الوميض الازرق

الوميض الازرق

مهندس التصميم و الجرافيكس
التسجيل
3/6/04
المشاركات
7,494
الإعجابات
6,999
العمر
64
#1
قبل أن يخبو عمري تماما
أهديكم من قصائدي القديمة:


يسافر النخيل العربي الى
عينيكي
يتنفس السوسن زرقة..
مقلتيكي
يتطاول الجوري فوق أسوار
مدائنكي
وأقفزأنطط كرتي في
ملاعبكي!!!
وأحمل ريشتي وكل
ماتبقى من ألواني
أرسمكي كليوباترا مرة
وأخرى زنوبيا
أنا لم أراكي
لأنكي لم تأتي بعد!!!!؟؟
لكني أتصور الجلنار على
خديكي
يتغازل السنونو على
صفحات دفاتركي
ويهدل اليمام الأبيض..
اسمكي
فاكتبي اسمكي (هنـــــــ......ـــا)
في جداول مياهكي الزرقاء
يناغي الليل خرير ماءكي
وعلى صدركي أتخيل استعار
....... حروبي!!!
صهيل خيل واستلال ..
سيوف يعربية!!!
وعلى جبهتكي الشماء
أنصب خيمتي الزرقاء الليلكية
وأبدأ برشف قهوتي
العربية!!
يفوح عبق البن اليماني
وتسيل حقاق العسل
العماني
على مجدكي وأنزف آخر
ماتبقى من دموعي !!!
ودمائي
ومدادي
أذوب
أتلاشى على ذرا
هاماتكي
يعشوشب الحب على
أرضكي
تثمر أشجاركي عقيقا
يمانيا
وأبقى أنتحب على
آمالي
وحلمي
وأنتي
وأترك ما تبقى من
بقائي
بقايايا
وأخبو
أخبو كأي نجم عظيم
ويروح وهجي الأزرق الثمين
كبخار ينزف تحت
وهج شمسكي
(الله أكبر)
أتجمع من جديد مثل
الرباب
مثل الرباب
وأعود الى العالم
ولكن أعود
كقطرات!!!
شعر: الوميض الأزرق
02-03-2002,م الساعة : 00:35 _
 

ربيع

عضـو
التسجيل
1/9/03
المشاركات
0
الإعجابات
6,501
#2
النخيل يقاسمك السفر

قمر يسافر في دماء الأغنيات

وقد تعب الفؤاد..
من الغناء
وعصافير تفر
من عيون الشوق
أرقها من الوجد
حدائي
وأنا أقلب.. كتاب الرمل
وأسأل الكثبان
والصفحات
هل شهدت شقاءً
مثله كان شقائي
****
هي الشمس
قد غابت بجرحي
أيكون ذاك الأفق
يلهث بحنين روحي
أيكون
ذاك الشفق
بعضاَ من دمائي
أمتطي
صهوة الريح جنوناَ
ليس سوى الريح تزمجر
وتبعثر
عبثا أظن
إن في الريح لقائي
****

لم يكن من الفرح بد
ولهذا
أسلمت للصحراء وجهي
ليس غير الرمل
يفهم شكل دمي
شكل
تفكيكي وضمي
ليس غير الرمل.. يعرف
أين يمتد
بالوجع ..إنتمائي
إنه الزمن رديء
إنها الأطلال تروي
بعض ما كان
وغاب فيها مني
إنه النخل يميل
ليس للريح ولكن
ليخفف بعضَ بعضٍ
من شقائي
****

إنها الأحجار تبكي
إذ تراني
أنفخ تحت الرماد
عل فيها
بعض جمر
لم يبلله بكائي
وأظل قرب ذاك القبر
أعزف
لحن موت
قد يلملم ما تبعثر
من همومي
ومن رجائي
****
إنه القوس
سينكسر
على لحم الربابه
حين يشتد
من الشغف انحنائي
ها إنني....
ها أنحني
وأقبل الارض التي
حملت هناك أحبتي
حين أنكرني الزمان
ثم أودعني....لجرح
ليس ترويه دمائي
هي نغمة أخرى
تفيض من وجع الربابه
ثم أعلن للأوتار
كيف يكتمل إنحنائي
****

أين القوافل
بالتوابل تشتريني
أين المعلقات السبع
أين أم أنجبتني
ورمتني
لحظة كان إبتدائي
أيها الزمن الرديء
أين تمضي
أين ترسم
شكل موتي وانتهائي
****
إنه اللحن
يفيض
مثلما الليل يفيض
إنه العتم نديمي وردائي
يشرب الدمع بكأس
فيها قد ذاب ضيائي
إنني
أدمنت جرحي
مثلما كل الهموم أدمتني
فلســــــــــــت
أعرف
من منا المسجى
على فراش موت
ومن منا
المسكون بالسواد والشقاء
****

تأتي الريح
فتشربني وتمضي
بكل ما بالملح
من طعم العزاء
لا تسل عني لماذا
أعشق النجم واذبل
ثم أمضي
وجه جدول
عن جذور النخل يسأل
ثم يبكي بعض دمع
بعض عشق
ثم يرحل
إنه النجم لروحي
قد تسلل
منذ ادمنت رحيلي
فوق اوتار الغناء
انني عم قليل
سوف تكسرني الربابه
أيكون في الكسر لقائي
إنه الجمر
بروحي
يكوي أوجاع الوفاء

