احمد انور

عضو مميز
#1
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله . اما بعد . هناك بعض الأحاديث الموضوعة التى يروج لها أهل البدع والضلال ترويجا لمذاهبهم الباطلة ومعتقداتهم الفاسدة القائمة على الكذب والبدع والخرافات . وعلى المسلم أن يحافظ على عقيدته نقية بيضاء صافية وأن يزن أقواله وأعماله بميزان الشرع فما وافق الشرع فهو الحق وما خالف الشرع فهو الباطل . من هذه الأحاديث الموضوعة المكذوبة التى لا أصل لها ( عبدى أطعنى تكن عبدا ربانيا يقول للشيء كن فيكون ) فهذا كذب وأفتراء على الله فلا يملك أحد أن يقول للشىء كن فيكون الا الله سبحانه وتعالى عما يقول الظالمون علوا كبيرا ( انما أمره اذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ) . أفتى بأن هذا الحديث موضوع ولا أصل له الأزهر الشريف فى فتاويه فى المجلد رقم 8 الصفحة رقم 116 وكذلك أفتت بهذا اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الأفتاء بالمملكة العربية السعودية رقم 4 / 473 فتوى رقم ( 2808 ) . نسأل الله الهداية والتوفيق . .
 

سناء

سناء

عضوية الشرف
#2
بسم الله الرّحمن الرّحيم
وعليكُم السّلام ورحمة الله وبركاتهُ
جزاكُم الله خيرًا؛ أخي المُبارك أ. أحمَد، ونفعَ بكُم.
ونسأل الله جلّ وعلا؛ أن يكتُبنا ممّن استنّ بسُنّة نبيّه المُصطفى صَلَّى الله عليه وسلّم،
وأن يعصِمنا من الابتِداع، ويُثبّتنا على المحجّة البيضاء.
والله يُوفّقكُم لكُلّ خير.
 

ربيع

عضـو
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
Mahmoud Abdo

Mahmoud Abdo

الوسـام الماسـي
#4
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

احمد انور

عضو مميز
#5
جزاك الله خيرا ونفع الله بك
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#6
جزاك الله خيرا
 

احمد انور

عضو مميز
#7
وجزاك الله خيرا وجعلنى الله واياك من الصالحين
 

أعلى