ALAA

عضوية الشرف
#1
الثغرة التي أسقطت حصن نيجيريا الحصين






يكون الخطأ أحيانا في عالم الساحرة المستديرة قاتلا، ولا يمكن استدراكه أو تصحيحه، وتؤكد الوقائع التي شهدها ملعب ماني جارينشا الوطني في برازيليا هذه القاعدة، وتزكيها. حيث فند المنتخب النيجيري فكرة أن المنتخبات الأفريقية لا تنقصها الموهبة بل التنظيم، وكان قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى ربع نهائيات كأس العالم البرازيل 2014 FIFA للمرة الأولى في تاريخه.
بيد أن الرياح جرت بما لا يشتهيه أبناء القارة السمراء، وحسم الفرنسيون النزال في رمشة عين، ونقصد هنا الدقيقة 34 من الشوط الثاني. إذ خرج الحارس النيجيري فانسون إينياما بشكل خاطئ بعد تنفيذ الركنية، وكان للإشارة سدا منيعا وأحد نجوم الفريق طوال المواجهة، وحدث خطأ في تمركز المدافعين، وأودع بول بوجبا بعد ذلك الكرة في الشباك مسجلا هدف الكتيبة الزرقاء الأول. وكانت تلك بداية نهاية مغامرة النيجيريين في البرازيل، بيد أن ذلك لن يمحو أبدا مسيرتهم المتميزة فيها.
وصرح جون أوبي ميكيل، في حوار مع موقع FIFA.com: "لا يجب أن تسيطر علينا في نظري الأحاسيس السلبية. كانت مردودنا طيبا طوال المسابقة، وأظهرنا للعالم اليوم ما يمكننا فعله أمام أحد المنتخبات الكبرى".
وكان لاعب وسط ميدان تشيلسي هادئا خلال المقابلة، وقد ساعده الحمام البارد على التحكم في مشاعره وتحليل ما جرى على رقعة التباري، حيث ذكر: "أرى أننا لعبنا حقيقة بشكل جيد، منذ البداية وحتى تسجيل الهدف الأول، ثم انهارت معنوياتنا بعد ذلك. لم نتمكن من استدراك الأمر، بيد أن ذلك لا يقلل من شأن عروضنا".
وأقر ميكيل أن هفوات صغيرة وراء انهيار الحصن النيجيري الحصين: "كنا منظمين بشكل جيد، وكنا نعلم أن علينا الدفاع ضد منتخب قوي مثل فرنسا، بيد أننا سيطرنا على الكرة ولم نتخوف من الهجوم وأتيحت لنا فرصة سانحة لافتتاح باب التسجيل. حققنا ذلك كله، وتبقى الأخطاء واردة في كرة القدم. يتعين علينا الآن نسيان ما جرى والسير قدما نحو الأمام".

رقابة لصيقة
رغم ذلك لن ينس جون أوبي ميكيل أبدا مواجهته مع الفرنسي بول بوجبا طوال هذه الموقعة. حيث كانا جنبا إلى جنب فوق رقعة التباري، وكلفا معا بمهام الرقابة اللصيقة فيما بينهما، دام ذلك من بداية المباراة إلى نهايتها.
حيث قال ميكيل "كانت مواجهة لا نظير لها في الحقيقة. رأيت في وجهه علامات التعب في بعض اللحظات، لكنه أحرز الهدف الأول في نهاية المطاف. وربما لم يكن منهكا كما كنت أتصور (ضاحكا). لقد كانت مواجهة قوية فيما بيننا". وتزامن حديث كابتن النيجيريين مع مرور بول، فتصافحا، وقال له: "كنا نتكلم عليك. حظا سعيدا في بقية المسابقة".
وأنهى ميكيل حواره مع FIFA.com بالقول: "إنه لاعب لا يصدق، أليس كذلك؟ لقد كان الفوز حليفه اليوم، بيد أنني واثق أننا سنلتقي مرات كثيرة في المستقبل، ومن يدري، ربما خلال كأس العالم القادمة".

 

محـــمد ظافـــر

محـــمد ظافـــر

مجموعة الإدارة
#2
شكرا اخي علاء على هذه المعلومات
تحياتي
 

raedms

الوسـام الماسـي
#3
جزاك الله خيرا اخي الكريم
 

ALAA

عضوية الشرف
#4
منورين الموضوع
تحياتي لكم

 

Eng_Ahmed

عضوية الشرف
#5
تسلم ايدك ياعلاء .
 

ALAA

عضوية الشرف
#6
منور الموضوع احمد
تحياتي لك:smile:
 
الوميض الازرق

الوميض الازرق

مهندس التصميم و الجرافيكس
#7
فعلا تقرير بالغ الروعة
ومفيد جدا
ألف ألف شكر أستاذ علاء
ونقدر جهودك في خدمة الشبيبة العربية
بمجال نشر الرياضة
عن طريق داماس
 

ALAA

عضوية الشرف
#8
جزاك الله خيرا
منور الموضوع
تحياتي
 

أعلى