محمدسالم يوسف

الوسـام الذهبي
التسجيل
19/9/14
المشاركات
1,555
الإعجابات
869
#1
استدعى أحد الخلفاء شعراء مصر . فصادفهم شاعر فقير بيده جرّة فارغة ذاهباً إلى البحر ليملأها ماء . فتبعهم إلى أن وصلوا إلى دار الخلافة.
فبالغ الخليفة في إكرامهم والإنعام عليهم .

ولّما رأى الرجل والجرّة على كتفه ونظر إلى ثيابه الرّثة قال له :
من أنت ..؟
وما حاجتك ..؟

فأنشد الرجل :
ولما رأيتُ القوم شدوا رحالهم
إلى بحرِك الطَّامي أتيتُ بِجرتّي
فقال الخليفة :
املؤا له الجّرة ذهباً وفضّة .

فحسده بعض الحاضرين وقالوا :
هذا فقير مجنون لا يعرف قيمة هذا المال فلربّما أتلفه وضيّعه .

فقال الخليفة:
هو ماله يفعل به ما يشاء ..
فمُلئت له جرّته ذهباً .

وخرج إلى الباب ففرّق المال لجميع الفقراء ..
فبلغ ذلك الخليفة ..
فاستدعاه وسأله على ذلك فقال :

يجود علينا الخيّرون بمالهم
ونحن بمال الخيّرين نجود ..
فأعجب الخليفة بجوابه وأمر أن تُملأ جرّتُه عشر مرّات وقال : الحسنة بعشر أمثالها ..
الناس للناس مادام الوفاء بهم
والعسر واليسر اوقات وساعات ..
وأكرم الناس ما بين الورى رجل
تقضى على يده للناس حاجات ..
ﻻ‌ تقطعنّ يد المعروف عن أحد
ما دمت تقدر واﻻ‌يـام تـــارات ..
واذكر فضيلة صنع الله إذ جعلت
إليك ﻻ‌ لك عند الناس حاجات ..
فمات قوم وما ماتت فضائلهم
وعاش قوم وهم في الناس أموات ...
 

محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,716
الإعجابات
8,373
الإقامة
Malaysia
#2
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

ربيع

عضـو
التسجيل
1/9/03
المشاركات
0
الإعجابات
6,501
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

أعلى