سناء

سناء

عضوية الشرف
#1
بسمِ الله الرّحمن الرّحيم
السَّلاَم عليكم ورحمَة الله وبَركَـاته

تفسير،
تفسير القرآن،
فوائد،
لطائف،
تفسير القرآن الكريم.

،’

لطائِف وفوائِدُ


فائدة العلم أن يدلُّك على العمل الصواب وكيفية أداءه، وبعد العلم لو لم تعمل فقد أضعت علمك هباءًا منثورًا!

وأول العمل العزم، فإذا عزمت فتوكل على الله.
وإياك بعد التوكل أن تقيم وزنًا لمخالفة بشر طالمًا كنت على صواب؛
فإذا ما تأكد لك الصواب فامضِ في عزمك، وإياك أن تنظر للخلق.
وإذا ما راجعك الناس ووجدت الحق معهم فإياك والجمود على رأيك والانتصار لنفسك،
وليكن رضا الله هو المبتغى.

قال تعالى: {فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ}[آل عمران:159].

قال ابن جرير الطبري: "أما قوله: {فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ}؛
فإنه يعني: فإذا صح عزمك بتثبيتنا إياك، وتسديدنا لك فيما نابك وحزبك من أمر دينك ودنياك،
فامضِ لما أمرناك به على ما أمرناك به، وافق ذلك آراء أصحابك وما أشاروا به عليك، أو خالفها،
وتوكل فيما تأتي من أمورك وتدع وتحاول أو تزاول على ربك، فثق به في كل ذلك،
وارض بقضائه في جميعه، دون آراء سائر خلقه ومعونتهم، فإنَّ الله يحبُّ المتوكلين،
وهم الراضون بقضائه، والمستسلمون لحكمه فيهم، وافق ذلك منهم هوى أو خالفه". (تفسير الطبري: [7/343]).





*أبو الهيثم محمّد درويش -

موقع طريق الإسلام
.



وفّقكمُ اللهُ.
 

ربيع

عضـو
#2
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

khaled99

عضوية الشرف
#3
وفقكم الله وجزاكم كل الخيرات
 

Marwa94

عضو مشارك
#4
لكي كل الشكر ،،دمتيٍ برضى الله وإحسانه وفضله
تحياتيــ
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#5
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

raedms

الوسـام الماسـي
#6
جزاك الله كل خير
 

أعلى