محمدسالم يوسف

الوسـام الذهبي
#1





لحظة من فضلك !


لن نأخذ من وقتك كثير .. فقط انظر في نتيجتك .. ماهو تاريخ اليوم ؟! .. في أي عام نحن ؟!
بمجرد نظرك إليها ستجد أنك في شهر ذي الحجة أي الشهر الأخير المتمم للعام الهجري 1435 ..
وإذا أرهقت نفسك قليلا وقلبت بين أوراقها ستلاحظ أنه باقي عدة أيام وينتهي عام هجري .. ويبدأ آخر جديد 1436 – بمشيئة الله - .
الأيام تمر سريعا.. وكذلك الشهور.. والأعوام تمضي مسرعة !!.. فهل من مستيقظ ؟!
نعم .. أنها تمر مسرعة دون توقف .. لحظة من فضلك ؟!
قف مع نفسك وقفة صريحة، وحاسب نفسك قبل أن تحاسب .. اجعل عامك الهجري الجديد أفضل من المنتهي ..
فكر .. في حالك مع الله .. مع أسرتك.. مع جيرانك.. مع أصدقائك .. مع كل من حولك .. قيم أنت واحكم !
حالك مع الله
- كن دائم الصلة مع الله ، لاتعبد ربك في رمضان ويوم عرفة وفي الأعياد وفي المواسم الدينية فقط، بل كن معه دائما.
- إذا ابتعدت عنه جدد نيتك وتب وارجع إليه فهو الغفور الرحيم، فباب رحمته مفتوح ليل ونهار لايغلق أبدا في وجه أي تائب.
- لاتجعل الله أهون الناظرين إليك.. واعلم أن الله مطلع عليك في السر والعلن، يقول الله تعالى في سورة البقرة (آية 77) : {أَوَلاَ يَعْلَمُونَ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ}.
- اعلم أن الله ينظر إليك دائما، فاحرص على ألا يراك على معصية.
- أسأل نفسك.. هل أقوم بأداء ما أمرني الله به، وابتعد عما نهاني عنه ؟
هل أتوب إليه وأشعر بالندم إذا فعلت شيء يغضبه – عز وجل - ؟
هل اسعى دائما إلى التقرب منه ؟
حالك مع أسرتك
- كن دائما سببا في ادخال البهجة على قلب أسرتك.
- كن بارا بوالديك، ولا تفعل ما يغضبهما، وتذكر دائما أن الله أوصاك بهما، يقول الله تعالى في سورة الإسراء (آية 23- 24): {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}.
- كن قدوة حسنة لأخواتك وأهلك.
- ساعد من يحتاج منهم للمساعدة، فالرسول – عليه الصلاة والسلام – أفضل خلق الله كان يساعد أهل بيته.
- صل رحمك، فالله - سبحانه وتعالى - يقول في سورة النساء آية (1): {واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام}.
حالك مع جيرانك
- احرص دائما على حسن معاملة جارك، قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : (مازال يوصيني جبريل بالجار حتى ظننت أنه سيورثه).
- كن قدوة حسنة لجيرانك في مراعاة حقهم عليك.
- علم أولادك فضل حسن معاملة الجار اقتداءا بما أوصانا به رسولنا الكريم – صلوات الله عليه - .
- شاركهم أحزانهم وأفراحهم وقدم يد المساعدة إذا احتاجوا إليك.
حالك مع أصدقائك
- كن قدوة حسنة لأصدقائك.
- عاملهم معاملة حسنة.
- احرص على أن تكون سببا في تقربهم من الله، وأن يكونوا سببا في تقربك منه – عز وجل - .
- ابتعد عن الغيبة والنميمة واحفظ لسانك ونظرك عما يغضب الله وحث أصدقائك بطريقة حسنة على ذلك.
- ساعد من يحتاج مساعدتك.
حالك مع كل من حولك
- حاول دائما أن تتخلق بخلق النبي الحسنة في التعامل مع الغير.
- كن رحيم بالضعيف والمسكين واليتيم.
- ابتسم في وجه الآخرين وخاصة الفقير والمحتاج.
- كن قدوة حسنة ولا تغتاب أحد.
جدد نيتك.. أبدأ صفحة جديدة مع الله .. تب إليه .. كن صريح مع نفسك .. قيم أفعالك.. حاسب نفسك قبل أن تحاسب.. وتذكر دائما أن كل يوم يمر عليك وأنت حي هي فرصة لك للتقرب من المولى القدير – عز وجل -.
أبدأ من الآن .. لاتؤجل توبتك ..
وكل عام وأنتم بخير .. عام هجري سعيد – إن شاء الله - .
 

كمال بدر

كمال بدر

الوسـام الماسـي
#2

جزاكَ الله خيراً أخي الكريم عن هذا الطرح الطيب المبارك ... تقبل تحياتي..
+
*****

 

ربيع

عضـو
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#4
جزاك الله خيرا
 

Amsterdam52

الوسـام الذهبي
#5
بارك الله فيك والدال على الخير كفاعله .
 

أعلى