سناء

سناء

عضوية الشرف
#1
بسم الله الرّحمن الرّحيم




في رحاب آية،
تفسير،
حفظ القرآن،
طرق حفظ القرآن،
القرآن الكريم،

تفسير القرآن.


،’


*ما الفرق بين (لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ( لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (،( لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ( لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) في خواتيم الآيات ؟ وكيف نميز بينهم في الحفظ؟ (د.حسام النعيمي).

إبتداءً، حفظ القرآن الكريم يعتمد على المراجعة والتكرار بالدرجة الأولى. بمعنى أن الذي يحفظ كلام الله سبحانه وتعالى ينبغي أن يراجعه وقلنا أنه كان الأولون يقومون الليل بالقرآن الكريم بحيث في كل أسبوع، في كل أسبوعين يكون قد ختم القرآن فيبقى يراجع فلا ينسى لأنها وُصِفت الآيات بأنها كالإبل الشوارد التي تشرد فلا بد من تقييدها بالمراحعة. ومع ذلك يمكن أن يتلمس الإنسان بعض الروابط أنه يربط هذه الآية بخاتمتها تكون فيها المسألة الفلانية. طبعاً الآيات تكون أحياناً للخطاب (لعلكم تتقون) وأحياناً للغيبة (لعلهم يتقون) هذا أيضاً له جانب: متى يكون خطاباً ومتى يكون للغيبة؟ لأنه أحياناً القرآن يخاطب وفجأة ينتقل للغيبة ذلك عندما يكون الكلام عاماً عندما يريد الحكم أن يكون عامّاً مطلقاً يتحول من المخاطب إلى الغائب ليكون لجميع الغائبين وليس لهؤلاء الذين خوطبوا لجزئية معينة.


التقوى هي تجنّب الوقوع فيما لا يرضي الله سبحانه وتعالى .عندما يقول تعالى (لعلهم يتقون، لعلكم تتقون) يكون سياق الآية في طلب إما بأمر (إفعلوا) وإما بنهي (لا تفعلوا) أو بـ (كتب) بمعنى فرض بحيث أن على السامع أو على المؤمن أن يتجنب معصية الله سبحانه وتعالى أن يتّقي المخالفة (لعلكم تتقون) قالوا لعلّ بمعنى كي، أنا أخبركم بهذه الأمور كي تتقوا الوقوع في المخالفة. هذا فيما يتعلق بـ (لعلكم تتقون).

لما نأتي إلى (لعلكم تتفكرون) الكلام طلبٌ للتفكر إما بضرب مَثَل حتى يتأمل الإنسان هذا المثل وإما يكون جواباً عن سؤال حتى يتفكر في الإجابة عن السؤال.


(لعلهم يتذكرون): التذكّر للإتّعاظ أنه تكون له عظة بذلك. فوجدنا أنه في سياق بيان مخالف لعُرفِهِم. يعني الأعراف عندهم بشيء معيّن ثم يأتي الحكم مخالفاً للعُرف الإجتماعي فعند ذلك يُطلب إليهم أن يكون لهم بهذا الكلام عظة وعبرة يتّعظون به فلا يخالفوه. مثل قوله تعالى(تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) إبراهيم) .




* مُنتقى.


اللّهمّ اجعل القرآن لنا نورًا وهُدى ورحمَة.


وفّقكم اللهُ.
 

الرحيـــق المخـــتوم

الرحيـــق المخـــتوم

عضو فعال
#2
 
Mahmoud Abdo

Mahmoud Abdo

الوسـام الماسـي
#3
انا لا اتعجب من مواضيعك فكلها مفيده وفيها ثمرة


بارك الله لكِ اختاه وجعل كل عمل تقومين به في ميزان حسناتك بتوفيق الله وفضل منه
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#4
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

khaled99

عضوية الشرف
#5
بارك الله لكِ اختاه وجعل كل عمل تقومين به في ميزان حسناتك بتوفيق الله وفضل منه
 

أعلى