أبوعائشة

عضو ماسـي
#1
بما أن بعض المواضيع اتخذت هذا الطابع وقد تكرر ذلك فهنا أطرح هذا التساؤل ماذا ستفعل لو كنت حاكما لبلد عربي من البلدان الحالية وقبل أن تجيب ركز على مصلحة بلدك وشعبك وهل من الممكن أن يتأذى هذا البلد من جراء قرارات قد تتخذها بناء على رغبتك مدافعا بها عن مبادئك وهل سوف يؤيدك مستشاروك في هذا وهل سوف يدعمك شعبك ويقف بجوارك وهل تستطيع أن تقول لا وتهنأ براحتك وماذا ستفعل بعد أن تقول لا .... وماذا تتوقع أن يترتب على لا تلك ..​
لا أريد أجابه عصبية منبثقة من التشدد بالفكر والخالية من حل تراه مناسبا للدفاع عن دينك وأهلك وشرفك ورؤيتك للحياة من منظور يختلف عن ما يراه العلماء والمفكرين ورجالات الدولة فمن ينظر من الأعلى يرى ما لا يراه من ينظر من الأسفل .​
بانتظار مشاركاتكم وحياكم الله .​
 

سعد الدين

المسؤول الفني
#2
هلا ومراحب والله بهالموضوع الجميل وياريت الشباب يكون ردهم واقعي بعيد عن الانفعالات حتى نكون واقعيين


والله يا اخي وبكل أمانة انه وضع صعب جدا ولا تحسد عليه ان تكون ملك او رئيس عربي (نعجة عربية) بهذا الزمن خصوصا كحالنا نحن العرب عندما يكون كل من حولك خونة وعملاء فلن تستطيع عمل شيء لوحدك بصراحة ومن الآخر

يعني اليد الواحدة لا تصفق

لكن هذا لا يعني ايضا ان اترك الشعب يسرح ويمرح بالمعاصي بحجة الحرية وأخواتها انما الضوابط الشرعية حتما تنفذ

وايضا لا يعني ان اكون دمية بيد الاعداء يحركوني على كيفهم حتى ضد اخواني بالدول التانية مثل المساهمة في حصار غزة فهذا احقر تصرف عرفه التاريخ وبمساهمة أيادي عربية.

وايضا مثل التطنيش العربي الحالي والي اعتبره أخس تصرف بالتاريخ ان ترى اخوك يذبح وتبعت له ادوية وغذاء فقط فهذه الخسة والنذالة بعينها.

لااريد الاطالة لكن للذكرى فقط انظر معاملة الدول العربية للاجئين السوريين بدون استثناء بقمة الخسة والنذالة بينما انظر الى تركيا وماليزيا والسويد وهولندا والنمسا وحتى البرازيل وسأترك الاجابة لكم.

سوريا فتحت ابوابها على مصراعيها لاستقبال الكويتيين و العراقيين و اللبنانيين بفترات الحروب بينما تُغلق الابواب تجاه الشعب السوري بالكامل بل وتتم محاربته بشتى الوسائل وكأنه فايروس اليست قمة الخسة والنذالة؟

لا اقصد الشعوب يا أخي ارجو ان لا يفهمني احد خطأ ولكنني اتكلم عن الحكام عسى الله يرينا فيهم حكمه عاجلا وليس آجلا يارب


لا يجب تبجيل حاكم لمجرد انه يدفع ويوفر سُبل الراحة للمواطنين بل يوجد واجبات شرعية يجب تحقيقها بأمر الله والرسول صلى الله عليه وسلم إلا اذا كنا غير مسلمين فهذا حديث اخر

تحياتي واسف على الاطالة
 

أبوعائشة

عضو ماسـي
#3
اخي الفاضل Damas

تحية طيبة عطرة حقيقة مكسب حقيقي لنا بالرد الأول منكم ..

مما لا شك فيه أخي الكريم وما نراه من حال يؤسف له حقيقة من مناظر تقتشر لها الأبدان يوميا من وسائل الأعلام التي لا تنقل لنا خبرا سوى صور الدمار والتشريد والقتل والتهديد والتوقعات التي سوف تحصل في اليوم التالي.

