الشاعر الضائع

عضو جديد
التسجيل
4/6/14
المشاركات
13
الإعجابات
0
#1
وحدي أنا و الليل مثلي ابتلى في وحدتي


لما رآني ضائعا في عتمه قد جاءني

نبكي معا طول الليالي كل يوم نلتقي

و البدر أخفى نوره حزنا لأني أشتكي


أو أنه قد راح يعلو باحثا عن نجمتي

والثلج أهدى ثوبه و النار مني تنطفي


وحدي أنا و الهم يغفو دائما في جانبي


و الفجر يصحو شاكيا إذ لم ينم في ليلتي


و الصبح أعمى نوره كي لا يرى ما داخلي

و الأرض غابت شمسها أو غاب عنها ناظري


و الكون سجن مظلم و اليأس قيد في يدي


وحدي أنا و الناس صارت كالدمى في أعيني

كل أتى في عرسها إلا أنا في عزلتي


و الدرب شوك كله من دونها لا أهتدي


و الثغر يهوى اسمها و القلب نادى أنصتي


لكنها لم تنتبه أو أنها ليست معي


من يومها مات الهوى و الغم أقصى فرحتي


يا ليل أقبل ضمني أرجوك غطي أدمعي


أسباب عيشي انتهت قد فاتني مستقبلي


و الحب يأتي مرة من بعدها لن يأتني


القصيدة ألفها امرؤ القيس دريعي
 

هيركان

عضو فعال
التسجيل
9/2/14
المشاركات
128
الإعجابات
2
#2
لك منـــــــ إجمل تحية ــــــــــى
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#3
جزاكَ الله خيراً
 

أعلى