hicham dazi

عضو جديد
التسجيل
22/9/14
المشاركات
1
الإعجابات
0
#1
حمد لله وصلى الله على محمد وعلى آلهوصحبه وسلمأما بعد :فإن أقوى طرق تحصيل العلم الشرعي هي ثلاثة .وهذه الثلاثة لما اجتمعت في الشيخ الألباني رحمه الله أصبح إمام زمانه في العلم والحديث.قال ابن الجوزي رحمه الله، سمعت الوزير ابن هبيرة يقول:"يحصل العلم بثلاثة أشياء:أحدها: العمل به، فإن من كلف نفسه التكلم بالعربية دعاه ذلك إلى حفظ النحو، ومن سأل عن المشكلات ليعمل فيها بمقتضى الشرع تعلم.والثاني : التعليم؛ فإنه إذا علمالناس كان أدعى إلى تعليمه.والثالث : التصنيف فيه؛ فإنه يخرجه إلى البحث، و لا يتمكن من التصنيف من لم يدرك غور ذلك العلم الذي صنف فيه"اهـ ] ذيل طبقات الحنابلة )1/273-274( [فأما بالنسبة للطريقة الأولى :) وهي العمل بالعلم (فإن العلامة الألباني رحمه الله , ما وصل درجة الإمامة في علم الحديث في هذا العصر إلا لحرصه على معرفة السنة من أجل العمل بها .ولهذا قال عنهالعلامة الفقيه محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: »الذي عرفته عن الشيخ من خلال اجتماعي به وهو قليل، أنه حريص جدًا على العمل بالسنة، ومحاربة البدعة، سواء كانت في العقيدة أو في العمل.« اهـ ] "حياة الألباني"، ص: 543[وتأمل دقيق كلام هذا الإمام الفقيه كيف وصفه , فلم يقل عنه أنه يحفظ ويعرف الكثير من أحاديث السنة بل قال : ) أنه حريص جدًا على العمل بالسنة، ومحاربة البدعة ( .ومما قاله عنه أيضا لما أخبربرغبة الشيخ –رحمه الله تعالى–بتعجيل دفنه : )) لقد أحيا الشيخ الألباني السنة في حياته وبعد موته . (( ]مجلة الأصالة عدد 23 [وأما بالنسبة للطريقة الثانية :)وهي تعليم الناس (فإن ما بذله من الجهد الكبير في سبيل تعليم السنة الناس وتدريسهم لها , فهذا أمر أشهر من أن يذكر , إذ أن كل عارف للشيخ , أو مطلع على سيرتهالعطرة يلحظ هذا دون أدنى شك.وأما بالنسبة للطريقة الثالثة :)وهي البحث والتأليف (فإن حرصه ــ رحمه الله ــ علىالبحث والتأليف كان من أجل " تقريب السنة بين يدي الأمة " والحرص على العمل بها , كما صرح بذلك في كثير من دروسه وكتبه منها ما ذكره في مقدمة المجلد السابع من سلسلة الأحاديث الصحيحة بقوله :)) فإنّي أسألُ اللهَ سبحانه وتعالى أن يُعينَني على إتمام ما أقدرُ عليه من مشروعي القديم "تَقْريب السُّنَّة بينيَدَي الأُمّة" الذي أفنيتُ فيه شَبَابي، وقضيتُ فيه كهولَتي، وأُتُمِّم به -الآن- شيخوختي .. ((وبهذه الطريقة قد حصل له علمعظيم في مجال البحث والاطلاع على كنوز العلم , حتى قال عنه تلميذهالعلامة المحدث ربيع المدخلي حفظه الله:)) ... أنه في الحديث لا يُلحَق، لا يُلحَق أبداً، بل من قرون ما أحد وصل إلى ما وصل إليه الشيخ الألباني ، بل أنا أرى في الاطِّلاع أنهما لحقه لا ابن تيمية ولا ابن حجر في الاطلاع على الكتب، الحفظ يحفظون أكثر منه، لكن الاطلاع والبحث والتشمير عن ساعد الجد في البحث لا نظير له هذا الرجل ، وقدَّم مكتبةً للإسلام تعجز الدول ومؤسساتها عن تقديم هذا القدر ، وكل من يكتب في الحديثالآن عالة على هذا الرجل ... (( . ] جواب سؤال كان في مجلس يوم 26/01/1426هـ [والله أعلموصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم وكتبه : الأخ ياسين بن محمد نومري
 

سناء

سناء

عضوية الشرف
التسجيل
24/2/08
المشاركات
1,431
الإعجابات
1,090
الإقامة
إنّما الدُّنيا ظِلٌّ زائِلٌ
#2

جزاكم الله خيرًا أخي المُبارك هِشام، ونفع بكم،
وجعل ما أدرجتموه في ميزان حسناتكم.
ورحِم وغفر لسماحة العلاّمة محمّد ناصِرالدّين الألباني.

يحصُل العلم بثلاثة أشاء:
1) العمل به.
2) تعليمه.
3) التّصنيف فيه.


نسأل الله جلّ في عُلاه؛ أن يرزُقنا العلم النّأفع،
وأن يُعيننا على العمل بِما علِمنا.
وفقكم الله لكلّ خير.
 

ربيع

عضـو
التسجيل
1/9/03
المشاركات
0
الإعجابات
6,501
#3
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 
محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

عضو جديد
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,713
الإعجابات
8,373
الإقامة
Malaysia
#4
بارك الله فيك وجزاك خيراً
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#5
جزاكَ الله خيراً
 

أعلى