الخونة والعملاء أخي بطانة سوء تختبئ وتنفذ أوامر من قبل جهات لها مصالح تضر بمصلحة الدولة نفسها وتعيق كافة السبل لتحقيق مصالح دولة شقيقة بما تعرضه من أفكار هدامة لخدمة مصالحها الشخصية مسيئة بذلك للبلد نفسه وحكامها ويترتب على ذلك أمورا كثيرة ولكن لله الحمد والمنه هناك من الدول من لا يفوتهم ذلك فقد رصدوا الكثير من هذه المجموعات وتم محاكمتهم ومحاسبة على ذلك والحمد لله والمنه .

نعم أخي الكريم اليد الواحدة لا تصفق وقد قال الشاعر:

تأبي العصي إن اجتمعن تكسرا *** واذا افترقن تكسرت آحادا.

أخي معاذ الله أن يترك الشعب يسرح ويمرح أسوة بقوانين بعض الدول الغربية وعاداتهم وتقاليدهم السيئة والتي لا تمت لأي ديانة بواقع ففي بعض الدول أن لم تأتي الفتاة بصديق فهذه مريضة نفسية وعكس ذلك الشاب يجب معالجتهما وأيضا أن لم تكن لديهم تجارب سابقة لا يصلحون للزواج تخيل هذا .

أن تكون دمية يحركونها ضد من يريدونه فتلك مشكلة ترتبت عليها مصالح وأمور سياسية كبيرة وعويصة فأن كنت بحاجة لهم استغلوا ذلك واستعملوه عليك بشتى الطرق.
( راجع التاريخ أخي الكريم وسوف ترى العجب)​

أخي الكريم أحسن الظن فالتطنيش له دورا هنا ولكن ........................... الله المستعان .

المصالح أخي الكريم المصالح تفتح القلوب فكيف الحدود بارك الله فيك مثل ما تدين تدان وسوف يأتي يوم تسديد الديون قريبا.. .


أخي الكريم الحكام ليسوا بملائكة ولا يستطيعون التدخل في شئون وسياسات الدول الأخرى فتخيل أخي الكريم ( العراق - فلسطين - سوريا - الخ .. من الدول المحتاجة للتدخل العسكري ) فهل تقدر دولة واحدة وخاصة أن كان عمرها التاريخي بسيط وقوتها محدودة أن تتقدم بمساعدات عسكرية وتحرير هذه الدول بكل بساطة مستحيل طبعا ولكن تستطيع من خلال تقديمها المساعدات المادية والمعنوية لكل هذه الدول في آن واحد .

أخي الكريم لو أن هناك رجل طرق بابك ووفر لك السكن المجاني والوظيفة ذات الراتب العالي والسيارة والتعليم المجاني والعلاج المجاني وأمن لك أن تكون لك سمعة طيبة في كل بلد تدخله وتجد الاحترام والأمان أينما ذهبت فهل يستحق الاحترام أم لا بنظرك فما بالك برجل قدم هذا كله لشعبة وبعض الشعوب المجاورة .

لا عادي خذ راحتك فمجال المناقشة متاح ...:close:

حياك الله .​
 
التعديل الأخير:

أبو الدحداح

الوسـام الماسـي
#4
سأطبق الشريعة ده هيكون هدفي

 

أبوعائشة

عضو ماسـي
#5
أخي الكريم أبو الدحداح

(سأطبق الشريعة ده هيكون هدفي)​
حياك الله أخي الكريم مرحبا بك هناك في صلب الموضوع ..​
قد تكون متشددا ولكن ثق بأنك لوكنت في نفس الموقع سيكون لك رأي آخر.​
قبل أن تكون مديرا لشركة موضوع وبعد أن تصبح موضوع آخر .​
هل تستطيع تطبيق الشريعة لوكنت مديرا لشركة في بلدك بمنع اختلاط العملاء بالموظفات .؟​
وما هو الحل برأيك !!​
تبدأ الشريعة من هنا بارك الله فيك ...!!!​
هل نبدأ ..؟​
كيف ستطبق أخي الكريم الشريعة في خضم هذا التطور الهائل من التشريعات الدولية والبنود والاتفاقيات بما يخدم البلدان كافة ويخدم مصلحة دولتك هل تعتقد بأنك أذا فرضت شرطا أساسيا عليهم لن يفرضوا هم بدورهم عليك شروطا تخدم مصالحهم ولكن تتخلى عن شرط من شروط الشريعة لتحقيق ذلك الهدف الذي يخدم مصلحتك وهل سوف يفكر من هم تحتك كحاكم لما تراه لمصلحة دولتك أو يفكرون بما يخدم مصالحهم وسوف يقنعونك بذلك ..​
بانتظار ردك ويا مر حبابك . :close:​
 

