الشاعر الضائع

عضو جديد
التسجيل
4/6/14
المشاركات
13
الإعجابات
0
#1
في داخلي أنثى فريدة قد أتت في مولدي


لا تسألوا من أين جاءت كنت طفلا لا أعي


أو قد ولدنا توأما، عشنا معا في مضجعي


أو أنني أم لها ، أو إنها في ذمتي


في داخلي أنثى غريبة شاركتني وحدتي

ناديتها ظلي معي ، أهلا بكي يا ضيفتي

أسكنتها صدري و كانت طفلة في مسكني


لكن كبرنا و الهوى قد جاءنا كي يلتهي


و الشوق ينمو مثلنا و النار فينا تنصلي

قد انتهى عهد الطفولة و ابتدى عصر الوعي


في داخلي أنثى أسيرة أفلتت من قبضتي

من بعد ما كانت سجينة قيدتني من يدي

حاولت أن أغتالها لكن كفي خانني



يا ليتني أطلقتها ، يا ليتها ليست معي


من يومها صارت تناجي أعطني حريتي


قد عانقتني برهة ثم اختفت في أضلعي

في كل يوم قبلة صارت شرابا في فمي

والجسم أرخى ثوبه ، إغراؤها إجتاحني


حتى رمتني فجأة في حضنها مثل الصبي


قلبي هوى في قلبها ، صارت كجزءا من دمي

ها قد بدأنا حبنا لكننا لن ننتهي



في داخلي أنثى عجيبة ، أنتجتها فكرتي


ليست بشر ، ليست حجر ، لكن إليها أنتمي


بل إنها أنثى عنيدة أقبلت في خلوتي


عانيت من أفعالها قد حطمت نفسيتي


عبد أنا في أمرها، حتى لغت شخصيتي





حاولت أن أنسى هواها قاومتني قوتي



أثناء نومي طيفها لا ينجلي عن نااظري



في داخلي أنثى تراني لا تراها أعيني


القصيدة تأليف امرؤ القيس دريعي
 

الشاعر الضائع

عضو جديد
التسجيل
4/6/14
المشاركات
13
الإعجابات
0
#2
(تتمة قصيدة في داخلي أنثى لامرؤ القيس)


في داخلي أنثى تراني لا تراها أعيني


أنثى أتتني من ورائي أمسكت في ساعدي


سارت معي في رجلها حتى وصلنا أذرعي


ثم اندمجنا كلنا مع بعضنا في عالمي



و اللحم غطى عظمها و الشعر أخفى إصبعي


ذبنا معا في كائن من شوقنا قد صار حي



الناس ظنته فتى لكن عظمه أنثوي



في داخلي أنثى نبية أدخلتني جنتي

لا بل ملاك أنزلت من عند خلاق علي

أعطتني درسا في الهوى حتى عساني أهتدي


إني حفظت الدرس لكن اختفت مثل الوحي

حتى مماتي درسها يلقى صدى في مسمعي

أو حتى لو ماتت أجدها حية في مدفني


في داخلي أنثى نبيلة درست حبا نقي


...تأليف امرؤ القيس دريعي...
 

raedms

VIP
التسجيل
19/5/07
المشاركات
24,026
الإعجابات
4,210
#3
بارك الله فيك اخي الكريم
 
Eng-Ahmed Alofairi

Eng-Ahmed Alofairi

مشرف القسم الهندسي
التسجيل
16/5/14
المشاركات
1,267
الإعجابات
1,037
#4
قصيدة جميله
 

أعلى