الحالة
موضوع مغلق

ملكة الأحزان

عضو مميز
التسجيل
1/12/03
المشاركات
319
الإعجابات
4
#1
ورحل آخر العمالقة * عهد الشعب السير على خطى
"ابو عمار"

ورحل ياسر عرفات زعيم الامة وقائد الشعب.
ورحل الختيار المناضل الصلب الذي لم يقوى الاعداء والخونة على مواجهته في ساحات الوغى.
رحل آخر العمالقة.. رجل الحرب ورجل السلام .. وبقي الاقزام يدمرون الاستقرار في الساحة الدولية.
ابو عمار حمل لواء قضية شعب فلسطين عقودا اربعة متمسكا بثوابته وحقوقه.. حاصرته المؤامرات من كل جانب وطارده الاعداء في العديد من الساحات، حاصروه بالدبابات وهددوه بالقتل.. لكنه، رفض الاستسلام.. قالها لا في قلعة الشر.. وهزىء بالاعداء وهم يجرفون مقره ويقتلعون حجارته بالجرافات.
الختيار لم يفرط بحق أو أي من الثوابت.. الختيار عاش بين شعبه.. وحمل همومه ورفض كل الاغراءات .. وانتقل الى رحمته تعالى رافعا رأسه.. ترك فراغا رهيبا.. لكنه حافظ على نهج صلب يقسم شعبه على تعميقه.. ويعده بالسير على الطريق .. على الدرب الذي بدأه، وهو الذي حافظ عليه معبدا متينا ليواصل شعبه السير عليه مرفوع الهامة غير آبه بالاشواك واشكال الحصار المختلفة.
ها هو العالم كله يعترف بقوة هذا الرجل وزعامته وقيادته وعملاقيته.. اما الصغار والاعداء والحاقدون فهم باقون اقزاما لن يرتفعوا عن غبار حذائه.
ايها الختيار.. ستبقى الأب والرمز والقائد والزعيم، في قلب كل فلسطيني على امتداد هذا العالم.. كسرت الحواجز وعدت الى ارض الوطن لتقيم مع شعبك الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.. وشيدت القواعد لهذه الدولة..
تمسكت بحقوق ابنائك واخوتك وشعبك في الشتات،وبالقدس العاصمة الرائعة.. فأنت العملاق في عصر الاقزام.. عصر جهلة التاريخ والجغرافيا.
فضحت مخططات الاعداء والمتربصين.. وناورت ولم تفرط.. واجهت ولم تهرب.. صمدت في وجه الغزاة، وسخرت من الطواغيت والاشرار الذين سخروا من دعوات السلام التي ناديت بها.. هم الخاسرون يا أبو عمار.. والزمن كفيل بتبيان ذلك.
لن نرثيك يا ابو عمار فأنت لم تمت، أنت في الافئدة والعقول وما شيدته سيواصل شعبك بناءه، وبنفس الهمة والعزيمة والارادة وعلى نهجك الحكيم الذي اخاف الخصوم والخونة والاعداء.
رحل آخر الفرسان، رحل أبو عمار .. رحل آخر العمالقة.. الى جنات الخلد، مع الانبياء والصديقين.
 

عبد اللطيف

عضو ماسـي
التسجيل
22/9/03
المشاركات
1,406
الإعجابات
315
الإقامة
Syria
الجنس
Male
#2
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.
اللهم انصر إخواننا المجاهدين في فلسطين والعراق والشيشان وكشمير، وفي مشارق الأرض ومغاربها.
 
الحالة
موضوع مغلق

أعلى