أبو الدحداح

الوسـام الماسـي
#6
(سأطبق الشريعة ده هيكون هدفي)​
حياك الله أخي الكريم مرحبا بك هناك في صلب الموضوع ..​
قد تكون متشددا ولكن ثق بأنك لوكنت في نفس الموقع سيكون لك رأي آخر.​
قبل أن تكون مديرا لشركة موضوع وبعد أن تصبح موضوع آخر .​
هل تستطيع تطبيق الشريعة لوكنت مديرا لشركة في بلدك بمنع اختلاط العملاء بالموظفات .؟​
وما هو الحل برأيك !!​
تبدأ الشريعة من هنا بارك الله فيك ...!!!​
هل نبدأ ..؟​
كيف ستطبق أخي الكريم الشريعة في خضم هذا التطور الهائل من التشريعات الدولية والبنود والاتفاقيات بما يخدم البلدان كافة ويخدم مصلحة دولتك هل تعتقد بأنك أذا فرضت شرطا أساسيا عليهم لن يفرضوا هم بدورهم عليك شروطا تخدم مصالحهم ولكن تتخلى عن شرط من شروط الشريعة لتحقيق ذلك الهدف الذي يخدم مصلحتك وهل سوف يفكر من هم تحتك كحاكم لما تراه لمصلحة دولتك أو يفكرون بما يخدم مصالحهم وسوف يقنعونك بذلك ..​
بانتظار ردك ويا مر حبابك . :close:​
مما يعلم في الآفاق المسلمة أن لا شرع يصل إلى شرع الله في الإتقان وتيسير أمور العباد
أنا قلت أنه سيكون هدفي معنى كلامي إن التطبيق هيكون على مراحل
1:مرحلة تحبيب الناس فيه وجعلهم يذوبون شوقا إليه
2:تطبيق جزء منه
3:تطبيق جزء ثاني منه
3:تطبيق جزء ثالث وأخير منه
وللعلم عمر ابن عبد العزيز في خلال سنتين لم يجد من يأخذ الزكاة فنثر القمح على روس الجبال وقال قولته المشهورة
انثروا القمح على رؤوس الجبال حتى لا يقال جاع طير في بلاد المسلمين

ممكن توضيح بخصوص متشدد :x-Kill:
 

سعد الدين

المسؤول الفني
#7
سأطبق الشريعة ده هيكون هدفي

لن يتركوك ولن يسمحوا لك بتطبيق الشريعة واكبر مثال الملك فيصل رحمه الله

لكن عموما يجب استخدام الحنكة السياسية والدهاء للوصول الى هدف معين وهذا ليس سهلا على الدول الصغيرة مثل دول الخليج عدى السعودية وطبعا دليلنا نجاح تركيا الى درجة ما بهذا الموضوع وبمستوى منقطع النظير نظرا لما كانت عليه ولما اصبحت عليه الان

أما لنفترض دولة مثل مصر والعراق وسوريا والسعودية يمكنهم ذلك وبسهولة في حال صلح الحاكم والبطانة

أما أن تفكر انك تفعل ما فعله عمر بن عبد العزيز رحمه الله صدقني لن تعيش لليوم التالي وسيدسون السم حتى بالهواء الذي تستنشقه لا قدر الله

الموضوع كبير جدا وكل حاكم صدقوني يا جماعة لو انه شريف لن يبقى على كرسي الحكم اكتر من عدة اشهر ولكم بالملك فيصل رحمه الله عبرة وبالرئيس مرسي عبرة اكبر ايضا

كنت بالاسكندرية ايام مرسي وكان يحضر صلاة الجمعة وبدون حراسة تًذكر فماذا حصل له ؟

صدقوني انا من اكتر الناس الذين لديهم ملاحظات كثيرة على الاخوان وفشلهم الذريع بقيادة دولة بحجم مصر على عكس اخوان تركيا لاحظوا الفرق الشاسع بينهم على الرغم من تشابه الظروف بنسبة 100% تقريبا.

