عمادالدين رفاعي

عضو فعال
التسجيل
10/1/10
المشاركات
150
الإعجابات
25
#1

صوت النداء على فمي

شعر
عبدالمجيد فرغلي


يامسجدي الأقصى أساك علي فمي .. دمع يسيل على خدود الأنجم

كلم تراودني معاني لفظه .. في جانبي ثوى وإن لم أعلم

شارون دنس منك قدس طهارة .. من حائط الإسراء لطخ بالدم

باراك كان وراءه بجريمه .. من مجرمي حرب بغدر أجرم

فعلا جريمة غدر ساحة مسجد .. هو قلعة الإسراء من برج سمي

من صخرة القدس ارتقى جبريلها .. نحو السماوات العلى بمكرم

فتحت ذراعيها السماء دروبها .. لمحمد شوقا .. بقدر أعظم

وبساحة الأقصى .. أتى بجريمة .. نكراء أشبه بالظلام الأقتم

من وجه باراك وشارون معا .. متواطئين .. على الجريمة بالدم

بالقتل غدرا باقتحام فنائه .. في غضبة من جيش غدرهما رمي

عبث الجنود السافكون دم الفدى .. بيدي دعيي فتنة مجرم

فعلا الذي لم يفعلن بعتيقه .. جيش لأبرهة .. بفيل يحتمي

ألقى به الله القدير وجنده .. من فوق أفيال .. كعصف ترتمي

بحجار طير من سماها حلقت ... بالموت للباغي .. الأثيم الأشرم

وكعصف مأكول غدوا تحت الحصى .. صرعى وجرحى من طبيخ جهنم

وحمى الإله القدس من شارونه .. بلظى الحجارة من صغار سوم

جيش الحجارة غالب جيش اللظى .. لا ريب في هذا ولا عجب اغتمي
...........

القصيدة بتاريخ 21 من أكتوبر 2000 وعدد أبياتها 76 وقد أضاف لهم الشيخ عبد المجيد فرغلي ثلاث أبيات في نسخة أخرى من القصيدة هما الثلاث الأخيرة المكتوبة


نكتفي منها بهذا القدر
وضمن ديوان

محمد الدرة رمز الفدى

وضمن الجزء الرابع من الأعمال الكاملة

أصداء وأضواء

وهذه نسخة خطية منها

















 

Eng-Ahmed Alofairi

Eng-Ahmed Alofairi

مشرف القسم الهندسي
التسجيل
16/5/14
المشاركات
1,267
الإعجابات
1,037
#2
صح لسانك وزاد الرجال من أمثالك أخي العزيز
 

أعلى