w1gih

عضو فعال
التسجيل
25/5/13
المشاركات
152
الإعجابات
12
#1



يا نارُ فلتحكي لنا

مِن أيّ بركانٍ نضجتِ وتنضُجينْ ؟

كي تُنجبي شِبلَ العرينْ ؟

أَقدامُه شررٌ توهّج بالمنى ...

طُول المدى

حمَلتْ يداه لقاح عزمٍ لا يلين

مَن شكّل الأطفال نارًا كي تلقّنَهم دروسًا في اليقين ؟ !!

قسماتِ طفلٍ من لهيبٍ قد توعّد للعِدا :

أنا لستُ طفلا لا يُبين

أنا نار غزةَ والخليلِ أنا جِنين

أنا قد نشأتُ بلا أبٍ ... أمٍّ ... أخٍ ... أختِ ؛ حنين

النار أمي قد غذَتْني عزة الحق المبين

قد علّمتني أنْ لغير الله لا أحني الجبين

قالت : بُنَيَّ ، لهيب كفّك نابضٌ لن يُخمدا ...

دقّات قلبك تُرعب الأعداءَ والأذنابَ ...لا تمضي سُدى

فاصعد بُنّيَّ وطِرْ وحلّقْ في سماء العالمين

واقذفْ لهيبك لا تخفْ؛ أنت اللظى ،

فالنار كانت من شرارٍ لا يَبين

أخبِرْ يهودًا: ياقرودًا خاسئين ...

أنا سوف أصليكم بنارٍ قد أُعِدّتْ للردى

أنا قد عزمتُ بأنْ أعيشَ السيدا

أنا قد وعدتُ النار تأكلكم ولست بمن يخون الموعدا
 

أعلى