سناء

سناء

عضوية الشرف
التسجيل
24/2/08
المشاركات
1,431
الإعجابات
1,090
الإقامة
إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
#1
بسم الله الرّحمن الرحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحزن والهمّ،
البلاء،
عجبت لأمر المؤمن.


،’




حقيقة لابد من إدراكها حتى لا نفتن في الدنيا وملذاتها، خاصة مع ظهور الفتن ودخول
التطورات الكثيرة ..

أن أصبح الداني يرى القاصي وأصبحت الدنيا وزخرفها وملذاتها تدخل
بيوتنا بل وحجراتنا بلا استئذان.



هذه الحياة الدّنيا؛
إن عشناها كما أمرنا الله عزوجل كما شرعها لنا فهو أعلم بما ينفعنا بل حتى
أحزاننا ومصائبنا فيها الخير الكثير لنا والأجر العظيم إن عشناها كما أراد الله
عز وجل وكتبها لنا فأمر المسلم كله خير .

ولنتذكر أن الدنيا ليست إلا دار معبر وسبيل للوصول لحياة الأبدية التي لا زوال
لها وقد أخبرنا رسولنا صلى الله عليه وسلم عندما عُرض عليه أن يتخذ فراش
غير الحصير الذي تسبب في أثر على جنبه
أنظر كيف كانت نظرته صلى الله عليه وسلم إلى الدنيا .



عن عبدالله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: دخلتُ على رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -
وقد نام على رمالِ حَصِير وقد أثَّرَ في جَنبه، فقلنا: يا رسول الله، لو اتَّخَذْنا لك وِطاءً تجعلُهُ بينك
وبين الحصير يَقيك منه، فقال: ((ما لي وللدنيا؛ ما أَنا والدنيا إلا كَرَاكبٍ استَظَلَّ تحت شجرة،

ثم راحَ وتَرَكها))؛ صحيح الترمذي.

قال الشاعر :
فكرت في الدنيا فكانت منزلا *** عندي كبعض منازل الركبان

وقد علق الأمام ابن القيم رحمه الله في الحديث وقال : فتأمل حسن هذا المثال ومطابقته للواقع سواء
فانها فى خضرتها كشجرة وفى سرعة انقضائها وقبضها شيئا فشيئا كالظل والعبد مسافرا الى ربه
والمسافر اذا رأى شجرة فى يوم صائف لا يحسن به أن يبنى تحتها دارا ولا يتخذها قرارا بل يستظل
بها بقدر الحاجة ومتى زاد على ذلك انقطع عن الرفاق ... عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين - 244


فإلى كل حزين ... لا تحزن فإنما هي الدنيا
وإلى كل مسجون ... أصبر فإنما هي الدنيا
وإلى كل مريض ... لا تقنط فإنما هي الدنيا
وإلى كل مغتر ... أنتبه فإنما هي الدنيا

نعم إن فاتكم شيء في الدنيا فتذكرو أننا في طريق .. وكلما جاهدنا وصبرنا في
هذا الطريق فسيكون الوصول أشهى وألذ والجزاء أعظم وأوسع ..

النَفسُ تَبكي عَلى الدُنيا وَقَد عَلِمَت *** إِنَّ السَلامَةَ فيها تَركُ ما فيها

وأختمي حديثي بقوله تعالى : (فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ )
والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

........................


* بقلم/ أمّ الزّهراء المصريّة.



وفّقكم الله.





 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#3
جزاك الله كل خير
 
elkatep

elkatep

الوسـام الذهبي
التسجيل
17/3/11
المشاركات
1,554
الإعجابات
230
الإقامة
مصر - دميــاط
الجنس
Male
#4
بارك الله فيك
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,715
الإعجابات
8,377
الإقامة
Malaysia
#5
جزاك الله كل خير
 

ربيع

عضـو
التسجيل
1/9/03
المشاركات
0
الإعجابات
6,501
#6
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

أعلى