الخلاصة يجب ان تتوفر مواصفات بالحاكم لنجاح الدولة

- السريرة الصافية ومخافة الله
- المقدرة على قيادة الدولة وليس عجوز يادوب قادر يحرك لسانه
- الدهاء والحنكة السياسية ليستطيع السباحة ببحر من الدول المعادية والعملاء
- البطانة الصالحة

وقتها بيكون في امل بالوصول الى دولة قوية ومنيعة وتكون لها كلمة في العالم


نظرتي للموضوع انه ليس سهلا إن لم يكن مستحيلا بهذه الظروف وإلا سيضطر الى ان يجابه العالم بأسره وحيدا
 

جهاد ع

عضوية الشرف
#8
قال لي احدهم وكان في منصب حكومي رفيع ما حكم العالم العربي منذ 500 عام إلا ماسوني "موظف " لتلبية الاحتياجات والاوامر الملقاة اليه حتى ولو على حساب شعبه ودينه وعرضه . وهؤلاء لا يربطهم روابط القربى او الدم او العقيدة هم كالنائم مغناطيسيا ينفذ اوامر فقط او يُقتل سواء بإغتيال او حادث طائرة او غيره او تدميره بالفضائح الشخصية التي لا يخلو احد منها .

صدام حسين ثار على هذا الوضع واعدم
مرسي بأوامر من امريكا حصل الانقلاب الدموي عليه والكل يعرف قبل اسبوع من الانقلاب اين كان السيسي
المؤامرة على غزة وكان ليلتها نائب مدير المخابرات المصرية في تل ابيب للتنسيق بعد ان قتل السيسي 21 جندي من خيرة جنوده الاشاوس ليلصق التهمة بحماس ويقلب الرأي المصري عليهم وكما نشاهد اغلبية الشعب المصري الشقيق " سامحه الله"

لن يُسمح لاحد بالوصول الى الحكم إلا اذا كان عميلا لأسياده
لذلك ان اكون اميرا او ملكا ولن افترض هذا
 

أبوعائشة

عضو ماسـي
#9
مما يعلم في الآفاق المسلمة أن لا شرع يصل إلى شرع الله في الإتقان وتيسير أمور العباد
أنا قلت أنه سيكون هدفي معنى كلامي إن التطبيق هيكون على مراحل
1:مرحلة تحبيب الناس فيه وجعلهم يذوبون شوقا إليه
2:تطبيق جزء منه
3:تطبيق جزء ثاني منه
3:تطبيق جزء ثالث وأخير منه
وللعلم عمر ابن عبد العزيز في خلال سنتين لم يجد من يأخذ الزكاة فنثر القمح على روس الجبال وقال قولته المشهورة
انثروا القمح على رؤوس الجبال حتى لا يقال جاع طير في بلاد المسلمين

ممكن توضيح بخصوص متشدد :x-Kill:​
أخي الكريم الجزء الأول من ردك لا يفي بالغرض المطلوب لطفا.​
نعم لقد تشددت في رأيك ولا أقصد مساندتك لموضوع ما لأقدر الله .​
أعد صياغة الموضوع وأبتعد عن التنصيف كجزئيات لا فائدة مرجوة منها سوى اطالة نقاش لا فائدة منه ونحاول قدر المستطاع أيجاد الحلول المناسبة بالرغم بأننا لا نريد المساس بأي كان ولا يحق لنا هذا .​
حياك الله . .​
 

أبوعائشة

عضو ماسـي
#10
Damas

تحية طيبه أخي الكريم​
لن يتركوك ولن يسمحوا لك بتطبيق الشريعة واكبر مثال الملك فيصل رحمه الله .
نعم أخي الكريم كان مثال وكان لابد من الآخرين حذو حذوه ولكن الحذر واجب فلا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين.​