****
هل يكون الكي داء؟؟
أم هو
الكـــــــــــي دوائي

****
أشتهي
فك رموز
تتدلى مثل نجمات الصباح
يقطر منها
بعض صهيل الخيل
عبر صمت الليل
لو خاب رجائي
أشتهي وجها جميلاً
قرب واحات تفيض بنخيل
قد يميل
أشتهي بعض القليل
من دماء الزنجبيل
تجعل وتر الربابه
عندما القوس يميل
يشتهي بعض إشتهائي

****
فاقترب
يا نخل مني
وانكسر
يا نخل في
وتعرى
للنسيم
من رداء الكبرياء
لا يكون العشق
عشقاً
إلا حين
يتعرى
ثم يحترق بشمس
مثل
شمس الإستواء

****

هو النجم تثاءب
في عيون الشوق
وقدعاف الدروب...و الشعاب
يرهقه من الوجع
حدائي
قلت تعال
إرتح قليلا
أن ريح الليل
قد خلعت ردائي
لا
تسل
يا نجم
أين أمضي
أني
أنا البدوي
أنا عمر النخيل
وأنا عمر القتيل
وانا الذي
لا يعرف عنه القليل
إلا
من إكتوى
بداء مثل دائي

****
فتعال
أن الربابه
سوف تبكي
حين انحني
ومثل القوس
يشتد انحنائي
إشرب...
فهذا الدمع دمعي
إشرب
حتى يفيض الماء
من ماء ارتوائي
إشرب
فان الخباء
الذي احببت
ما عاد خبائي
إشرب
فان ليلى
قد عافت الصحراء
وارتحلت
لقصر
يطل على بحر
وإن البحر
يا ليل بكائي

****

إشرب يا أخ الهم
فان القلب
أضحى كالوعاء
إشرب يا رفيق الدرب
فان
الدرب
قد تطول
وقد يطول بها ابتلائي
اني
أنا البدوي الوفي
فهل يكون في البداوة
بعض عشق
فيه من شيم الصحاري
كالوفاء

****
إشرب
هذا
دمع القلب
أسكبه لك
فاملأ البحر
بكأس
فيه من عبق الخزامى
والبعض من بعض
دمائي
إني أحلفك
هل رأيت من الهم هما
مثل همي
قد يكون
به القليل من عزائي

****
قمر
يسافر في دمي
مثل
سكين بجرح
وهل؟؟....
في السكين للجرح حنين
غير
ما سال عليه
من الدماء
وهل يرتوي السكين يوماً..
قبل إرتواء الأرض
من عشق الشتاء
إشرب!!
يا نخيل الهم إشرب
وانحن
حتى الثماله...
نحن في الهم
سواء ...بسواء

****

أنت
عافتك الصحاري
وأنا مثلك أنكرني إنتمائي
إشرب
إن في الكأس
فراغ
أطبق
على الاشياء
ببحر كل ما فيه من الموج
من ملح بكائي
كل المقامات
عزفت
كل المقامات عرفت
كلها يا نخل
حين يأتي اللحن
ترقص فوق قبر
فيه بعض من عظامي..
فيه بعض من وفائي..

****
أبكي على قبر العروبه
بعض دمع
وأدرك أن في القبر
بعضاً من دمائي
وأعزف على أوتار قلبي
بعض لحن
فيه الصبا
كالسم يسري
في شرايين انتمائي
يا أمتي
أني أنا البدوي
تيمه الحنين
أني الوفي
فلماذا يقتلني وفائي

****
أني حزين
مثل زهرة ليلك
عافت صباها
بليلة ظلماء
أن النجوم لا تحس
بوحشتي
ليل العروبه
لونه لون
ردائي
لا الصبح يأتي
ليشتريني بفرحة
لا الدمع يغسل
في العيون شتائي

****

ماذا اقول
حين تسأل غربتي
أين الأحبه
أم أين ألقاه لقائي
أني
على سعف النخيل أعزف
لحن الحداد
بليلة الحناء
هذي الأصابع
باللهيب تحرقت
بالملح يقطر
من عيون الأشقياء
أني
لدجلى
أعزف لحن ضمآن
وأقول يا نيل إسقني
إني عطشان
إن الجفاف
قد أفنى شتائي

****
إن الاخوة
حين تغدو لعنة
تغدو الدماء
في العروق محض ماء

***
الله
كم هذي البلاد
فسيحة
أني أراها..
في الحزن.. أضيق
من حذائي

****
الله كم هذي الجموع كثيره
أني أراها في الصمت أكثر
من شقائي
بعد قليل
سوف أرفع رايتي
وأقول
يا هذا البحر
إمض ورائي

***
نحن الحفاة
والعراة
والجياع
فيا أبا ذر يا أبا ذر
يا عاشق الفقراء..
والصحراء
هذي الربابه
فوق رأسي كسرتها
وهذا
القوس
للنبال
ينحني
فاعزف على قلبي
مقام الموت
لحن النصر
للبؤساء
أعزف على روحي
مقام الصبح
لحن الفرح
للغرباء



.
مني لك أرق التحايا أخي الغالي أبوالعز
 

أعلى