ALAA

عضوية الشرف
#1




البطل يُنذر منافسيه.



اكتساح سيتي الهجومي يكشف اهتزاز دفاع ليفربول في أولى قمم "بريميير ليغ".
وجّه مانشستر سيتي، حامل اللقب، إنذاراً شديد اللهجة لجميع منافسيه بفوزه الكبير على وصيفه ليفربول (3-1) يوم الإثنين في ختام المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وتقمّص مهاجم مونتنيغرو ستيفان يوفيتيتش دور البطل في صفوف سيتي بتسجيله هدفين (40 و55) وأضاف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الهدف الثالث بعد ثوانٍ من دخوله بديلاً (69)، أما هدف ليفربول فجاء بمساعدة من مدافع سيتي الأرجنتيني بابلو زاباليتا، حين حاول منع ريكي لامبرت من التسجيل (83).

رفع سيتي رصيده إلى ست نقاط ليقتسم الصدارة مع توتنهام وتشيلسي وسوانسي، بينما تجمّد رصيد ليفربول عند ثلاث نقاط في المركز التاسع.




قصة الأهداف



يوفيتيتش مسجّلاً الهدف الأول

هدف المباراة الأول جاء بعد أن أرسل سمير نصري عرضية داخل منطقة الجزاء لم ينجح ديفيد سيلفا في استلامها بشكل مثالي، لتصل الكرة إلى يوفيتيتش، الذي سدّدها قوية بين أقدام الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه.



مينيوليه وقف متفرّجاً أمام تسديدة يوفيتيتش

من جديد لعب نصري تمريرة رائعة نحو يوفيتيتش مرّت من خط الدفاع فتابعها يوفيتيتش دون رقابة في المرمى.



أغويرو محتفلاً بهدفه السريع

جاء خروج المهاجم البوسني إدين دزيكو مصاباً "ربّ ضارّة نافعة"، فسجّل بديله أغويرو من أول لمسة ثالث الأهداف بعد تلقّيه تمريرة من البديل الآخر الإسباني خيسوس نافاس.



محاولة بعد فوات الأوان من هارت

هدف حفظ ماء الوجه لليفربول جاء بعد تمريرة رائعة من دانييل ستوريدج تابعها البديل القادم هذا الموسم من ساوثهامبتون ريكي لامبرت فاصطدمت بزاباليتا وعبرت خطّ المرمى رغم محاولة الحارس جو هارت إبعادها.

ضيف ملعب الاتحاد



بالوتيلي والمصاب آدم لالانا يتابعان اللقاء من المدرّجات

حضر مهاجم ليفربول الجديد الإيطالي ماريو بالوتيلي المباراة من مدرجات "بيته القديم" ملعب الاتحاد حيث ارتدى قميص الـ"سيتزنز" ثلاثة مواسم، فلم يكن ذلك فألاً حسنه على فريقه الجديد.​
 

raedms

الوسـام الماسـي
#2
شكرا لك اخي الكريم
 

ALAA

عضوية الشرف
#3
نورت الموضوع اخي الكريم
تحياتي
 

أعلى