لكن عموما يجب استخدام الحنكة السياسية والدهاء للوصول الى هدف معين وهذا ليس سهلا على الدول الصغيرة مثل دول الخليج عدى السعودية وطبعا دليلنا نجاح تركيا الى درجة ما بهذا الموضوع وبمستوى منقطع النظير نظرا لما كانت عليه ولما اصبحت عليه الان.
أخي الكريم قادر الله سبحانه وتعالى أن يضع قدرته في أضعف مخلوق ما بالك دولة بارك الله فيك ولله في خلقة شئون وهناك أمثلة كثيرة على ذلك فالتاريخ ما شاء الله عليك شاطر فيه ولكن الزمن لن يعيد نفسه .​
أما لنفترض دولة مثل مصر والعراق وسوريا والسعودية يمكنهم ذلك وبسهولة في حال صلح الحاكم والبطانة .
أو ترجوا أعادة موضوع الخلافة بارك الله فيك وحكم الخليفة وأمير المؤمنين تلك كانت سابقة في التاريخ أما الآن فقد تغير الوضع فأصبح لكل دولة حاكما وحدود ومطارات وموانئ وحدود برية أختلف الوضع عما عليه سابقا.​
صدقوني انا من اكتر الناس الذين لديهم ملاحظات كثيرة على الاخوان وفشلهم الذريع بقيادة دولة بحجم مصر على عكس اخوان تركيا لاحظوا الفرق الشاسع بينهم على الرغم من تشابه الظروف بنسبة 100% تقريبا.



أيهم أنته ... :confused:
الخلاصة يجب ان تتوفر مواصفات بالحاكم لنجاح الدولة

- السريرة الصافية ومخافة الله
- المقدرة على قيادة الدولة وليس عجوز يادوب قادر يحرك لسانه
- الدهاء والحنكة السياسية ليستطيع السباحة ببحر من الدول المعادية والعملاء
- البطانة الصالحة



أخي الكريم هذا لازم تطلب مواصفات معينة بارك الله فيك من شركة مختصه هنا نتكلم عن الانسان بحسناته وسيئاته ولا نرجو سوى من العلى القدير أن يوفقهم فيما يحب ويرضاه.:like:​
وقتها بيكون في امل بالوصول الى دولة قوية ومنيعة وتكون لها كلمة في العالم .
ممكن ليش لا بس في ذاك الوقت بتظل مشرف بداماس :wow:​

نظرتي للموضوع انه ليس سهلا إن لم يكن مستحيلا بهذه الظروف وإلا سيضطر الى ان يجابه العالم بأسره وحيدا
لا يوجد هناك مستحيل وإنما توجد الإرادة .​
بارك الله فيك والله يعطيك العافية:sterb042: .


 

جهاد ع

عضوية الشرف
#11
اخي الكريم

ان صلح الحاكم صلحت الامة

خلال حرب العراق الاولى 1991 لم يبقى بيتا عندنا إلا وكان مستعدا للجهاد والموت بإستثناء فئة قليلة ممن يمتلكون المال الكثير والشركات وقاموا بإخراج ابنائهم من البلد خوفا من امتداد الحرب الى الاردن

الشعوب تعود وتنصلح في لحظة وصدقني في هذا الأمر وهذه بشارة خير للامة وبشارة سوء لاعدائها . اما والناس محبطة ومهزومة من الداخل لا وبدأت ترى بوضوح خيانة وعهر قياداتها فلا ارى بريق امل في المستقبل القريب
 

