Eng-Ahmed Alofairi

Eng-Ahmed Alofairi

مشرف القسم الهندسي
#1
صنعاء
ماتت بصندوق ( وضاح ) بلا ثمن
ولم يمت في حشاها العشق والطرب
المستشفيات مليئه بالجرحى والمرضى
وقاعات الافراح مليئه بالعرسان
اصوات رصاصات الحرب في الشارع تجيبها اصوات رصاص الاعراس في الشارع الموازي
سيارات (المسلحين )ذو الوجوه العابسه تجري سباقا مع السيارات الناقله (للحرايو) ذات الاهازيج والزغاريط المفرطه تتخللها الاسعاف حاملة القتلى
اشارات المرور مفتوحه دون اشاره
وصاحبنا يخرج باكيا بعد زيارة قريبا له في المشفى لحضور فرح ابناء عمه فيلبس وجها اخر مبتسما.
وفي المقيل الكل سياسي حتى (مجدع) وبعد الزفه وقبل النوم ينظر في جدول اعماله ليجد موعد دخوله غرفة العمليات الجراحيه صباحا
تمت
يسال مرافقه مالتالي؟
-انت مدعو في عرس فلان صديقي.
هيا ...
وماذا عن اسرة فلان متى سنعزيهم في ميتهم؟
-لالا هذا موعد سفرك .
لكن لديا عوده للمشفى وجراحي لم ....
-مره اخرى ستعود..وداعا..


للأستاذ / عز الدين عثمان
 

سناء

سناء

عضوية الشرف
#2
جزاكمُ الله خيرًا، ونفع بكُم.<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>
وشكر ما جعلتُم هُنا، والشُّكر موصول لصاحِب اللّوحة الأدبيّة.<o:p></o:p>
تؤلمُنا الحالُ التي آلَ إليها قُطرنا اليّمنيّ - كَما كثيرٌ مِن أقطارنا العربيّة الإسلاميّة -.
فاللّهمّ الطُف بأمّة نبيّك مُحمّد صلّى الله عليه وسلّم.<o:p></o:p>
أمّا التّضادّ؛ فهُو في شتّى مناحي الحياةِ؛ بل حتّى في الإنسان ذاتهِ؛ ولكِن هي المُجاهدة.<o:p></o:p>
نسألُ ألله تعالى ألاّ يجعل الدّنيا أكبر همّنا، وأن يردّنا إليهِ سُبحانهُ ردًّا جميلاً.<o:p></o:p>
والله يوفقكمُ لكلّ خير.<o:p></o:p>
 

محمدسالم يوسف

الوسـام الذهبي
#3
بارك الله فيك وجزاك الله خيراً
 

شروق الامل

الوسـام الماسـي
#4
فعلا كم هذا مؤلم جدا
ربنا يفرج هموم كل الاوطان العربيه
 

ربيع

عضـو
#5
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
Eng-Ahmed Alofairi

Eng-Ahmed Alofairi

مشرف القسم الهندسي
#6
جزاكمُ الله خيرًا، ونفع بكُم.<?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:eek:ffice:eek:ffice" /><o:p></o:p>
وشكر ما جعلتُم هُنا، والشُّكر موصول لصاحِب اللّوحة الأدبيّة.<o:p></o:p>
تؤلمُنا الحالُ التي آلَ إليها قُطرنا اليّمنيّ - كَما كثيرٌ مِن أقطارنا العربيّة الإسلاميّة -.
فاللّهمّ الطُف بأمّة نبيّك مُحمّد صلّى الله عليه وسلّم.<o:p></o:p>
أمّا التّضادّ؛ فهُو في شتّى مناحي الحياةِ؛ بل حتّى في الإنسان ذاتهِ؛ ولكِن هي المُجاهدة.<o:p></o:p>
نسألُ ألله تعالى ألاّ يجعل الدّنيا أكبر همّنا، وأن يردّنا إليهِ سُبحانهُ ردًّا جميلاً.<o:p></o:p>
والله يوفقكمُ لكلّ خير.<o:p></o:p>
جزاك الله خيرا أختي الكريمه
اللهم الطف بأمة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
 

أعلى