الحالة
موضوع مغلق

saloom

عضو محترف
التسجيل
1/3/04
المشاركات
586
الإعجابات
7
#1



وثيقة عامة رقم: MDE 11/004/2004
بيان صحفي رقم: 294... بتاريخ: 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004
بعثت منظمة العفو الدولية هذا الأسبوع إلى جلالة ملك البحرين، الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، رسالة طلبت فيها توضيحات فيما يتعلق بحالة الناشط في مجال حقوق الإنسان عبد الهادي الخواجا، وأثارت فيها عدداً من بواعث القلق بشأن حقوق الإنسان. وطلبت المنظمة بشكل خاص توضيحاً حول القرار الذي اتخذه وزير العمل في 28 سبتمبر/ أيلول ويقضي بإغلاق مركز البحرين لحقوق الإنسان.


وبحدود علم المنظمة، فإن الأساس القانوني لإغلاق المركز لا يزال غير واضح. كما أُثيرت بواعث قلق بشأن الأنباء التي تفيد بأن الجلسة الثالثة في محاكمة عبد الهادي الخواجا، التي عُقدت في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني، كانت خلف الأبواب الموصدة، وأن عبد الهادي الخواجا تعرض للضرب أثناء نقله قسراً من زنزانته في السجن إلى المحكمة.

ويواجه عبد الهادي الخواجا تهماً بموجب قانون العقوبات رقم 1976، الذي تتسم بعض مواده بالغموض، ويمكن استخدامها لقمع معارضي الحكومة. إن منظمة العفو الدولية تحث على مراجعة هذا القانون في أسرع وقت ممكن، وذلك لضمان الالتـزام التام بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان، وبما يعكس التطورات الإيجابية التي حدثت في البحرين في مجال حماية حقوق الإنسان وتعزيزها منذ عام 2001.

كما أعربت المنظمة عن قلقها حيال عدد من المعتقلين الذين قُبض عليهم خلال المظاهرات التي اندلعت في 28 أكتوبر/ تشرين الأول في المنامة، والذين يعلنون إضراباً عن الطعام في الوقت الراهن.

وقد أحاطت منظمة العفو الدولية ملك البحرين علماً بأنها سترسل مندوباً إلى البحرين لمراقبة جلسة محاكمة عبد الهادي الخواجا التي ستعقد في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني.






بيان خبري عاجل: بعد إنهيار الأمس، الخواجة يعود للمعتقل ويواصل إضرابه عن الطعام عاد الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة للمعتقل في سجن الحوض الجاف في وقت متأخر من مساء الأمس بعد أن أعطي منشطات وسوائل عن طريق الأوردة بعد ان اغمي عليه نتيجة انهيار كامل في قواه وعدم قدرته على الحركة او الكلام. وقد لاحظ طبيب وزيرالداخلية على الخواجة الهبوط الشديد في كمية السكر في الدم وكان نحيف الجسم بشكل ملفت جداً الأمر الذي ينذر بوضع صحي غير مطمئن. وقد قرر الناشط الحقوقي أن يتوقف عن الإمتناع عن شرب الماء ويواصل إضرابه عن الطعام لحين الإفراج عن جميع من أعتقل بسبب مشاركته في الفعاليات المتضامنة معه.
وكان الخواجة قد بدأ اضرابه عن الطعام والماء من بعد ظهر الأحد الفائت إحتجاجاً على الإعتقال التعسفي واحتجاز السلطة ل29 مواطناً شاركوا في النشاطات السلمية التي دعت لها لجنة التضامن في 28 أكتوبر ضمن فعالياتها المطالبة بالإفراج عنه وعودة مركز البحرين لحقوق الإنسان. وقد أفرجت النيابة في وقت سابق عن 16 وأحتجزت 13 حتى الخميس 26 نوفمبر حيث سيتم إستدعائهم للنيابة العامة للمرة الثالثة منذ يوم إعتقالهم. وقد أعلن الخواجة بأنه لن يفك الإضراب حتى يفرج عن جميع من أعتقل تضامناً معه.

وتكرر لجنة التضامن مع الخواجة المنظمات الحقوقية للتدخل لإنقاذ حياته المعرضة للخطر بعد ان بدت آثار التدهور على صحته وهناك قلقٌ كبير عليه كما تحمل السلطة البحرينية أي تداعيات صحية مباشرة أو غير مباشرة على صحة وحياة الخواجة، وتطالب بالإفراج الفوري عن الخواجة وعن جميع المعتقلين.


لجنة التضامن مع الحقوقي الخواجة
المنامة – البحرين
19 نوفمبر 2004م
الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر



 

الحالة
موضوع مغلق

أعلى