرجو تلتمس مني عذوري
فندعو الله أن نحظى الأمانَ ,,, وندعو للبلاد تبقى بخير
ولكن ليت في هذا السلامة ,,, فما طيب المقام من النذور
فإن الله يعطينا السعادة ,,, ولكن دونها بعض الأجور

ولجميع محبين دمشق وسوريا التي عاصمتها دمشق أريج هذه الزهرة .. .
 

zeg67

عضو مشارك
التسجيل
2/12/14
المشاركات
43
الإعجابات
21
الإقامة
Oujda, Morocco
الجنس
Male
#4
شكرا أخي الفاضل على هذا الشعور الرقيق. أرجو أن يبارك الباري في إبداعاتك. وأسأل الله تعالى أن تبقى سوريا بلسما لكل المسلمين وأن يحفظها و أهلها الطيبين، آمين..
 

أعلى