ALAA

عضوية الشرف
التسجيل
13/5/09
المشاركات
6,284
الإعجابات
963
الإقامة
Egypt
#1
التضحية بالكثير من أجل هدف أسمى
10 يوليو 2014 (FIFA.com)
التضحية بالكثير من أجل هدف أسمى


كان احتفال اللاعبين الأرجنتينيين مؤثراً. فمن المحتمل جداً أنه في هذه اللحظة التاريخية التي يحتفل فيها الجميع بالتأهل إلى نهائي كأس العالم البرازيل 2014 FIFA لا أحد توقف عند أهمية تحقيق هذا الإنجاز يوم 9 يوليو/تموز، أي بعد مرور 198 عاماً على إعلان استقلال بلادهم. لقد لعب الأرجنتينيون اليوم كمواطنين مخلصين ضحوا بجميع مصالحهم الشخصية من أجل هدف أسمى.

هكذا فقط يمكن تفسير كيف تحول إيزيكييل لافيتزي إلى مدافع وكيف تمكن خافيير ماسكيرانو بعد ساعة ونصف من الركض من حرمان آريين روبن من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 89 وكيف تمكن سيرخيو روميرو من صد ضربتي جزاء ولم يثأر من منتقديه وكيف انتظر ماكسي رودريجيز الذي تم استبداله بين الشوطين في المباراة الأولى فرصته للعب دور حاسم ذكرنا بهدفه ضد المكسيك عام 2006.

وصرح ماسكيرانو الذي بدا متعباً وسعيداً في الوقت نفسه لـFIFA قائلاً "أظهرنا أننا ندرك حجم التحديات التي نواجهها،" ثم أضاف الحامل للقميص رقم 14 الذي لعب اليوم في ساو باولو دور القائد أكثر من أي وقت مضى مسترسلاً "لقد استبدل هذا الفريق الرئات بالقلب وأشياء أخرى. لعبنا بذكاء لأن كل واحد منا فهم ما يجب فعله لخدمة الفريق، لهذا لعبنا مباراة جيدة جداً. صحيح أننا لم نتمكن من التسجيل، ولكن سيرخيو أكمل المهمة في ضربات الترجيح."

وقال روميرو الذي يحتفظ تحت ذراعه بالكرة التي صدها في ضربات الترجيح لكل من رون فلار وويسلي شنايدر بتواضع "أشكر جيمع من أثنى على أدائي هذه الليلة. لم أستسلم أبداً للإنتقادات، بل على العكس، عملت بجهد أكبر." ثم أضاف الحارس الذي حافظ على نظافة شباكه للمباراة الثالثة على التوالي في مرحلة خروج المغلوب لـFIFA مسترسلاً "لقد استطعت اليوم مساعدة زملائي وهذا هو الأهم."

سنلعب المباراة الأهم في مسيراتنا الكروية، ولكن يجب أن نستمتع بها لأن الطريق كان طويلاً وشاقاً. نعيش اليوم لحظة سعادة ومسؤولية وترقب. أتمنى أن نكون في المستوى.

خافيير ماسكيرانو

لا أحد يمكنه محو الابتسامة من على وجه لافيتزي حيث علق "إل بوتشو" عن مباراة اليوم قائلاً "صحيح أنها لم تكن مباراة رائعة، ولكن أعتقد أننا لعبنا في المجمل أفضل منهم. حاولنا خلق الفرص وبحثنا عن التسجيل، فيما بالكاد تمكنت هولندا من الوصول إلى مرمانا." ما هو سر هذا الأداء الجيد؟ أجاب المهاجم الذي تحول خلال المباراة إلى لاعب وسط قائلاً "التضحية التي قدمناها جميعاً. لعبنا بروح جماعية وعرفنا كيف نقوم بما يناسب الفريق وكنا على وشك تسجيل الهدف قبل نهاية المباراة."

وأكد ماكسي رودريجيز صاحب ركلة الجزاء الحاسمة والذي لم يلعب منذ استبداله بين الشوطين في المباراة الأولى ضد البوسنة والهرسك لـFIFA قائلاً "كنت أعرف أنه سيأتي دوري وبأنني سأقدم إضافة هامة. كيف كان شعوري قبل تنفيذ ركلة الجزاء الأخيرة؟ فكرت في الكثير من الأمور منذ تقدمي من وسط الميدان لتنفيذ ركلة الجزاء، ولكن الأهم الآن هو أننا سنلعب نهائي كأس العالم."

أهمية الأحلام
يقول البعض أن الأهداف الكبيرة تنبع من الأحلام وقد أكد لافيتزي ذلك قائلاً "صحيح؛ حلمت منذ كنت طفلاً بتحقيق مثل هذا الإنجاز. لا يمكن طلب المزيد." فيما علق ماكسي عن الأمر من منظور آخر "إنه إنجاز لا يقدر بثمن. فعندما غادرنا إيزيزا (حيث كان المنتخب الأرجنتيني يستعد في بوينوس آيرس) تحدثنا مع ليو (ميسي) وماسكيرانو حول إمكانية تخطي الدور ربع النهائي لأن هذه كانت الفرصة الأخيرة بالنسبة للكثير من اللاعبين. وها قد حققنا ما جئنا من أجله ألا وهو لعب المباراة النهائية، ولكننا الآن نريد الفوز باللقب."

لا يخشى روميرو أن يكون خصمهم في النهائي هو المنتخب الألماني الذي سحق البرازيل حيث أكد قائلاً "ستكون مباراة أخرى مختلفة تماماً. لا يمكن اعتماد تلك المباراة كمعيار." وقد وافقه ماكسي الرأي بقوله "لديهم أسلوب فريد من نوعه ويعرفون ما يقومون به ولكن علينا أن نلعب بأسلوبنا المعتاد. لعبنا مباراة تكتيكية رائعة ضد هولندا وعلينا أن نلعب بنفس الأسلوب أمام ألمانيا."

وختم ماسكيرانو الحديث تاركاً رسالة تحمل توقيع القائد وتذكرنا ببعض المبادئ التي تبناها أولئك الذين أعلنوا الاستقلال عام 1816 "سنلعب المباراة الأهم في مسيراتنا الكروية، ولكن يجب أن نستمتع بها لأن الطريق كان طويلاً وشاقاً. نعيش اليوم لحظة سعادة ومسؤولية وترقب. أتمنى أن نكون في المستوى
 

محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
التسجيل
8/9/08
المشاركات
28,715
الإعجابات
8,376
الإقامة
Malaysia
#2
كل الشكر لك اخي علاء على هذه المتابعة
 

NajimN

عضو ماسـي
التسجيل
26/8/13
المشاركات
1,480
الإعجابات
19
#3
بارك الله فيك
 

أعلى