Eng-Ahmed Alofairi

Eng-Ahmed Alofairi

مشرف القسم الهندسي
#1
جرح في القلب، جرح في اليد، جرح في القدم، جرح في الهواء .
فوضى رائحة الدم عبر الأثير يبررها جرح الهواء، لا أمل من شفائه، تزكم أنوفنا جميعا، نصاب بحساسية التغيير و نعطس دم، و لا أحد يستغرب، فبقع الدم على منديلي لم تعد تخيف أحد .
على جرح القدم لاصق، تكمن الحقيقة في أنني لا أريد للجرح أن يتعفن، وأنا مازلت في حاجة للمضي قدماً . يؤلمني الجرح قليلاً، أمشي كنخلة مرتبكة، كنخلة بلا ساق، كنخلة لا وقت للوقوف بالقرب منها والسؤال عما بها و لكن الكثير من الوقت متوفر للثرثرة عن تمايلها المثير . وحدي من تعرف أن سبب الجرح "حذاء قديم" هل كان بالفعل قديم ؟ لا ذاكرة للجروح .
جرح اليد لا يسترعي انتباها ؛ هو أصغر من اللاصق ذاته، لكنه يصر على إثبات وجوده فيغري كل أشيائي لتحتك به ...أتجاهل ألمي، أتناساه ؛ وحدها الأشياء من تتألم به .
يهمس صوتُ " و جرح القلب ... ؟ " اجلب عدستي المكبرة ..اقربها أكثر فأكثر ... لا لاصق للقلب، تظهر عدستي ثقبا نازفا، ثقباً أحدثته حروف الوطن و أوسعته تهور يداك !!
فمنذ متى كنتُ هدفا للصيد ومنذ متى أصبحت اليمن بندقية؟
لا يليق بك و بالوطن مراقبتي و أنا أموت، لا يليق بك ولا داعي لذلك، أنا هي من سينجو بالأخير .

للأديبة اليمنيه الشابّة
أ / مروة عبدالواحد
 

أنيس

أنيس

مشرف عام
#2
جرحٌ تقول أديبتي لكنه ,,, قتلٌ لكل مكامني وحياتي
هذي بلادي قد أتاها طارقٌ ,,, تحمل يداهُ مُديتهْ ومماتي
تحمل يداه النار يكويني بها ,,, وشخيره بالأرض ريحٌ عاتي
لم يُبْقِ لي الا أكون مُدافعاً ,,, مروة اسعفيني بالسلاح وهاتي
في جثتي مليون جرح فاغر ,,, الكل يبغي انتقامَ رُفاتي
ياأمتي كثر الخطوب ومابكي؟! ,,, ألا ترين لخطبكي ذا الشاتي
شاب الضمير وتلك طالت غفوتك ,,, كيف السبيل ليقظتك للآتي
استصرخ الوجدان صوتي صاعقٌ ,,, ليت الفتيل ليقظتك بوفاتي

ولك شكري لهذا الموضوع المميز ,,, .
 

ربيع

عضـو
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
Eng-Ahmed Alofairi

Eng-Ahmed Alofairi

مشرف القسم الهندسي
#4
جرحٌ تقول أديبتي لكنه ,,, قتلٌ لكل مكامني وحياتي
هذي بلادي قد أتاها طارقٌ ,,, تحمل يداهُ مُديتهْ ومماتي
تحمل يداه النار يكويني بها ,,, وشخيره بالأرض ريحٌ عاتي
لم يُبْقِ لي الا أكون مُدافعاً ,,, مروة اسعفيني بالسلاح وهاتي
في جثتي مليون جرح فاغر ,,, الكل يبغي انتقامَ رُفاتي
ياأمتي كثر الخطوب ومابكي؟! ,,, ألا ترين لخطبكي ذا الشاتي
شاب الضمير وتلك طالت غفوتك ,,, كيف السبيل ليقظتك للآتي
استصرخ الوجدان صوتي صاعقٌ ,,, ليت الفتيل ليقظتك بوفاتي

ولك شكري لهذا الموضوع المميز ,,, .
أولا أعتذر جدا على التأخر بالرد أخي أنيس
دامك الله ذخرا للغه العربيه ولبوابة داماس الحبيبه
ردودك في صلب الموضوع ودائما أبحث عليها بين المواضيع
هي ضالتي
أتيه بين مئات التعليقات المنتشره كالهشيم بحثا عنها
استمتع بقرائتها وأتمنى أن أرد عليها بمثلها لكني أعجز عن ذلك

سدد الله على طريق الخير خطاك
وجمعنا وإياكم على حبه ورضوانه وطاعته

سبب التأخير هو الكهرباء ومشاكل أمنيه في مدينتنا
 

منااف

عضو مشارك
#5
انتقاء مميزا

لك الاحترام
 

أعلى