جهاد ع

عضوية الشرف
#1
سرايا - قال الإعلامي أحمد المسلماني، أن باحث بالمعهد القومي للبحوث الفلكية يدعى الدكتور ياسر عبدالفتاح زعم أننا نصلى الفجر خطأ منذ 100 عاماً، مستدلاً كلامه بأن باحث فلكي بريطاني هو من حدد صلاة الفجر في هذه المواعيد منذ 100 عاما.

وأضاف المسلماني، عبر برنامجه 'صوت القاهرة' والذي يبث على فضائية الحياة، نقلا على لسان الباحث، أنه عندما توجه للجهات المختصة دعوه أن يأجل الموضوع حتى لا تحدث بلبلة.

ودعا المسلماني الي تكوين لجنة من علماء الدين في العالم الإسلامي لتقرير الوضع النهائي ومنع البلبلة لدي الناس.



http://www.youtube.com/watch?v=PJPvE1vHpdY#t=134
 

سناء

سناء

عضوية الشرف
#2
جزاكمُ الله خيرًا أخي المُبارك أ. جِهاد، ونفع بكُم.
ولعلّ إخوَتي لَم يَجعلوا هذه المُشاركة؛ إلاّ عَلى سبيلِ الاستِنكارِ.

( زعم أننا نصلى الفجر خطأ منذ 100 عاماً، مستدلاً كلامه بأن باحثًا فلكيًّا بريطانيًّا
هو من حدد صلاة الفجر في هذه المواعيد منذ 100 عاما.).


الحَمدُ للهِ على الإسلامِ؛ آخَرُ الأديانِ وأحقّها.​

شرائعهُ سَمحةٌ، وتعاليمهُ واضحةٌ، وهي هيّنةٌ عَلى من ادّكّر.
بلّغها نبيّنا مُحمّد صلّى الله عليه وسلّم عن ربّه تباركَ وتَعالى،
ثمّ نقلها إلينا بالتّواتُر صَحابتهُ ومَن بعدهِم ممّن اقتَفى هديهم.
" إنّما هذا العِلم دينٌ فلينظُر أحدكُم ممّن يأخُذ دينه ".
الإعلاميّونَ لهُم تخصّصهُم، وعُلماءُ الشّريعةِ لهُم عِلمهم.

بوّب البُخاريّ رحمه الله في صحيحه –في أول كتاب مواقيت الصلاة-:
"باب مواقيت الصلاة وفضلها" وساق هذه الآية:
(( إنّ الصّلاةَ كانَـ على المؤمنينَ كِتابًا موقوتًا ))،
ثم قال: "موقّتاً وقّته عليهم" .
قال الإمام الشوكاني رحمه الله:
"إن الله افترض على عباده الصلوات،
وكتبها عليهم في أوقاتها المحدودة،
لا يجوز لأحد أن يأتي بها في غير ذلك الوقت؛
إلا لعذر شرعي من نوم أو سهو ونحوهما"اهـ .
وهذا مبحثٌ في ( أوقات الصّلوات المفروضاتِ ):


والله تعالى أعلى وأعلمُ.
جزى الرّحمنُ إخوَتي خيرَ الجَزاء،
وثبّتنا وإ]ّاهم وثبّت جميع إخوَتي على المحجّة البيضاء.
والله يوفّقكم لكلّ خير.
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#3
جزاكمُ الله خيرًا أخي المُبارك أ. جِهاد، ونفع بكُم.
ولعلّ إخوَتي لَم يَجعلوا هذه المُشاركة؛ إلاّ عَلى سبيلِ الاستِنكارِ.

( زعم أننا نصلى الفجر خطأ منذ 100 عاماً، مستدلاً كلامه بأن باحثًا فلكيًّا بريطانيًّا
هو من حدد صلاة الفجر في هذه المواعيد منذ 100 عاما.).


الحَمدُ للهِ على الإسلامِ؛ آخَرُ الأديانِ وأحقّها.​

شرائعهُ سَمحةٌ، وتعاليمهُ واضحةٌ، وهي هيّنةٌ عَلى من ادّكّر.
بلّغها نبيّنا مُحمّد صلّى الله عليه وسلّم عن ربّه تباركَ وتَعالى،
ثمّ نقلها إلينا بالتّواتُر صَحابتهُ ومَن بعدهِم ممّن اقتَفى هديهم.
" إنّما هذا العِلم دينٌ فلينظُر أحدكُم ممّن يأخُذ دينه ".
الإعلاميّونَ لهُم تخصّصهُم، وعُلماءُ الشّريعةِ لهُم عِلمهم.

بوّب البُخاريّ رحمه الله في صحيحه –في أول كتاب مواقيت الصلاة-:
"باب مواقيت الصلاة وفضلها" وساق هذه الآية:
(( إنّ الصّلاةَ كانَـ على المؤمنينَ كِتابًا موقوتًا ))،
ثم قال: "موقّتاً وقّته عليهم" .
قال الإمام الشوكاني رحمه الله:
"إن الله افترض على عباده الصلوات،
وكتبها عليهم في أوقاتها المحدودة،
لا يجوز لأحد أن يأتي بها في غير ذلك الوقت؛
إلا لعذر شرعي من نوم أو سهو ونحوهما"اهـ .
وهذا مبحثٌ في ( أوقات الصّلوات المفروضاتِ ):


والله تعالى أعلى وأعلمُ.
جزى الرّحمنُ إخوَتي خيرَ الجَزاء،
وثبّتنا وإ]ّاهم وثبّت جميع إخوَتي على المحجّة البيضاء.
والله يوفّقكم لكلّ خير.
بوركت اختي الكريمة

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول صلى الله عليه وسلم قال(( إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه)) حديث حسن رواه ابن ماجه والبيهقي وغيرهما

ولكن الأن يجب على علماء الامة وضع الأوقات الصحيحة للصلوات حتى تكون في اوقاتها الصحيحة
 

أعلى