aaboheba

عضو مشارك
التسجيل
21/4/08
المشاركات
77
الإعجابات
0
#1

قمت مشادة بيني وبين زوجتي وأثناء المشادة أصبت إبني الذي يبلغ من العمر12 عاما في رأسه من الجهة الأمامية مما أدى إل كسر في الجمجمة المهم ذهبنا بها إلى المستشفى أنا وأمه وتم إجراء عملية جراحية فوراً له وقد خرج بحمد الله وفي المحضر الذي تم عمله في المستشفى كتبنا أن أصطدم في سلم البيت مما أدى إل هذه الإصابة وتم إغلاق المحضر وخرجنا به من المستشفى علماً بأن أمه كانت هي المرافقة له في المستشفى وسؤالي هو هل تستطيع زوجتي بعد خروج إبني من المستشفى وشفاؤه أن تعيد فتح المحضر أو تقوم بشكواي بأنني أنا من ضربت إبني وتسببت له فيما حدث ؟ وإن كانت تستطيع ذلك فهل هناك مدة معينة بمرورها يسقط حقها في الشكوى من جديد ؟:sterb116:
 

aaboheba

عضو مشارك
التسجيل
21/4/08
المشاركات
77
الإعجابات
0
#2
مع ملاحظة أن الطبيب بالمستشفى أخبرني أن إبني سيحتاج إلى عملية تجميل خلال ستة اشهر أو سنة
 

gamal gamal

محامى ومستشار قانوني
التسجيل
1/8/04
المشاركات
12,948
الإعجابات
505
#3
عليكم السلام

من الصعب جدا القيام بهذا الاجراء
لأن الثابت بالمحضر أنه حادث فقط

وفى حالة الادعاء بخلاف ذلك سيفسر
على أنه انتقام من أحد الطراف ضد الاخر .
لذا لا تقلق ..........
 

aaboheba

عضو مشارك
التسجيل
21/4/08
المشاركات
77
الإعجابات
0
#4
جزاك الله خيراً وربنا يطمنك لكن لي استفسار آخر هل من الصعب عمل هذا الإجراء حتى لو استشهدت الأم بالطفل وشهد الطفل معها بأنني من ضربته ؟
 

gamal gamal

محامى ومستشار قانوني
التسجيل
1/8/04
المشاركات
12,948
الإعجابات
505
#5
نعم من الصعب هذا الاجراء
حتى مع شهادة الطفل ...
 

aaboheba

عضو مشارك
التسجيل
21/4/08
المشاركات
77
الإعجابات
0
#6
شكراً جزييييييييلا يا استاذنا الفاضل
 

أعلى