أبوعائشة

عضو ماسـي
#12
بارك الله فيك أخي الكريم راجعت كذا مرجع وتبين لي الآتي من خلال الكتب والموثوقة بالأنترنيت.​
تنظيم الماسونية أو البناؤون الأحرار هي منظمة أخوية عالمية يتشارك أفرادها عقائد وأفكار واحدة فيما يخص الأخلاق الميتافيزيقيا وتفسير الكون والحياة والإيمان بخالق إلهي. تتصف هذه المنظمة بالسرية والغموض وبالذات في شعائرها في بدايات تأسيسها مما جعلها محط كثير من الأخبار، لذلك يتهم البعض الماسونية بأنها "من محاربي الفكر الديني" و"ناشري الفكر العلماني".​
يعني لا ما سونية بخلاف ذلك تماما .​
لن يُسمح لاحد بالوصول الى الحكم إلا اذا كان عميلا لأسياده
لذلك ان أكون اميرا او ملكا ولن افترض هذا.
من طلب منك أخي الكريم أن تكون ملك أو أميرا الموضوع يقول لو كنت ..... ملك ولم يشير لكونك ملك .​
أخي الكريم تستطيع أن تكون ملك في أسرتك ومجتمعك وأينما كنت مصداقا لقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم​
عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ألا كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته، فالأمير الذي على الناس راعٍ وهو مسؤول عن رعيته...)). متفق عليه.​
بارك الله فيك والله يعطيك العافية..​
 

أبوعائشة

عضو ماسـي
#13
أخي الفاضل جهاد

اخي الكريم

ان صلح الحاكم صلحت الامة

خلال حرب العراق الاولى 1991 لم يبقى بيتا عندنا إلا وكان مستعدا للجهاد والموت بإستثناء فئة قليلة ممن يمتلكون المال الكثير والشركات وقاموا بإخراج ابنائهم من البلد خوفا من امتداد الحرب الى الأردن.

الشعوب تعود وتنصلح في لحظة وصدقني في هذا الأمر وهذه بشارة خير للامة وبشارة سوء لاعدائها . اما والناس محبطة ومهزومة من الداخل لا وبدأت ترى بوضوح خيانة وعهر قياداتها فلا ارى بريق امل في المستقبل القريب
.​
أخي الكريم أين موقعك من الأحداث الآن لا تبكي على الأطلال وجد في سعيك فالفرج قريب .​
حياك الله . .

 

جهاد ع

عضوية الشرف
#14
.​
أخي الكريم أين موقعك من الأحداث الآن لا تبكي على الأطلال وجد في سعيك فالفرج قريب .​
حياك الله . .

هل ترى ما يقال بكاءً على الاطلال !!!!!!!

اقول لك ان المجتمعات العربية ترجع بلحظة واحدة وتقول لي بكاءً اخي الكريم سامحك الله
 

سعد الدين

المسؤول الفني
#15
اخي بقايا اطلال انا لم اقصد الاهانة للدول الخليجية الصغيرة لا قدر الله لكن المقصود هو توافر المقومات للقيادة مثل

1- العمق الاستراتيجي كمثال هذا مفقود لدى اسرائيل يعني هزيمة واحدة بحرب واحدة تعني القضاء عليها تماما

اما الدول الكبيرة يمكن ان تُهزم بعدة حروب وتعود لتنتصر بحكم المساحات الشاسعة

2- العدد السكاني الضخم الذي يجعل من الدولة قادرة على تقديم مليون شهيد مثلا كالجزائر وتعود لتنتصر

تخيل لا قدر الله ان قطر او الامارات او الكويت او عمان أو لبنان أو تونس وحتى الأردن تفقد مليون شهيد أو اكثر ؟

هذا ما قصدته حينها لن يبقى شعب ناهيك عن انه لم يبقى جيش

انظر الى سوريا فقدنا نصف مليون شهيد نحسبهم كذلك باذن الله ومثلهم معتقلين وخمسة مليون لاجىء ولا يزال بالامكان القتال لمدة مئة عام اخرى بفضل التعداد السكاني الكبير والمساحات الشاسعة

الارقام صدقني واقعية انسى الاعلام الكاذب



والله من وراء القصد
 

FreedomGfx

عضو مشارك
#16
سأحرر غزة بكل افتخار
 
Mahmoud Abdo

Mahmoud Abdo

الوسـام الماسـي
#17
اخي الكريم الاجابه ستكون كـــ الاتي

لا اريد ان اكون امير او ملك لا تستغربوا من كلامي الكل سيسأل واريد ان اسأل عن نفسي فقط وليس عن رجال واطفال ونساء وشبان اريد ان اكون عبد الي الله فقط
 

أميرة الساكورا

عضو مشارك
#18
محاربة الفساد في كل أنحاء البلاد :)
 

أعلى